ذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن أنظمة الحماية الخارجية المعدّلة التي زودت بها بعض الدبابات الروسية، توفر حماية ممتازة لهذه الآليات من الدرونات الإنتحارية والقذائف المضادة للدروع.

واستشهدت الصحيفة بمقال نشرته مجلة Military Watch المتخصصة بالشؤون العسكرية، إذ أشار الخبراء في المجلة إلى أن شباك الحماية الخارجية التي حصلت عليها دبابة روسية من نوع T-90M، ساهمت بحماية هذه الدبابة بشكل فعال أثناء تعرضها لهجوم طائرة انتحارية خلال العملية الخاصة.

وتبعا للمجلة فإن "الدبابة وبعد تعرضها للهجوم انفجرت على سطحها وحدات الحماية الديناميكية Kontakt-1 فقط، وبقيت المركبة نفسها سليمة تماما وجاهزة للقتال، وأعيدت إلى المعارك بعض إخضاعها لإصلاحات طفيفة، حيث استبدلت خلالها أنظمة الحماية التالفة".

وأشارت المجلة إلى "أن القوات المسلحة الأوكرانية والإسرائيلية استفادت أيضا من مثل هذه التعديلات التي يستخدمها الجيش الروسي مع الدبابات، وبدأ الجيش الإسرائيلي بتجهيز دبابته أيضا بشباك حماية خارجية بعد أن أحرق المسلحون الفلسطينيون أكثر من عشر دبابات Merkava Mk. IV بقاذفات القنابل اليدوية".

إقرأ المزيد "أرينا-إم" منظومة روسية جديدة لحماية الدبابات

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الجيش الروسي التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية بدأت بتركيب الشباك والهياكل المضادة للقذائف على أبراج دباباتها منذ العام 2020.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

 

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: أسلحة ومعدات عسكرية الجيش الروسي الدبابات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا طائرة بدون طيار مدرعات معلومات عامة

إقرأ أيضاً:

شملت مركز أبحاث ديمونا.. قراصنة دوليون يخترقون بيانات حساسة في إسرائيل

#سواليف

أنشأ #قراصنة_دوليون موقعاً إلكترونياً مخصصاً لنشر #تسريبات حصلوا عليها من #اختراق #بيانات حساسة في #إسرائيل، بحسب ما كشفته صحيفة “هآرتس” الثلاثاء 16 أبريل/نيسان 2024.

حيث تم نشر آلاف الوثائق على الموقع، ويزعم #القراصنة أنه تم الحصول عليها بعد اختراق أنظمة تابعة لوزارة #الجيش والتأمين الوطني، ومؤخراً تم أيضاً اختراق الأنظمة المتعلقة بوزارة العدل ومنشأة الأبحاث النووية في #ديمونة.

الصحيفة الإسرائيلية أشارت إلى أن الجهة التي تقف خلف التسريب هي مجموعة قرصنة تدعى “NetHunt3rs”، والتي تطالب بالإفراج عن 500 أسير لمنع نشر المعلومات كاملة.

مقالات ذات صلة ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 33,843 شهيداً 2024/04/16


بعض المواد مسربة تضمنت معلومات عن وزارة الجيش

وزارة الجيش الإسرائيلية أكدت هذا الأسبوع أنه تم اختراق “مواقع غير حساسة”، إلا أن فحص “هآرتس” لبعض المواد المسربة يكشف أنها مأخوذة من “البوابات الإدارية لوزارة الدفاع”، وتضمنت معلومات تعريفية بالوزارة وموظفيها.

كما تبين أن المعلومات المسربة تشمل المناقصات والمعلومات حول الأنظمة التكنولوجية للجيش الإسرائيلي، بما في ذلك تفاصيل عن المركبات المدرعة، ومخططات هندسية، ومعلومات فنية عن أنظمة التصوير عبر الأقمار الاصطناعية، ومعلومات تعريفية عن الجنود والوحدات التي يخدمون فيها.

مجموعة قراصنة أخرى غير معروفة زعمت أيضاً أنها اخترقت مؤسسة “التأمين الوطني”، وأن لديها معلومات شخصية لثمانية ملايين إسرائيلي، “بما في ذلك تفاصيل الحسابات المصرفية وعناوين السكن”، وهددت بتوزيعها عبر الإنترنت.

ويحذر كبار الباحثين في مجال الإنترنت الإسرائيليين من أنه لا ينبغي الاستهانة بآثار القرصنة بجميع أنواعها، وتركيز الكثير من المعلومات على الإسرائيليين، وخاصة على أعضاء المؤسسة الأمنية وأصحاب المناصب السرية.

وبحسب الباحثين، يعرف المتسللون كيفية استخدام المعلومات الشخصية المسربة لأغراض الاستهداف والتصيد، مما قد يسمح لهم باستخراج المزيد من التفاصيل لاختراق أنظمة حساسة أخرى.

مقالات مشابهة

  • آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا /18.04.2024/
  • تدمير عدد من الصواريخ والقذائف الصاروخية والمسيرات والمناطيد الأوكرانية فوق 3 مناطق روسية
  • الدلافين تحمي السواحل الروسية من الضفادع البشرية الأوكرانية
  • درونات "Ovod" الروسية تحصل على منظومة جديدة للتعرف على الأهداف
  • الذكاء الاصطناعي يعزز قدرات الدرونات الروسية
  • دبابات إسرائيلية تعود لشمال غزة وطائرات حربية تقصف رفح
  • السوداني يستقبل وفد شركة جنرال داينامكس الأمريكية
  • شملت مركز أبحاث ديمونا.. قراصنة دوليون يخترقون بيانات حساسة في إسرائيل
  • الدفاعات الجوية الروسية تصد هجومين للقوات الأوكرانية فوق مقاطعتي كروسك وبيلغورود
  • ذخائر "كراسنوبول" الفائقة الدقة تدمر الدبابات الألمانية والمدافع البولندية (فيديو)