تزيين الشوارع والمنزل من الطقوس والعادات الرمضانية التي يحرص المسلمون عليها في الشهر المبارك منذ سنوات طويلة، فهي تزرع البهجة في قلوب الكثير خاصة الأطفال، لذلك يبدأ البعض منهم بتزيين شرفات المنزل وغيرها من الأماكن استعدادا لشهر رمضان الذي تفصلنا أيام قليلة عن قدومه، لكن ربما البعض الآخر لم يكن لديه القدرة على الابتكار، ونتيجة لذلك نستعرض في هذا التقرير أفكار تجهيز زينة رمضان للبيت بأحدث الأشكال.

أفكار تجهيز زينة رمضان للبيت

تكون أفكار تزيين زينة رمضان للبيت عديدة ومتنوعة، إذ يمكن وضع بعض الديكورات الرمضانية مثل الشموع التي توضع داخل علب زجاجية مدون عليها رمضان كريم في جميع زوايا الغرفة، بالإضافة إلى الصناديق المصنوعة من الخشب الإسلامية وبها مصحف أو تحمل صورا عديدة للعائلة وفقا لما ذكره موقع «property finder».

من ضمن أفكار تزيين زينة رمضان للبيت، هي تغطية الوسائد في غرف المنزل بالطابع الرمضاني وأيضا من الممكن أن يتم وضع الفوانيس الرمضانية ذات الأحجام الصغيرة في جميع أرجاء المنزل سواء على السفرة أو المكتب وأيضا يمكن وضع وصلة الإضاءة المليئة بالفوانيس والنجوم وغيرها من الأشكال الرمضانية.

تزيين المنزل في رمضان 

لم تقتصر الديكورات الرمضانية عند هذا الحد، إذ يمكن أيضا وضع لوحات تكون مدونة بكلمات عربية أو زخرفة إسلامية مثل رمضان كريم أو بعض الآيات القرآنية يتم بها تزيين حوائط منزلك.

استبدال مفرش السفرة التقليدي بمفرش مصنوع من الخيامية، حيث إن هذا النوع من المفروشات يعطي إحساسا بالأجواء الرمضانية، ولكن من الضروري مع مراعاة حسن اختيار الألوان بما يناسب ألوان الغرفة أو أثاث المنزل الخاص بك، كما يمكن أن إنشاء ديكور ركن خاص للعبادة وتلاوة القرآن وصلاة التراويح ويوضع فيه كرسيًّا وطاولة مزينة بمفرش الخيامية.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: زينة رمضان تزيين المنزل شهر رمضان المبارك صلاة التراويح

إقرأ أيضاً:

"مصر المحروسة" .. "تجديد الخطاب النقدي التشكيلي" و"ملاحظات حول الدراما الرمضانية" في العدد الأسبوعي

 "مصر المحروسة" ..  يصدر اليوم الثلاثاء العدد الأسبوعي الجديد من مجلة "مصر المحروسة" الإلكترونية، وهي مجلة ثقافية تعنى بالآداب والفنون، تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، ويرأس تحريرها الدكتورة هويدا صالح.

في مقال رئيس التحرير تكتب "صالح" عن "التسامح.. ما بين الفلسفة والسيسيولوجيا، موضحة معنى ومفهوم كل من "التسامح" و"قبول الآخر"، والفرق بين المفهومين، وآراء عدد من الفلاسفة والعلماء حول قيم القبول والتعدد والتعايش في الشرق والغرب.

 

خواطر وآراء

 

وفي باب "خواطر وآراء" تواصل الكاتبة شيماء عبد الناصر، مقالاتها "كي تفهم نفسك.. اكتب"، وتوضح في الحلقة الخامسة أهمية الكتابة الذاتية للفرد العادي، وللمبدع بصفة خاصة.

بينما يكتب د. شادي أبو ريدة في باب "فنون تشكيلية" عن "تجديد الخطاب النقدي التشكيلي العربي"، مؤكدا أن التقصير الجَلِي فيما يخص دعم المجال النقدي التشكيلي في الوطن العربي، نتج عنه ضعف وخلل وارتباك في التذوق والتلقي، حتى بين المهتمين والمشتغلين بالشأن التشكيلي.

وفي باب "ملفات وقصايا" يفتح الكاتب الفلسطيني د. حسن العاصي ملف "العلوم العربية بين الأمجاد والارتداد"، متناولا في الحلقة الأولى من دراسته تاريخ العالم الذي كان مدفوعا بقوى أربع حضارات مهيمنة، هي الصينية، والهندية، والعربية، والأوروبية، وبينما طورت هذه الحضارات الأربع هوياتها الخاصة وشرائع الأعمال المقدسة، كان هناك على مر التاريخ قدر كبير من التلقيح المتبادل بين الحضارات الأربع.

 

وتتناول الناقدة سماح ممدوح حسن رواية "الأصنام.. قابيل الذى رق قلبه لأخية هابيل" للروائي الجزائري الدكتور أمين الزاوي، وهي إحدى روايات القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية 2024،وتعرض المحاور المتعددة التي تناولتها الرواية، موضحة أن المحور الأبرز فيها هى ظهور الإرهاصات الأولى لصعود العنف الديني والتيارات الإسلامية المتشددة فى الجزائر في أوائل الثمانينيات من القرن الماضى.

الاحتفال بالعيد في مصر الإسلامية

 

وفي باب "كتاب مصر المحروسة" يكتب د. حسين عبد البصير عن "الاحتفال بالعيد في مصر الإسلامية"، متناولا التقاليد الاحتفالية المميزة للعيد عبر العصور الإسلامية في مصر، مثل مظاهر صلاة العيد وما يلحقها من عادات التهاني وتبادل الزيارات والهدايا بين المصريين والتي ما يزال معظمها قائما حتى اليوم.

بينما يرصد الباحث والناقد حاتم عبد الهادي "ملاحظات حول الدراما الرمضانية في موسم 2024"، من بينها ظهور مسلسلات وأفلام يكتبها السيناريست ويعد لها الحوار، دون الرجوع الى أصل روائي، أو مسرحية مكتوبة، أو مطبوعة يأخذ عنها مادة السيناريو، بالإضافة إلى ملاحظة وجود التشاركية في التأليف للعمل الدرامي الواحد، وهو أمر يبدو أنه يضيف للعمل الفني إلا أنه يسقط الفردية للفن من جهة أخرى.

وفي باب "شعر" يكتب إبراهيم المليحي من الجزائر عن فلسفة الوجود في ديوان "عتاب الماء" للشاعرة الأردنية جمانة الطراونة، راصدا من خلال أبيات الشاعرة فلسفة الوجود ورؤية العالم باعتبارهما ملمحان رئيسان يميزان قصائد الديوان.

وفي باب "رواية" نجد عرضا لكتاب الأديب العُماني إبراهيم غبيش الجديد "وداعا باخوس"، الذي يجمع فيه بين الرواية القصيرة أو النوفيلا وبين القصة القصيرة، ويقسم غبيش روايته إلى عدد من العناوين وكأنها قصص قصيرة يربطها خيط واحد، بطلاها جميعاً فيروزة وعبدالعزيز.

ويقدم الشاعر والمترجم عاطف عبد المجيد في باب "كتب ومجلات"، عرضا لكتاب "المتشددون المحدثون.. دراسة لحركات إسلامية معاصرة" الصادر في جزأين عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، وهو الكتاب الذي قامت بتحريره سهير لطفي، وأشرف على جمع مواده أحمد خليفة، ويضم دراسات ميدانية ومقالات، تبحث وتناقش فكرة التشدد، كتبها عدد من الكُتّاب منهم محمد عمارة، إبراهيم الفحام، حسن حنفي، عبد العظيم رمضان، يحيى الرخاوي وغيرهم، ثم يَخْلُص الكتاب إلى التطرف الديني ما هو إلا عنف تدميري في المقام الأول والأخير، وهذا العنف يحاول التشبث بقناع من العقيدة.

وفي باب "بوابات الوطن"، يختم الكاتب الصحفي صلاح صيام حكايات الخديوِ الأخير لمصر والسودان عباس حلمي الثاني الذي تحدى الإنجليز، ويذكر في الحلقة السادسة محاولة اغتيال الخديو في يوليو 1914 عندما كان في اسطنبول، ثم عودته إلى مصر بعد تلقي العلاج ليجد أن الإنجليز جهزوا أمر عزله ونفيه قبيل الحرب العالمية الأولى، بعد فترة حكم استمرت 22 عاما، ويتوفى الخديو في منفاه في سويسرا عام 1944.

ويقدم أكرم مصطفى في باب "أخبار وأحداث" عرضا لكتاب "قهقهةٌ على الرصيف.. ما تيسَّر من سيرة التطواف والسكون"، للكاتب الأردني بدر الشيدي الذي يقدم من خلاله ما رآه في رحلاته المتعددة بين البلدان، معبرا عن آرائه في الكثير من القضايا الإنسانية، حيث يختلط العام بالخاص.

وأخيرا يواصل الكاتب والشاعر محمود يسري حلمي في باب "أطفالنا"، رؤيته النقدية حول ثقافة الأطفال في المجتمعات العربية، ويتحدث في مقاله الخامس عن "النقد الفني"، وافتقاد حياتنا الثقافية إلى حركة نقدية مواكبة للمنتجات الثقافية الموجهة للأطفال.

مقالات مشابهة

  • حلول طبيعية للتخلص من يرقات الفراشات في المنزل.. تجنبي المبيدات الحشرية
  • افرح... يا زمالك..
  • كمال أبو رية: "الحشاشين" و"جودر" أفضل الأعمال الرمضانية هذا العام
  • "مصر المحروسة" .. "تجديد الخطاب النقدي التشكيلي" و"ملاحظات حول الدراما الرمضانية" في العدد الأسبوعي
  • لماذا أحب المصريون السيدة نفيسة ؟
  • «افرح يا قلبي».. أحدث إصدارات هيئة الكتاب لـ علوية صبح
  • يحمي القلب ويعزز المناعة.. فوائد دبس الرمان وطريقة تحضيره في المنزل
  • بطريقة كوميدية.. صلاح عبدالله يهنئ نادي الزمالك بالفوز
  • بعد اللقاء بوهبي..عدول المغرب يوقفون كافة الأشكال الاحتجاجية
  • أربيل تذكّر بـفضل واشنطن بإعادة العلاقة مع بغداد وتنتظر نتائج زيارة السوداني للبيت الأبيض - عاجل