البوابة:
2024-04-14@04:10:05 GMT

الإعلامي جمال ريان يكشف سبب توقفه عن الكتابة

تاريخ النشر: 24th, February 2024 GMT

الإعلامي جمال ريان يكشف سبب توقفه عن الكتابة

قال الإعلامي المخضرم جمال ريان، إن الحرب الإسرائيلية على غزة كشفت وجود أكثر من تطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأضاف ريان في تدوينة على حسابه في منصة "إكس" إن الحرب كشفت وجود حلف عربي صهيوني لحماية الكيان الصهيوني ولمنع تحرير فلسطين.

تأتي تدوينة ريان في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، مخلفا أكثر من 30 ألف شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى والمفقودين، فضلاً عن تعرض القطاع لمجاعة بحسب منظمة الصحة العالمية.

وكتب ريان "لأنني مصدوم وغاضب، ولم أشتم أي نظام عربي من قبل، سوف أتوقف عن الكتابة حتى اشعار آخر ، الى اللقاء يا شرفاء الامة". 
  

الحرب الإسرائيلية على غزة كشفت وجود اكثر من تطبيع ، كشفت وجود حلف عربي صهيوني لحماية الكيان الصهيوني ولمنع تحرير فلسطين ، ولأنني مصدوم وغاضب ، ولم اشتم اي نظام عربي من قبل ، سوف أتوقف عن الكتابة حتى اشعار آخر ، الى اللقاء يا شرفاء الامة #فلسطين

— جمال ريان (@jamalrayyan) February 23, 2024

المصدر: البوابة

إقرأ أيضاً:

إيران تكسب الجولة الأولى من حربها ضد اسرائيل

وعلى الرغم من التغطية الإعلامية الكبيرة، وانشغال كبرى وسائل الإعلام الدولية بالحديث عن الرد الإيراني، واقتراب موعده، إلا أن ذلك لم يحدث حتى هذه اللحظة، فالجمهورية الإسلامية لا تسير وراء الدعايات، أو وراء ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي، بل هي تختار الوقت والمكان المناسبين، وتحدد متى ستكون ساعة الرد، وما هي الوسيلة والطريقة.

 وحتى هذه اللحظة يلازم الخوف والهلع الداخل الصهيوني، فجميع المؤسسات الحكومة أغلقت أبوابها، والكثير من الصهاينة باتوا ينامون في الملاجئ الداخلية، واستنفار كبير يعيشه الكيان المؤقت لم يسبق أن عاشه من ذي قبل.

ويقول أحد المحللين الإسرائيليين في تصريحات لوسائل إعلام عبرية:" إن الهدف الأساسي لإيران قبل الرد هو بث الرعب في قلوب الصهاينة عن طريق الحرب النفسية، مؤكدين أن الإيرانيين يدركون نقطة ضعف المجتمع الصهيوني، فو مجتمع جبان وهلع، وغير قادر على مواجهة الصعوبات".

وتناقلت وسائل الإعلام العربية والدولية منذ أيام العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تظهر حجم الاستعداد الإيراني للرد على الكيان المؤقت، في تعمد على ضرب الروح المعنوية للصهاينة قبل الإقدام على أي عمل عسكري، ومن ضمن هذه المشاهد عرض أسلحة استراتيجية على متن عربات، وإطلاقها في تدريبات أو مناورات، إضافة إلى التصريحات المتعددة للقادة العسكريين والمسؤولين الإيرانيين التي تؤكد اقتراب الرد، وما صاحب ذلك من هالة إعلامية للوسائل الإعلامية الكبرى، التي تتبنى خطاباً اعلامياً ضخماً في هذا الجانب.

ويمكن القول بناء على كل هذه المعطيات إن طهران استطاعت أن تحقق انتصاراً على الصهاينة في الجولة الأولى، من خلال الحرب النفسية، والتلاعب بأعصابهم، وبات الكيان المجرم بانتظار الضربة بفارغ الصبر، كي يتخلص من هذا الكابوس المزعج، ويبدأ في اتخاذ اجراءاته بناء على نتائج الرد.

ولكن: هل ستستمر إيران في إطار حربها النفسية ضد العدو الإسرائيلي أم أنها ستستعجل الرد؟

والحقيقة أن طهران هي الوحيدة التي تعلم بموعد الرد، ومتى الرد، وهي التي تحدد وتختار الزمان والوقت المناسبين، لكن تأخير الرد لن يصب في صالح طهران على الإطلاق، والقادة الإيرانيون يدركون ذلك جيداً، لأنه سيفقد قيمته، فهنا سيعمل الأمريكيون والصهاينة، وأدواتهم على التقليل منه، حتى ولو كان موجعاً لهم، وسيدعون أن هذا الرد لا تأثير ولا قيمة له.

وفي قراءة لكل المعطيات والتصريحات للمسؤولين الإيرانيين فإن إيران قد حسمت أمرها، وأقرت على ضرورة الرد، وأن التواصل الدبلوماسي من قبل الأوروبيين وغيرهم لثني إيران عن الرد، أو البحث عن خيارات أخرى لم يفلح، كما أن تهديد الرئيس الأمريكي جون بايدين الذي طالب إيران بالامتناع عن الهجوم على الكيان الصهيوني هو الآخر لم يفلح.

يقول المسؤولون الإيرانيون إن الرد على إسرائيل سيكون صعباً ومتنوعاً، وبالتأكيد فإن طهران قد بحثت كل السبل، وأعدت الخطة جيداً، وعملت حسابها لكل ردود الفعل سواء كانت من الإسرائيليين أو الأمريكيين أو غيرهم، والكل ينتظر التنفيذ وكيفية الرد.

مقالات مشابهة

  • ايران تؤدب الصهاينة
  • بعثة إيران لدى الأمم المتحدة: إذا ارتكب الكيان الصهيوني خطأ آخر فإن الرد سيكون أكثر حدة بكثير
  • إيران تطلق اسراب من الصواريخ على إسرائيل وبيان مرتقب لحرس الثورة
  • مستشار خامنئي يتحدث عن نجاح "الحرب النفسية" على إسرائيل
  • اللواء الدويري .. غزة تحارب العالم
  • إيران تكسب الجولة الأولى من حربها ضد اسرائيل
  • الطريق الصهيوني المسدود
  • عبد اللهيان: معاقبة الكيان الصهيوني أمر لا بد منه
  • الحكيم يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته: اغتيال عائلة هنية دليل الاختناق
  • رئيس البرلمان الإيراني يعزي هنية: جريمة كشفت الوجه الحقيقي للكيان الصهـ يوني