قالت مصادر محلية في محافظة إب، وسط اليمن، الخميس 22 فبراير /شباط 2024، إن مواطنا أصيب ونجله بنيران مليشيا الحوثي (المصنفة على قائمة الإرهاب) التي أطلقت النار على مواطنين في إحدى الأسواق بالمحافظة، في ظل انتهاكات يومية تمارسها المليشيا بمختلف مديريات المحافظة.

وبينت المصادر، بأن مواطنا أصيب مع نجله برصاص عناصر حوثية في مركز مديرية مذيخرة غرب جنوب محافظة إب، بعد رفضهما عملية نهب من قبل عناصر المليشيا.

وبحسب المصادر، فإن العناصر الحوثية تتبع القيادي "صخر صادق حمزة" المعين من قبل مليشيا الحوثي مديرا لأمن مديرية مذيخرة، وقامت بمحاولة نهب مواطن يعمل في بيع نبتة "القات" بقوة السلاح، غير أنه رفض عملية النهب ما دفع عناصر المليشيا لإطلاق النار عليه.

ووفقا للمصادر، فإن المواطن المصاب يدعى "جميل محمد قائد قاسم العزب" في الوقت الذي قامت عناصر المليشيا بعد إطلاق النار عليه، بنهب مبلغ مليون ريال كان بحوزته أثناء الحادث.

وأشارت إلى أن إطلاق الرصاص ونهب المواطن تسبب بحالة من الاستياء الواسع في أوساط المواطنين الذين تظاهروا بعد الحادث تنديدا بإطلاق النار واستهداف المواطن ونجله.

وطالب المحتجون بمحاسبة مليشيا الحوثي على جرائمها في نهب المواطنين وإطلاق الرصاص عليهم ووضع حد للجرائم التي تمارسها في مديرية مذيخرة بمحافظة إب.

ولفتت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي أطلقت الرصاص على المحتجين وفرقتهم بقوة السلاح وهددتهم بالاختطاف والسجون.

المصدر: وكالة خبر للأنباء

كلمات دلالية: ملیشیا الحوثی

إقرأ أيضاً:

مليشيا الحوثي تطوق منزل شيخ قبلي بمدينة إب

قالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي الانقلابية أقدمت على تطويق منزل نجل شيخ قبلي بمدينة إب (وسط اليمن) بعدد من الأطقم العسكرية محاولة اقتحامه.

وأفادت المصادر، أن القيادي "أبو علي الكحلاني" المنتحل صفة مدير أمن إب أرسل عددا من الاطقم عليها عشرات المسلحين يتبعون مليشيا الحوثي لمحاصرة وتطويق منزل الشاب الشيخ رصاص الجبري في حي دار الشرف جنوب شرق إب، حيث يحاول عناصر مليشيا الحوثي اقتحام المنزل.

وأشارت إلى أن قرار اقتحام منزل "الجبري" وتهجمهم عليه يأتي على خلفية انتقادات وجهها "الجبري" على منصة "فيسبوك" لقيادات المليشيا في إب إزاء انتهاكات واسعة ارتكبتها بحق السكان منها نهب أراضيهم بالقوة ونهب المرتبات والتعامل العنصري والسلالي لها ورفض أسرتي "المتوكل والمساوى" التحكيم القبلي في قضية خلافهما معه.

وفي وقت سابق، أصدر القيادي الحوثي المدعو أبو علي الكحلاني، المعين مديرا لأمن إب، أمر قبض قهري على "الجبري" احتجاجا على اعتراضه توقف سيارة وسط شارع رئيسي على متنها عنصران ينحدران من ذات السلالة.

ووفق المصادر، قام الشاب الجبري عقب ذلك مع وجهات من أسرته بتحكيم آل المتوكل وآل المساوى قبليا رغم انه ليس مخطئا، في محاولة انهاء القضية تجنبا للصدام مع (أبناء السلالة) الذين تلقى منهم تهديدات بالدخول له الى منزله وسحله، ومع ذلك رفضوا التحكيم بهدف استخدام نفوذهم بسلطة المليشيا بغرض اعتقاله وإخضاعه واذلاله.

وتشهد منطقة دار الشرف، جنوب شرق إب، حالة احتقان متصاعد جراء انتهاكات وجرائم قيادات وعناصر سلالية وشنها خلال الأيام الماضية مداهمات لبعض منازل المواطنين روعت النساء والأطفال.

مقالات مشابهة

  • معسكرات الحوثي الصيفية.. تحشيد وتجنيد وتسميم عقول الأطفال والنشء بالطائفية
  • مليشيا الحوثي تطوق منزل شيخ قبلي بمدينة إب
  • جبايات حوثية تتسبب بإفلاس بائعي القات واختطاف رجل أعمال بإب
  • نجاة أسرة من انفجار لغمين حوثيين في الحديدة
  • الحوثي يدشن المراكز الصيفية ''الطائفية'' ويهاجم السعودية
  • إب.. مليشيا الحوثي تقايض الطلاب بالالتحاق بالمراكز الصيفية الطائفية مقابل تسليمهم نتائج الامتحانات
  • عدن.. مقتل مواطن برصاص مسلحين بمديرية التواهي
  • اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن
  • مصرع عدد من ضباط مليشيا الحوثي وإعلان رسمي بشأنهم (الأسماء)
  • مليشيا الحوثي تحاول الوصول إلى مواقع حساسة.. واندلاع مواجهات عنيفة