‎أعلنت الهيئة العامة للنقل بدء تطبيق المرحلة الأولى من قرارات تنظيم قطاع توصيل الطلبات عبر 3 قرارات تدخل حيز النفاذ ابتداءً من اليوم، التي تشتمل على إلزام غير السعوديين العاملين في تطبيقات توصيل الطلبات بالانضمام لإحدى الشركات المرخصة في نشاط النقل الخفيف في 4 من مناطق المملكة بصفتها مرحلة أولى، مع قصر العمل الحر على السعوديين، بالإضافة لإصدار ضوابط تنظيم استخدام الدراجات الآلية في توصيل الطلبات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، واعتماد الزي الموحد للسائقين.


‎وأشارت الهيئة إلى أن إلزام السائقين غير السعوديين بالعمل في الشركات المرخصة للنقل الخفيف، سيبدأ في أربع مناطق بصفتها مرحلة أولى، وهي: الباحة، وجازان، ونجران، والحدود الشمالية.

‎كما أصدرت الهيئة بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، ضوابط تنظيم استخدام الدراجات الآلية، وتتضمن على اشتراطات عامة، واشتراطات للتسجيل والمواصفات الفنية للدراجة، إضافة إلى واجبات السائق والنطاق الجغرافي لممارسته للنشاط، لافتةً الانتباه إلى أن الضوابط تتضمن الحصول على بطاقة تشغيل سارية المفعول، وعدم تحميل الدراجة طلبات ذات أوزان وأبعاد تؤثر على مستخدمي الطرق، وأن لا يمارس النشاط في الطرق التي تحظرها الإدارة العامة للمرور والهيئة العامة للنقل.

‎وأوضحت الهيئة أن إصدار الضوابط يأتي في إطار الجهود المبذولة لضمان جودة خدمات قطاع توصيل الطلبات، وحماية حقوق المستهلك، والحد من المخاطر المرورية المرتبطة بتزايد استخدام الدراجات الآلية في توصيل الطلبات، مؤكدة أن الالتزام بها يسهم في توفير بيئة آمنة ومنظمة تساعد على تحقيق تجربة توصيل أفضل للمستهلكين والسائقين على حد سواء، مشيرةً إلى أن تفاصيل الضوابط متوفرة الموقع الإلكتروني للهيئة tga.gov.sa.

‎إضافة لذلك، فقد اعتمدت الهيئة زياً موحداً للسائقين غير السعوديين من خلال نموذجين، يكون الأول زيّاً مخصصاً للعاملين بشكل مباشر لدى الشركات المرخصة في نشاط النقل الخفيف، ويكون الآخر زيّاً موحداً خاصاً بالمنشأة التي تقدّم خدمات التوصيل عبر التطبيقات، بعد اعتماد التصميم وأخذ موافقة الهيئة العامة للنقل.

‎كما يلتزم السائقون السعوديون، بما هو وارد في لائحة المحافظة على الذوق العام، مما يسهم في توحيد المظهر العام وتعزيز الصورة المهنية للعاملين في هذا القطاع، حيث تشير الهيئة إلى أن توحيد الزي يسهم في تقديم خدمة عالية الجودة، ويعزز من مستوى الموثوقية والأمان في قطاع توصيل الطلبات.

‎إلى ذلك، كشفت الهيئة أن العمل الحر سيستمر في باقي المناطق وستعلن المرحلة الثانية من القرارات قبل تاريخ 1 / 7 / 2024م، مشددة على التزامها بمتابعة تنفيذ القرارات وتقييم أثرها على القطاع، موضحةً أن هذه القرارات، تأتي في إطار جهودها لتعزيز الكفاءة المهنية للسائقين ورفع جودة الخدمات المقدمة في قطاع توصيل الطلبات، بالإضافة إلى تمكين المواطنين من الانخراط بفعالية في هذا القطاع الحيوي.

المصدر: صحيفة عاجل

كلمات دلالية: الهيئة العامة للنقل توصيل الطلبات قطاع توصیل الطلبات إلى أن

إقرأ أيضاً:

«مواصلات الإمارات» تتوسع في تطبيق الحلول الذكية لتنقل آمن

دينا جوني (دبي) 

أخبار ذات صلة «الإمارات الخيرية»: توزيع المير الرمضاني على 800 أسرة متعففة %83.1 مؤشر الصيد المستدام بأبوظبي العام الماضي

تستكمل «مواصلات الإمارات» التوسع في استخدام التطبيقات الذكية لتوفير خدمة تنقل تتميز بالجودة والسهولة والأمان للطلبة وأولياء الأمور.
وبيّنت «مواصلات الإمارات» أنها تنقل، خلال العام الدراسي 215 ألفاً و712 طالباً وطالبة يومياً، الأمر الذي يحتّم تطويراً في الخيارات والحلول المقدمة للمجتمع التعليمي للارتقاء بأداء المنظومة التعليمية ودعمها لتحقيق مستهدفاتها، ورؤيتها التربوية الحالية والمستقبلية.
وتتوسّع «مواصلات الإمارات» في استخدام التطبيق الذكي «حافلتي» الذي كانت أطلقت المرحلة التجريبية منه العام الماضي، وأتاحته لـ100 ألف من أولياء أمر الطلبة المسجلين في المدارس الحكومية في إمارات الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، وذلك دعماً لخططها الاستراتيجية لتحديث خدماتها في قطاع النقل المدرسي، وتعزيزاً لجهود التحول الرقمي الذكي في عملياتها المختلفة.
ويمتاز التطبيق بمساهمته في تعزيز مستويات السلامة والانضباط في تقديم الخدمة، حيث يمثل نافذة تقنية ذكية يطل منها الآباء والأمهات على حال أبنائهم أثناء رحلتهم المدرسية اليومية على متن الحافلات من خلال القدرة على الإشراف والمتابعة اللحظية لتفاصيل الرحلة، وتتبع موقع الطالب في الوقت الفعلي، وإدارة الحضور والانصراف، علاوةً على التواصل عبر التطبيق مباشرة مع فريق العمل الميداني في الحافلة، وتتبع تاريخ الرحلات المدرسية، والتفاعل من خلال لوحة معلومات حية، وغير ذلك من الميزات التقنية المتقدمة.
ومهدت «مواصلات الإمارات» لتطبيق مزيد من الخدمات الإلكترونية من خلال إطلاق قناة جديدة عبر «الواتس آب» لضبط عملية تسجيل الطلبة في النقل المدرسي، عبر إتاحة المجال لأولياء الأمور في تسجيل أبنائهم، وحجز مقاعد الطلبة. كما تسهّل تلك القناة عملية التسجيل لأولياء الأمور الذين لا يرتاد أبناؤهم المدرسة نفسها، أو الذين يدرسون في مراحل دراسية مختلفة.
كما نجح نظام حصر وتسجيل الطلبة في خدمة النقل المدرسي الحكومي في تسجيل إحداثيات الطلاب، وكذلك مبادرة «أولادكم في مأمن» التي نفذتها «مواصلات الإمارات» مع عدد من الهيئات، إضافة إلى المنصة الذكية «ONE-ET» التي توفر للإدارات المدرسية بيانات النقل لكل حافلة على حدة، ومتابعة مؤشرات أداء خدمة النقل.

مقالات مشابهة

  • النقل: توجه لتفعيل التكسي النهري وخطوط الحافلات بمناطق الزخم السكاني
  • تطبيق المرحلة الثانية.. برلماني يستوضح سياسة الحكومة بشأن تحديات منظومة التأمين الصحي
  • «التعليم»: رفض 7551 طلب تحويل لطلاب الثانوية العامة
  • أحدث 10 صور لمحطة بولاق الدكرور قبل افتتاحها للجمهور
  • «مواصلات الإمارات» تتوسع في تطبيق الحلول الذكية لتنقل آمن
  • “هيئة الترفيه” تنظم حفل معايدة لأبناء شهداء الواجب والأيتام
  • هيئة النقل تضبط أكثر من 2000 مخالف في رمضان
  • هيئة النقل تضبط أكثر من 2000 مخالف خلال الجولات الرقابية على مطارات المملكة في رمضان
  • الهيئة العامة للطيران المدني تنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي
  • رئيس هيئة النظافة بالقاهرة يشارك العمال فرحتهم بـ عيد الفطر.. صور