موقع النيلين:
2024-05-21@00:45:06 GMT

♦️مأساة المدينة عرب في السودان

تاريخ النشر: 1st, January 2024 GMT


♦️مأساة المدينة عرب..
المدينة عرب وهي منطقة زراعية تقع في الطريق الرابط بين ود مدني والمناقل على بعد 30 كيلو متر غرب مدينة ود مدني.
♦️الزمان : السبت 30 ديسمبر.
♦️المناسبة : السوق الأسبوعي للمنطقة وهو تقليد اقتصادي حيث درج سكان القري بولاية الجزيرة على تنظيم تجمعات مرتين في الأسبوع بحواضر المحليات والوحدات الإدارية.


♦️الحادثة :
صبيحة السبت 30 ديسمبر 2023 قامت مجموعات من عصابات الدعم السريع بالهجوم على سوق المدينة بهدف النهب والاستيلاء ممتلكات المواطنيين التي تقيهم شر الجوع ، حدثت بعض المقاومة والاحتجاج السلمي على عملية النهب.
فما كان من القوة المهاجمة الا وان قامت باعتقال المحتجين واخذهم على ظهر عربة حافلة والذهاب بهم خارج المدينة حيث تمت تصفيتهم بدم بارد وهم موثوقي الأيادي (مكتفين).
بعض القتلى أطباء وموظفين وتجار تجزئة بسوق المدينة.
الان قامت قوات الدعم السريع بطلب تعزيزات إضافية وضربت حصار على المدينة وطالبت الأهالي بالنزوح وإخلاء المنطقة.
اغلب سكان المدينة ليس لديهم وجهة يذهبون إليها فمدينة ودمدني محتلة من قبل نفس العصابات وبقية المدن المحيطة تحت مرمى النيران.
الناس الان يعانون الحصار والإرهاب المنظم وليس لديهم أي حيلة أو قدرة على المقاومة.
حسبنا الله ونعم الوكيل..

Bubkr Suliman

المصدر: موقع النيلين

إقرأ أيضاً:

الدعم السريع: مستعدون لفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين من الفاشر

المناطق_متابعات

قالت قوات الدعم السريع السودانية إنها مستعدة لفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين من مدينة الفاشر إلى مناطق آمنة وتوفير الحماية لهم.

وقال بيان الدعم السريع، مساء الجمعة: “نؤكد لجميع المواطنين بأنهم أحرار في اختيار البقاء أو مغادرة المدنية إلى أي وجهة يختارونها فلا حجر على أي مواطن وليس للدعم السريع عداء مع أي جهة”.

أخبار قد تهمك وزير الخارجية يجري اتصالين هاتفيين برئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع في السودان 1 مايو 2024 - 11:09 مساءً الدعم السريع: مستعدون للوصول لأي تفاهمات لإنقاذ حياة السودانيين 15 مارس 2024 - 9:40 صباحًا

وأكدت قوات الدعم السريع أنها على استعداد لمساعدة المواطنين وذلك “بفتح مسارات آمنة لخروج المواطنين إلى مناطق أخرى أكثر أمنا يختارونها طوعا وتوفير الحماية لهم”.

وانتقد بيان الدعم السريع دعوة حاكم إقليم دارفور للاستنفار في الفاشر، ودعا المدنيين للابتعاد عن مناطق الاشتباكات.

وتابع البيان “ندعو مواطنينا في مدينة الفاشر، للابتعاد عن مناطق الاشتباكات والمناطق المرشحة للاستهداف بواسطة الطيران وعدم الاستجابة للدعوات الخبيثة لاستنفار الأهالي والزج بهم في أتون الحرب”.

ويشهد السودان منذ عام حربا بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي”. وقتل عشرات آلاف الأشخاص ونزح الملايين في السودان منذ اندلاع الحرب في أبريل 2023.

هذا وحذّرت الأمم المتحدة، الجمعة، من أنها لم تتلق إلا 12% من تمويل بقيمة 2.7 مليار دولار طلبته لمساعدة حوالى 15 مليون شخص في السودان الذي يشهد حريا أهلية.

وقال الناطق باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” ينس لاركه لصحافيين: “هذا ليس مجرد نداء يواجه نقصا في التمويل، بل إنه نداء يواجه نقصا كارثيا في التمويل”.

وأضاف: “إذا لم يصل مزيد من الموارد بسرعة، لن تتمكن المنظمات الإنسانية من تكثيف جهودها في الوقت المناسب لدرء المجاعة ومنع المزيد من الحرمان” من الأساسيات.

وأضاف “في السودان، يحتاج نصف السكان إلى مساعدات إنسانية. المجاعة تقترب. الأمراض تقترب. القتال يقترب من المدنيين خصوصا في دارفور”.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها المتزايد في الأيام الأخيرة إزاء تقارير عن قتال عنيف في مناطق ذات كثافة سكانية مرتفعة فيما تسعى قوات الدعم السريع للسيطرة على الفاشر، آخر مدينة رئيسية في إقليم دارفور في غرب البلاد لا تخضع لسيطرتها.

مقالات مشابهة

  • نون الناطقات بملكاتهن مع الواعدة فدوى فريد، تعريف بمطربة جنوبية سودانية قادمة بقوة (1من 2)
  • إسرائيل والدعم السريع.. أوجه شبه وقواسم مشتركة
  • السودان شهد 6 آلاف معركة.. و17 ألف مدني فقدوا حياتهم
  • مقتل 8 مدنيين و«الدعم السريع» تنتهك مناطق جديدة بالجزيرة
  • أشباح «الإبادة العرقية» تشعل قلقا عالميا: لماذا يخشى العالم توسع الحرب في السودان إلى مدينة الفاشر؟
  • الأمم المتحدة: 800 ألف شخص أُجبروا على الفرار من رفح
  • الأونروا: 800 ألف شخص “أجبروا على الفرار” من رفح
  • الأونروا: 800 ألف شخص "أجبروا على الفرار" من رفح
  • رأى خبير عسكرى حول معارك الفاشر
  • الدعم السريع: مستعدون لفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين من الفاشر