يترأس معالي قيس بن محمد اليوسف، وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، وفد سلطنة عمان في المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية والمقرر أن يُعقد في مدينة أبوظبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من 26 إلى 29 فبراير 2024م.

ويبحث المؤتمر آخر التطورات في المفاوضات الجارية بين الدول الأعضاء في المواضيع الخاصة بالمفاوضات التجارية حول اتفاقية دعم مصائد الأسماك والمواضيع الأخرى ذات الصلة بقطاع الزراعة والملكية الفكرية وقضايا التنمية والتجارة الإلكترونية.

وقد شهدت الفترة الماضية اجتماعات مكثفة للخروج بحزمة من القرارات سيتم مناقشتها في المؤتمر من قبل وزراء التجارة.

والجدير بالذكر، أن سلطنة عمان انضمت إلى منظمة التجارة العالمية في 9 نوفمبر 2000 والتي تضم حاليا 164 دولة وسيتم خلال المؤتمر القادم الاحتفال بانضمام كل من جزر القمر وتيمور الشرقية.

ويضم الوفد المرافق لمعاليه عددا من المسؤولين من وزارة الخارجية ووزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بالإضافة إلى وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار.

المصدر: لجريدة عمان

إقرأ أيضاً:

شهادة جديدة لمنظمة الصحة العالمية على جرائم الاحتلال وتجويع الفلسطينيين

في شهادة جديدة على وحشية الاحتلال، قالت منظمة الصحة العالمية إن بعثات المساعدات إلى المستشفيات في شمال غزة تعرقلت بسبب التأخير عند نقاط التفتيش، وفق ما ذكرت شبكة  سي إن إن الأمريكية.

وذكرت المنظمة أنه لم تكن الجهود المبذولة للوصول إلى مستشفيين في شمال غزة ناجحة إلا جزئيا بسبب التأخير عند نقاط التفتيش والقتال المستمر، وفقا للدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.

وذكر تيدروس اليوم الاثنين على موقع إكس: "في 20 أبريل، لم تتمكن منظمة الصحة العالمية وشركاؤها من إكمال مهمتهم إلا بشكل جزئي في مستشفيات كمال عدوان والعودة بسبب التأخير الشديد عند نقاط التفتيش والأعمال العدائية المستمرة". 

وأضاف أنه نتيجة لذلك "لم يصل الوقود والإمدادات الطبية إلى كمال عدوان للمرة الثانية خلال الأيام السبعة الماضية، كما لم يتمكن الشركاء أيضًا من تقييم الاحتياجات في العودة لدعم عودة  الخدمات وهذا يزيد من تفاقم الأوضاع ويزيد المخاطر الصحية للمرضى ذوي الحالات الحرجة الذين يعالجون هناك."

وأضاف أن البعثة تمكنت مع ذلك من إجلاء أربعة مرضى في حالة حرجة من مستشفي كمال عدوان، إلى جانب القائمين على رعايتهم، ومن بينهم شخص معرض لخطر بتر ساقه.

وطالب "إننا ندعو مرة أخرى إلى الامتثال للقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الوصول إلى الرعاية الصحية والمساعدات الإنسانية للمدنيين الذين هم في أمس الحاجة إليها ومرة أخرى، ندعو إلى وقف إطلاق النار».  

مقالات مشابهة

  • سفارة سلطنة عمان في بلجيكا تدشن مجلة «العالم الدبلوماسي»
  • وزير التجارة والصناعة يستعرض جهود مصر للنهوض بمعدلات الصادرات
  • الإمارات وسلطنة عُمان شراكة تُرسي أسسا لمستقبل مشرق
  • وزير التجارة والصناعة يبحث مع وزير المشروعات الإيطالي سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين
  • رئيس جامعة ميسان يفتتح مؤتمر دولي لعلوم الرياضة في سلطنة عمان
  • شهادة جديدة لمنظمة الصحة العالمية على جرائم الاحتلال وتجويع الفلسطينيين
  • إطلاق الصندوق الثالث للاستثمار في الذهب خلال مايو المقبل
  • 42 مبادرة وخدمات إلكترونية عبر المنصات الرقمية لـ"التجارة والصناعة وترويج الاستثمار"
  • مستقبل واعد في قطاعات التجارة والصناعة والاستثمار
  • «التجارة والصناعة» تركز على التحول الرقمي في خطتها .. العام الجاري