تدرس الهيئة العامة للرقابة المالية برئاسة الدكتور محمد فريد تطوير شروط منح التراخيص الخاصة بعدد من الوظائف الرئيسية بالشركات العاملة بسوق رأس المال، ومن المتوقع أن يشمل القرار أكثر من ١٥ وظيفة فى مختلف الشركات العاملة فى سوق المال مثل شركات الوساطة وأمناء الحفظ والتصكيك والتوريق والاستشارات المالية.

يأتى القرار استكمالا لجهود الهيئة العامة للرقابة المالية فى العمل المستمر على التأكد بمهنية الكوادر المهنية العاملة فى أنشطة سوق رأس المال، وهو الأمر الذى من شأنه أن يعزز من كفاءة عمل إنفاذ القواعد واللوائح وصياغة وتنفيذ سياسات تحسن من كفاءة المؤسسات المالية غير المصرفية، وكذلك التأكد من تقديم خدمات مالية غير مصرفية للمتعاملين على نحو يضمن تكافؤ الفرص والشفافية حماية لحقوق المستثمرين.

تسعى الرقابة المالية إلى العمل المستمر على اتخاذ ما يلزم من إجراءات وسياسات ولوائح لتوفير بيئة عمل مواتية تساعد المؤسسات المؤهلة على التوسع، وتطوير أعمالها والمتعاملين على الفهم السليم لحقوقهم وممارساتها وتفهم التزاماتهم خلال التعامل فى الأنشطة المالية غير المصرفية، حيث تؤمن إدارة الهيئة الحالية بضرورة الحفاظ على استقرار ونزاهة الأسواق مع حماية حقوق المتعاملين مع العمل على استمرار جهود تطوير أسواق جديدة وتوفير وتقديم فرص استثمار جديدة وإتاحة منتجات وحلول استثمارية وتمويلية جديدة ومبتكرة تراعى احتياجات كافة المتعاملين والشركات للنمو والتوسع.

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: الهيئة العامة للرقابة المالية الدكتور محمد فريد سوق المال

إقرأ أيضاً:

ما نسبة تنفيذ مشروع محطة الضبعة في مصر؟

كشف مدحت سابق المستشار بشركة "تيتان" الروسية العاملة في مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية، أن العمل في المشروع يتم على قدم وساق، في المراحل الأربعة للمشروع.

وأوضح الخبير في علوم الطاقة الإشعاعية وأستاذ الطاقة النووية لـRT ، أن نسبة التنفيذ في المرحلة الأولى والثانية وصلت إلى 30% ، فيما وصلت نسبة التنفيذ في المرحلة الثالثة والرابعة 20%، مشيرا إلى أن تلك النسب جيدة للغاية وتعكس مدى سرعة العمل داخل المشروع.

إقرأ المزيد مكاسب الشركات المصرية من مشروع محطة الضبعة.. "روساتوم": منحنا عقودا بقيمة 1.2 مليار دولار

ولفت إلى أن الجانب الروسي والخبراء الروس يعملون بشكل متواصل بدون إجازات أو توقف، فضلا عن العمل على مدار الساعة من أجل سرعة إنجاز المشروع.

وشدد على أن الجانب الروسي يسعى إلى سرعة تنفيذ المشروع وفقا لأحدث التقنيات والتكنولوجيا المتطورة، خاصة وأنه يمثل أهمية كبيرة للتعاون بين مصر وروسيا.

وكشف أن المشروع يتمتع بأقصى معايير السلامة والأمان، وهو ما يؤكد أهميته في توفير الطاقة النظيفة لمصر، والعمل على الاستفادة منها في دعم خطط الدولة المصرية في هذا الشأن.

ووقعت مصر وروسيا في 19 نوفمبر 2015 اتفاق تعاون لإنشاء محطة للطاقة الكهرذرية بكلفة استثمارية بلغت 25 مليار دولار قدمتها روسيا قرضا حكوميا ميسّرا للقاهرة.

وستضم محطة الضبعة أربعة مفاعلات من الجيل "3+" العاملة بالماء المضغوط باستطاعة إجمالية 4800 ميغاواط بواقع 1200 ميغاواط لكل منها، ومن المقرر إطلاق المفاعل الأول عام 2028.

المصدر: RT

مقالات مشابهة

  • رئيس "جهاز الرقابة" يرعى افتتاح الدورة الرابعة من مؤتمر عُمان للأمن الإلكتروني.. الخميس
  • شروط وخطوات استخراج رخصة قيادة دولية
  • بالفيديو ..الكوربيه تكشف أضرار رفع أسعار الفائدة على المشروعات الصغيرة والمتوسطة
  • مكتب السوداني:إطلاق (31) ألف درجة خاصة لا يسمح لأي موظف أن يقدم عليها
  • الصين تُحكم قبضتها على سوق الأسهم.. وتحث الشركات على تعزيز الحوكمة المؤسسية
  • الهيئة اللبنانية للعقارات شددت على أهمية تحرير عقود الإيجارات
  • ما نسبة تنفيذ مشروع محطة الضبعة في مصر؟
  • شروط جديدة لترقية المعلمين وفقا للقانون.. تفاصيل
  • الحرمان الشريفان والمساجد التاريخية ميادين للوظائف الموسمية
  • شروط التقديم في وظائف جديدة في وزارة التموين.. الشروط المطلوبة ورابط التسجيل