#سواليف

اعتبر رجل الأعمال الأمريكي إيلون #ماسك أنه من المثير للسخرية أن الرئيس #العجوز جو #بايدن يحكم #الولايات_المتحدة.

وكتب ماسك على منصة “إكس” يوم الخميس معلقا على منشور أحد مستخدمي المنصة: “مثير للسخرية حقا”.

وكتب أحد المستخدمين: “هناك مقولة غريبة تقول إن الولايات المتحدة أسسها رجال بيض كبار السن، وهذا غير صحيح، لقد كانوا شبابا ومتحمسين.

والمثير للسخرية هو أن رجلا أبيض عجوزا يدير الآن الحكومة الأمريكية”.

مقالات ذات صلة فلسطيني جريح في غزة يروي تفاصيل مروّعة عن اعتداء جيش الاحتلال عليه / فيديو 2024/02/23

وكشف استطلاع للرأي لمنظمة “راسموسن ريبورتس” (Rasmussen Reports) أن نحو ثلثي المواطنين الأمريكيين يعتقدون أن القدرات العقلية لرئيسهم جو بايدن البالغ من العمر 81 عاما آخذة في التقهقر.

ويذكر أن جو بايدن هو أكبر رئيس للولايات المتحدة في التاريخ، وأصبحت زلاته وأخطاؤه المتكررة في العلن هدفا لانتقادات لاذعة من قبل سلفه وخصمه السياسي الرئيسي الجمهوري دونالد ترامب، وحتى بين الديمقراطيين، ودعا عدد من السياسيين البارزين بايدن مرارا وتكرارا إلى رفض المشاركة في الحملة الانتخابية، مشيرين إلى تقدم بايدن في السن.

المصدر: سواليف

كلمات دلالية: سواليف ماسك العجوز بايدن الولايات المتحدة

إقرأ أيضاً:

بايدن يحذر أيران من مهاجمة أسرائيل و يصف ألتزام الولايات المتحدة بأمن أسرائيل ب”الصارم” وسط مخاوف من هجوم أيراني وشيك

أبريل 11, 2024آخر تحديث: أبريل 11, 2024

المستقلة/- حذر الرئيس الألأمريكي جو بايدن إيران من شن هجوم على إسرائيل، وسط تقارير عن هجوم صاروخي “وشيك” يستهدفها.

و قال الرئيس الأمريكي إن التزامه بأمن إسرائيل “صارم” و إن واشنطن ستبذل “كل ما في وسعنا” لحمايتها من هجوم تشنه طهران ردا على غارة في سوريا أسفرت عن مقتل جنرالات إيرانيين كبار.

ذكرت وكالة بلومبرج مساء الأريعاء أن مسؤولي المخابرات الأمريكية يعتقدون أن هجومًا على الأراضي الإسرائيلية وشيك و يمكن أن يشمل “صواريخ عالية الدقة”.

و في حديثه في مؤتمر صحفي في واشنطن، قال بايدن: “نريد أيضًا معالجة التهديد الإيراني … إنهم يهددون بشن هجوم كبير في إسرائيل.”

و أضاف: “كما أخبرت رئيس الوزراء [بنيامين] نتنياهو، فإن التزامنا بأمن إسرائيل ضد هذه التهديدات من إيران و وكلائها صارم. اسمحوا لي أن أقول ذلك مرة أخرى، صارم… كل ما في وسعنا لحماية أمن إسرائيل”.

و رفض مسؤول في البنتاغون ليلة الأربعاء التعليق على التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة تستعد لاعتراض الصواريخ الإيرانية، و الانضمام إلى الضربات الانتقامية التي تشنها إسرائيل.

و قال المسؤول لصحيفة التلغراف إن الحكومة الأمريكية “على علم بالخطاب الإيراني” و أن “إسرائيل والولايات المتحدة تأخذانه على محمل الجد”.

أفادت تقارير أن السفارات الأجنبية بدأت بالفعل عمليات الإجلاء تحسبا لهجوم في الأيام المقبلة، بعد أن قال المرشد الأعلى الإيراني إنه “يجب معاقبة إسرائيل” بسبب غارة جوية على مجمع السفارة الإيرانية في سوريا.

و لم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل جنرالين و خمسة مستشارين عسكريين في الأول من أبريل/نيسان. و كان الضحية الأكبر هو محمد رضا زاهدي، الذي قاد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإسلامي في لبنان و سوريا حتى عام 2016.

و في خطاب ألقاه بمناسبة نهاية شهر رمضان يوم الأربعاء، تعهد آية الله خامنئي بالانتقام من إسرائيل.

و قال: “عندما يهاجمون القنصلية، يبدو الأمر كما لو أنهم هاجموا ترابنا. لقد ارتكب النظام الشرير خطأ و يجب أن يعاقب، و سوف يعاقب”.

و بعد يومين من الهجوم، قال إن “النظام الصهيوني” سوف “يتلقى صفعة على الوجه” ردا على ذلك.

و قال يوآف جالانت، وزير الدفاع الإسرائيلي، إن إسرائيل سترد على أي هجوم بضربة على الأراضي الإيرانية.

و في حديثه أمام القوات في شمال إسرائيل، قال جالانت إن إيران ستواجه “ردا قوياً في أراضيها”.

و قال: “في هذه الحرب نتعرض للهجوم من أكثر من جبهة… و من اتجاهات مختلفة”.

“أي عدو يحاول مهاجمتنا سيواجه أولاً دفاعًا قويًا. لكننا سنعرف كيفية الرد بسرعة كبيرة من خلال عمل هجومي حاسم ضد أراضي كل من يهاجم أراضينا، بغض النظر عن مكان وجوده، في الشرق الأوسط بأكمله”.

و تجنبت طهران منذ فترة طويلة مهاجمة إسرائيل بشكل مباشر، لكن خامنئي قال إن “مقاتلينا” سيشاركون في الانتقام الإيراني.

و قال مسؤولون إسرائيليون إنهم سينتظرون الهجوم الإيراني قبل شن هجوم مخطط له على رفح، جنوب قطاع غزة، حيث تعهدت الحكومة الإسرائيلية بالقضاء على من تبقى من مقاتلي حماس.

كما ألقت إيران باللوم على بريطانيا و الولايات المتحدة لدورهما في الغارة الجوية التي وقعت في الأول من أبريل/نيسان، و قالت إن حلفاء إسرائيل الغربيين متواطئون في مقتل جنودها.

و في حين حذرت الولايات المتحدة إسرائيل علناً من مهاجمة رفح بسبب الخسائر المتوقعة في صفوف المدنيين، إلا أن واشنطن ظلت داعمة للحرب و ملتزمة بأمن إسرائيل.

و في وقت سابق من يوم الأربعاء، قال ]دافيد كاميرون وزير خارجية بريطانيا، إن المملكة المتحدة “واضحة تمامًا بشأن التهديد الذي تشكله إيران على المنطقة”، و أشار إلى مشاركة بريطانيا في الضربات ضد الحوثيين اليمنيين، و هي جماعة أخرى مدعومة من لإيران.

و قال لشبكة فوكس نيوز: “إن بريطانيا تقف إلى جانب حلفائنا، بما في ذلك الولايات المتحدة، و ندافع عن حق إسرائيل في الدفاع عن النفس”.

و قد احتفظت حكومة المملكة المتحدة بعلاقاتها الدبلوماسية مع إيران طوال فترة الصراع، على الرغم من إعلان اللورد كاميرون أن البلاد “تتمتع بنفوذ خبيث في المنطقة و في العالم”.

و مساء الأربعاء، أعلنت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا، تعليق رحلاتها إلى طهران “بسبب الوضع الحالي في الشرق الأوسط”.

و قال متحدث باسم الشركة إن الشركة “تراقب الوضع في الشرق الأوسط باستمرار و هي على اتصال وثيق بالسلطات”.

 

 

مرتبط

مقالات مشابهة

  • فزغلياد: روسيا والصين انتقلتا إلى “الخطة البديلة” ضد أميركا
  • لا تعبثوا معنا.. رسالة قاسية من إيران للولايات المتحدة
  • إيران تبعث برسالة قاسية للولايات المتحدة : لا تعبثوا معنا
  • “سي إن إن”: إيران حذرت واشنطن من دعم إسرائيل
  • ‎بلينكن: ندعم أمن “إسرائيل” ونقف معها ضد إيران ووكلائها
  • ‎الرئيس الأمريكي يوجه رسالة إلى “اسرائيل وحماس”
  • بايدن يحذر أيران من مهاجمة أسرائيل و يصف ألتزام الولايات المتحدة بأمن أسرائيل ب”الصارم” وسط مخاوف من هجوم أيراني وشيك
  • بايدن: ندرس طلب أستراليا بإسقاط اتهامات مؤسس “ويكيليكس”
  • بايدن: انهيار “الناتو” كارثة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي
  • بايدن: انهيار "الناتو" كارثة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي