أعلنت مديرية الشؤون الصحية بمطروح عن إجراء أول عمليات جراحية في قسم العمليات بمستشفى سيوة المركزي، في جراحة الأنف والاذن والحنجرة، بعد تفعيل العمليات بواقع غرفتي عمليات بالمستشفى، تنفيذا لتوجيهات وزير الصحة والسكان وتعليمات اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، بتوفير التخصصات الطبية لأهالي محافظة مطروح وخاصة واحة سيوة لتجنبهم مشقة وعناء السفر من سيوة إلى مرسى مطروح في عدة ساعات.

كشوفات وعمليات جراحية في سيوة

وقال الدكتور مبروك سالم وكيل وزارة الصحة بمطروح، اليوم، إن هناك تنسيق بين مديرية الصحة بمطروح، والدكتور مصطفى الصوابي أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، وسيبدأ العمل غدا الأحد بالعيادات الصباحية في مستشفى سيوة المركزي لمناظرة الحالات المرضية، وكذلك إجراء العمليات الجراحية للحالات التي تحتاج تدخل جراحي.

تطوير مستشفى سيوة المركزي

وأضاف وكيل وزارة الصحة بمطروح لـ«الوطن»، أن هناك تطوير مستمر في مستشفى سيوة المركزي برفع كفاءة قسم العمليات، وافتتاح وحدة الغسيل الكلوي، وتجهيز سكن الأطباء والتمريض بالفرش، والدفع بوحدة الأشعة المقطعية المتنقلة من جانب وزارة الصحة لحين وصول أحدث أجهزة الأشعة لتركيبها وتشغيلها بشكل دائم بالمستشفى، والعمل على زيادة الكوادر الطبية بالمستشفى.

خدمات طبية للمواطن والسائح

وأشار وكيل صحة مطروح إلى أن المستشفى يقدم خدمات طبية لأهالي سيوة والسياح الذين يزورون الواحة على مدار العام كواحدة من المقاصد السياحية الكبيرة في محافظة مطروح التي تستقبل الأجانب بشكل مستمر لزيارة معالمها السياحية والأثرية.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: مستشفى سيوة واحة سيوة وزارة الصحة الخدمات الطبية

إقرأ أيضاً:

وزير الإسكان: تشغيل 50 كم من مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه تم تشغيل مسافة 50 كم بمشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح بطول إجمالي 300 كم، ﻣﺭﻭﺭﺍً ﺑﻣﺛﻠﺙ ﺍﻟﺗﻧﻣﻳﺔ (ﺑﺋﺭ ﺍﻟﻧﺹ – ﺍﻟﺟﺎﺭﺓ – ﺳﻳﻭة)، والذى ينفذه الجهاز المركزى للتعمير، التابع للوزارة، من خلال جهاز ﺗﻌﻣﻳﺭ ﺍﻟﺳﺎﺣﻝ ﺍﻟﺷﻣﺎﻟﻰ ﺍﻟﻐﺭﺑﻰ، ويهدف لزيادة كفاءة الطريق، وتخفيض الحوادث، واستيعاب الزيادة فى الحمولات والحركة المرورية، موضحاً أن المسافة التي تم تشغيلها من الكم 100 : الكم 150، هى المسافة الأكثر خطورة وتسجيلا للحوادث على الطريق القائم.

وزير الشباب يُكرم أصحاب المبادرات الفائزة على منصة "حوار"


وأشار الوزير، إلى أن مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح، يُعد أول مشروعات الطرق الخرسانية في المنطقة الشمالية الغربية، وقد تم اختيار العمل بالرصف الخرساني ليتحمل أوزان السيارات والشاحنات ذات الحمولات الثقيلة المحملة بالبضائع القادمة من مدينة سيوة إلى مدينة مطروح وزيادة العمر الافتراضي للطريق، وزيادة معدلات الأمان، مع مراعاة تنفيذ الأعمال الصناعية لحماية الطريق من السيول.
وأوضح وزير الإسكان، أن أهمية مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح، تكمن فى تعزيز الارتباط بين واحة سيوة ومناطق التنمية بالساحل الشمالى الغربى، حيث يربط بين واحة سيوة والطريق الدولى الساحلى، ومن ثم إلى مناطق التنمية والخدمات الحالية بالساحل الشمالى الغربى، إضافة إلى الموانئ البحرية الشمالية خاصة موانئ (الدخيلة والإسكندرية) شرقاً، وإلى ليبيا وشمال أفريقيا غرباً، بما يسهم فى تنشيط الحركة التجارية وتيسير نقل الأفراد والبضائع والمنتجات من وإلى واحة سيوة، كما يهدف الازدواج لتنشيط الحركة السياحية إلى مدينة سيوة، مضيفا أن الطريق يخدم بشكل رئيسى مشروعات التنمية المستقبلية بمنطقة سيوة، ويربطها مباشرة بمطروح، والشبكة الإقليمية للطرق، بهدف خلق مجتمعات عمرانية جديدة على جانبي الطريق، من خلال التنمية العمرانية، واستصلاح الأراضى الزراعية بنطاق مدينة سيوة.
وأشار اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أن مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح، الجاري تنفيذه، يتمثل فى إنشاء طريق خرساني بطول حوالي 300 كم، وعرض 11.25 متر (3 حارات مرورية)، وبسرعة تصميمية 120 كم / ساعة، بتكلفة تقديرية 4 مليارات جنيه، ليكون ازدواجا للطريق المفرد القائم حالياً، والذى يعمل فى الاتجاهين، ولا يتحمل الحمولات الكبيرة عليه، مما يؤدي إلى كثرة الحوادث، كما أن ازدواج الطريق القائم يعد أحد أدوات تطوير ورفع كفاءة الطريق بما يحقق كفاءة تشغيل وطاقة استيعابية أعلى للحركة المرورية، بجانب رفع درجة الأمان للتشغيل من خلال فصل اتجاهات الحركة، وبما يحقق خفضاً لمعدلات الحوادث الحالية على الطريق.
وأضاف رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن جهاز تعمير الساحل الشمالي الغربي، يتولى العمل فى العديد من المشروعات، ومنها 29 مشروعا تنمويا من الخطة الاستثمارية للجهاز، بتكلفة إجمالية 3.713 مليار جنيه، و12 مشروعاً لصالح الغير، بتكلفة إجمالية 151.376 مليون جنيه، موضحاً أن جهاز تعمير الساحل الشمالي الغربي، ومنذ عام 2014، عمل فى تنفيذ مجموعة من الطرق الفرعية لربط التجمعات السكانية بالطرق الرئيسية ومحاور الحركة، وتسهيل وصول الإمداد والحماية المدنية لهم، وكذا إيصال منتجات هذه التجمعات البدوية من الزراعات إلى الأسواق ومناطق الاستهلاك، والعمل على تنمية هذه التجمعات، وبلغ إجمالي أطوال تلك الطرق حوالي 450 كم، بالإضافة إلى تطوير ورفع كفاءة طريق الربط بين مدينة سيوة وقرية بهي الدين بطول 23 كم، وتطوير ورفع كفاءة طرق شرق وغرب مطروح بطول77 كم.
وقال اللواء محمود نصار: نفذ جهاز تعمير الساحل الشمالي الغربي، خلال الفترة من عام 1997 وحتى عام 2023، 2791 بئرا للزراعات، و263 بئرا لدورات المياه، و443 سد مبان لحجز المياه، بجانب صيانة وتطهير 162 بئرا رومانيا، لتلبية طلبات المحافظة والأهالي لتخزين مياه الأمطار الموسمية والتى يعيش عليها سكان المناطق الصحراوية، والمحافظة على الثروة الحيوانية وتشجيع الزراعات الصحراوية (التين والزيتون والشعير) فى مساحات أكبر لتنمية المجتمعات البدوية.
وأضاف: تم الانتهاء من إنشاء القرية البدوية بمنطقة الجارة بواحة سيوه من خلال إنشاء 30 منزلاً بدوياً، والقرية البدوية بمنطقة بهي الدين بواحة سيوه، من خلال إنشاء 12 منزلاً بدوياً، والقرية البدوية بمدينة سيدى برانى من خلال إنشاء 24 منزلاً بدوياً، لتلبية احتياجات المواطنين، وتحسين الأحوال المعيشية، وخلق تجمعات عمرانية جديدة.

مقالات مشابهة

  • السيطرة على حريق في العناية المركزة بـ مستشفى السنطة دون وقوع إصابات
  • «صحة مطروح» تنظم اقفلة طبية مجانية في منطقتي الظافر وأبو ميلاد بعد غد
  • تشغيل 50 كيلومترا من مشروع ازدواج طريق «سيوة - مطروح» اليوم
  • وزير الإسكان: تشغيل 50 كم من مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح
  • "صحة مطروح" تدفع بقافلة طبية مجانية لخدمة أهالي قريتي الظافر وأبو ميلاد
  • «أوقاف مطروح» تستقبل 2000 شنطة مواد غذائية لتوزيعها على الأولى بالرعاية
  • مستشفى السلام التخصصي: بدء تشغيل أول وحدة للأشعة التداخلية
  • إنقاذ سيدة فلسطينية بجراحة عاجلة في مستشفى القناطر الخيرية العام
  • وزير الصحة يصدر قرارا باستحداث قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى جابر الأحمد
  • دعم عمليات جراحة الأطفال بـ300 ألف ريال