قالت القناة الـ 12 العبرية، في تقرير لها، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة جمدت جهود الوساطة بين إسرائيل وحزب الله اللبناني حتى يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.
كما أفادت التقارير أن حزب الله لا يزال ممتنعاً عن توسيع الحرب في الجنوب مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وصدر صباح اليوم تحذير من تسلل طائرات تابعة لحزب الله إلى عدد من المستوطنات في الجليل الأعلى المحتل، ومنها تلك البعيدة عن الحدود والتي لا تقع على خط الصراع وبعد بضع دقائق تبين أنه إنذار كاذب.

وفي الوقت نفسه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي هذا الصباح أنه هاجم مواقع إطلاق حزب الله والبنية التحتية أثناء الليل.

ووفقا لوسائل إعلام لبنانية فقد شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارة جوية بالصواريخ استهدفت بلدة بليدا في جنوب لبنان.

كما استهدف الطيران الحربي كذلك بالصواريخ بلدة عيتا الشعب في جنوب لبنان.

وقصفت مدفعية العدو اطراف بلدتي الضهيرة وطيرحرفا.

وأفادت صحيفة "النهار" بأن فرنسا نقلت للمسئولين اللبنانيين بأن رفض حزب الله الورقة الفرنسية ووقف إطلاق النار يعرض لبنان "لحرب إسرائيلية هائلة".

وكانت صحيفة “ليبانون نيوز” ذكرت في وقت سابق أن فرنسا سلمت بيروت مقترحا يتألف من ثلاث مراحل إلى تحقيق هدنة لمدة 10 أيام تليها محادثات حول الحدود.

وتضمن الاقتراح منع الفصائل المسلحة اللبنانية وإسرائيل من شن أي عمليات عسكرية ضد الطرف الآخر، بما في ذلك الضربات الجوية الإسرائيلية على لبنان.

كما اشتمل أيضا على انسحاب عناصر حزب - الله 10 كلم من الحدود مع إسرائيل.

ونص الاقتراح كذلك على نشر ما يصل إلى 15 ألف جندي من الجيش اللبناني في المنطقة الحدودية بجنوب لبنان.

فيما أفادت مصادر أمنية للأنباء بأن الوضع في جنوب لبنان خطير وينذر بتوسع رقعة الحرب.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الولايات المتحدة الوساطة وقف لإطلاق النار قطاع غزة جيش الاحتلال الإسرائيلي حزب الله حزب الله

إقرأ أيضاً:

إسرائيل تعلن إصابة 14 شخصا جراء هجوم بمسيرات وصواريخ

أصيب 14 شخصا بجروح في قرية بشمال إسرائيل، الأربعاء، بحسب ما أفاد مسعفون، في هجوم بطائرة مسيرة وصواريخ أعلنت جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران مسؤوليتها عنه.

وقال مركز الجليل الطبي في بيان إنه "تم إجلاء 14 جريحا من قرية عرب العرامشة على الحدود الشمالية، من بينهم اثنان إصابتهما خطيرة".

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن رصده "عددا من عمليات الإطلاق من لبنان باتجاه عرب العرامشة"، وهي قرية حدودية تقطنها غالبية من البدو. 

وأفاد عن قصف وحداته مصادر النيران وشنّ طائراته الحربية ضربات على "مجمع عسكري" تابع لحزب الله في منطقة عيتا الشعب قال إن مقاتلين تواجدوا فيه.

وتعد حصيلة الجرحى هذه الأعلى جراء ضربة واحدة منذ بدء التصعيد عبر الحدود بين لبنان وإسرائيل.

ورغم أن الحدود تشهد تبادلا للقصف بشكل شبه يومي منذ بدء الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر، إلا أن حزب الله تبنى لليوم الثالث على التوالي تنفيذ هجمات أوقعت جرحى في الجانب الإسرائيلي.

وكان حزب الله نعى، الثلاثاء، ثلاثة من مسلحيه قضوا بضربات اسرائيلية استهدفت ثلاث سيارات في بلدتي الشهابية وعين بعال. وقالت إسرائيل إن القتلى هم قياديّان وعنصر في الوحدة الصاروخية لحزب الله.

ويأتي التصعيد بعد توتر شهدته المنطقة في نهاية الأسبوع، مع إطلاق إيران عشرات المسيّرات والصواريخ على إسرائيل، في أول هجوم مباشر تشنه الجمهوريّة الإسلامية ضد إسرائيل، ردا على قصف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مطلع أبريل.

ومنذ اليوم اللاحق لاندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.

ومنذ بدء التصعيد، قُتل في لبنان 368 شخصا على الأقلّ بينهم 243 عنصرا في حزب الله و70 مدنيا على الأقل، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.

وأحصى الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل عشرة عسكريين وثمانية مدنيين.

مقالات مشابهة

  • حزب الله يعلن قصف مقر عسكري اسرائيلي والجيش يؤكد إصابة 14 جنديًا
  • قنوات عبرية تحلل عملية عرب العرامشة وتكشف نوع المسيرة التابعة لحزب الله
  • إسرائيل تعلن إصابة 14 شخصا جراء هجوم بمسيرات وصواريخ
  • بصواريخ ومدفعية.. حزب الله يستهدف تجمعات جنود الاحتلال على الحدود مع لبنان
  • بعد إصابة قوة إسرائيلية متسللة.. الاحتلال يقصف مبنى لحزب الله
  • قناة عبرية: مصدر سعودي يعترف بمشاركة الرياض في إحباط هجوم إيران
  • حزب الله يستهدف تجمعا لجنود الاحتلال على الحدود مع لبنان
  • جيش الاحتلال يعترف: إصابة 4 جنود إسرائيليين في انفجار وقع داخل لبنان
  • حزب الله: فجرنا عبوة بقوة من لواء جولاني تجاوزت الحدود إلى داخل لبنا
  • انفجار مجهول يصيب 4 جنود إسرائيليين على الحدود الملتهبة وحزب الله يعلق