علق برايان كاتوليس مستشار الأمن القومي الأمريكي سابقًا، على مبادرة ريتشارد هاس المتعلقة بالسياسة الخارجية تجاه دولة الاحتلال الإسرائيلي وحماس، قائلا: «لا أعتقد أن هناك الكثير في هذا الاقتراح، فكل أسبوع يقدم المفكرون –وأنا منهم- الأفكار والاقتراحات، والإدارة الأمريكية تأخذ أو لا تأخذ بها».

وأضاف كاتوليس، في مداخلة ببرنامج «عين على أمريكا»، المذاع عبر قناة «القاهرة الإخبارية»، مع الإعلامية جيهان منصور: «رغم أن هاس لديه مكانة خاصة لأنه الرئيس السابق لمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، إلا أنني لا أعتقد أنّ أفكاره ذات فوائد ملموسة وعملية لإدارة بايدن في الوقت الحالي».

وتابع: «المبادرة نوع من التفكير المتفائل بأن يتحدث الرئيس مباشرة إلى الشعب الإسرائيلي لمحاولة تغيير شروط تسيير هذا الصراع، ولا أرى جدوى كبيرة من ذلك، ولا أتفاجأ عندما أسمع منكِ أن الرد عليها كان فاتر، يبدو الأمر كأنه عصف ذهني، فالقتال مستمر بين إسرائيل وحماس، وتبدو المبادرة محاولة لتجنب القضايا الحقيقية مثل وقف إطلاق نار مستدام».

وتقدم ريتشارد هارس، الرئيس السابق لمجلس العلاقات الخارجية لفترة طويلة، بخطة لإنقاذ الإدارة الأمريكية الحالية، حيث طرح على الإدارة الأمريكية خطة جريئة لتغيير السياسة حول الحرب بين إسرائيل وحماس، حيث يرى ضرورة فصل الرئيس بايدن نفسه عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مقترحا قيام بايدن بالتوجه إلى إسرائيل لإلقاء خطاب – ربما أمام الكنيست –لعرض رؤيته مباشرة على الشعب الإسرائيلي، وفقا لصحيفة بوليتكو الأمريكية.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: الأمن القومي الأمريكي غزة

إقرأ أيضاً:

موسكو: بايدن يحرف التاريخ من خلال عدم ذكره دور الاتحاد السوفيتي في الانتصار على النازية

قالت الخارجية الروسية إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يحرف التاريخ من خلال عدم ذكره دور الاتحاد السوفيتي والحلفاء الآخرين في الانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية.

وجاء في منشور للخارجية الروسية على "تلغرام"، يوم الثلاثاء، أن "رؤساء الولايات المتحدة المعاصرين يعانون جميعا تقريبا من متلازمة تحريف التاريخ".

إقرأ المزيد بايدن يزعم أن الجيش الأمريكي "أنقذ العالم من الفاشية" خلال الحرب العالمية الثانية

وأضافت الخارجية أن "الادعاء الأمريكي بالدور الاستثنائي اليوم هو خيانة لماضي الولايات المتحدة ذاتها التي حاربت الفاشية"، مشيرا إلى أن الرؤساء الأمريكيين الذين شاركوا شخصيا في الحرب العالمية الثانية "ما كانوا سيسمحون لأنفسهم بالصمت عن المساهمة الحاسمة للاتحاد السوفيتي في دحر الرايخ الثالث".

وشددت الخارجية الروسية على أن موسكو على استعداد للحفاظ على ذكرى انتصار الحلفاء على النازية في عام 1945، حتى إن لم تقم واشنطن بذلك.

وجاء ذلك تعليقا على خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقبرة أرلينغتون الوطنية بضواحي واشنطن، الذي تحدث فيه عن "الدور الاستثنائي" الأمريكي في الانتصار في الحرب العالمية الثانية، دون أن يذكر الاتحاد السوفيتي والحلفاء الآخرين.

المصدر: RT

مقالات مشابهة

  • الجبير يستقبل مستشار الأمن القومي للزعيم الجمهوري في "الشيوخ الأمريكي"
  • المجلس الوطني الفلسطيني: مواقف الإدارة الأمريكية مُتناقضة ولا تعفيها من مسؤولية استمرار حرب الإبادة
  • ‏مستشار الأمن القومي الإسرائيلي: القتال في قطاع غزة سيستمر 7 أشهر أخرى على الأقل
  • المقاومة الفلسطينية: تصريحات كيربي إشارة واضحة إلى استهتار الإدارة الأمريكية بأرواح الفلسطينيين وتواطئها في قتلهم
  • عاجل| الخارجية الأمريكية: عدم وجود خطة إسرائيلية لليوم التالي بعد الحرب يثير القلق
  • الدولة الفلسطينية والانحياز الأمريكي
  • موسكو: بايدن يحرف التاريخ من خلال عدم ذكره دور الاتحاد السوفيتي في الانتصار على النازية
  • “وول ستريت جورنال”: إخفاق بايدن في البحر الأحمر قد يضر بالاستعداد العسكري الأمريكي أكثر من حرب أوكرانيا
  • سيمور هيرش: بايدن يسعى إلى إشعال حرب مع روسيا لرفع شعبيته قبل الانتخابات
  • بايدن يلقي خطاب حماسي وردة فعل غير متوقعة من الحضور .. فيديو