قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إنه يجب على الدول الغربية أن تكون أكثر جرأة بشأن مصادرة الأصول الروسية التي جمدتها بعد الغزو الشامل لأوكرانيا في عام 2022.

ووفق رويترز، أضاف سوناك، في مقال نشر في طبعة مبكرة من صحيفة "صنداي تايمز" بمناسبة مرور عامين على بدء الصراع، أن أوكرانيا لا تزال بحاجة إلى المزيد من الأسلحة بعيدة المدى والطائرات المسيرة والذخائر بالإضافة إلى مساعدات أخرى.

وتابع "يجب أن نكون أكثر جرأة في ضرب اقتصاد الحرب الروسية.. ويجب أن نكون أكثر جرأة في مصادرة مئات المليارات من الأصول الروسية المجمدة".

وفي الشهر الماضي، التقى وزير الاستثمار البريطاني دومينيك جونسون مع والي أدييمو نائب وزيرة الخزانة الأمريكية لمناقشة مصادرة الأصول الروسية المجمدة، لكنه شدد على أن ذلك يجب أن يتم بما يتوافق مع القانون الدولي.

وجمد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان وكندا نحو 300 مليار دولار من أصول البنك المركزي الروسي في عام 2022 عندما غزت روسيا أوكرانيا.

وتدرس مجموعة الدول السبع إمكانية مصادرة الأصول كوسيلة لجعل روسيا تدفع ثمن الأضرار الناجمة عن غزوها لأوكرانيا.

وحث سوناك الولايات المتحدة على مواصلة تقديم الدعم المالي والعسكري لأوكرانيا.

وكتب في المقال "يجب ألا نقلل أبدا من شأن ما فعلته أمريكا من أجل أوكرانيا ومن أجل الأمن الأوروبي الأطلسي. أحثهم على مواصلة هذا الدعم وأنا واثق من أنهم سيفعلون ذلك".

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس السبت عن مساعدات بقيمة 245 مليون جنيه إسترليني (311 مليون دولار) لتمويل ذخيرة المدفعية الأوكرانية.

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: الاتحاد الاوروبي رئيس الوزراء البريطاني سوناك أوكرانيا الحرب الروسية الأصول الروسیة مصادرة الأصول

إقرأ أيضاً:

رئيس الوزراء البريطاني: تباطؤ التضخم يعني نجاح الخطة الاقتصادية

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

أشاد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بالإحصاءات التي أظهرت اليوم /الأربعاء/ تباطؤ التضخم في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي، قائلا إنها أظهرت نجاح خطته الاقتصادية.
وقال سوناك: "تظهر أرقام اليوم أنه بعد عامين صعبين، فإن خطتنا الاقتصادية تعمل وأن التضخم مستمر في الانخفاض"، بحسب صحيفة /إندبندنت/ البريطانية.
وأضاف: "بعد أن كانت نسبة التضخم 11 بالمئة عندما أصبحت رئيسا للوزراء، فقد انخفضت الآن إلى ما يزيد قليلا عن 3 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ عامين ونصف".
وقال سوناك: "لقد شهدنا أيضا انخفاض فواتير الطاقة، وانخفاض معدلات الرهن العقاري، وفي هذا الأسبوع فقط، أظهرت البيانات أن أجور المواطنين ارتفعت بشكل أسرع من التضخم لمدة تسعة أشهر على التوالي".
واستطرد قائلا "رسالتي البسيطة ستكون: إذا التزمنا بالخطة، يمكننا ضمان حصول الجميع على مستقبل أكثر إشراقا".
من جانبه، كرر وزير المالية البريطاني جيريمي هانت وجهة نظر سوناك. وقال "الخطة ناجحة: التضخم ينخفض بشكل أسرع من المتوقع، إذ انخفض من أكثر من 11 بالمئة إلى 3.2 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ عامين ونصف تقريبا".
وقد أظهرت الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني تباطؤ التضخم في المملكة المتحدة أقل من المتوقع الشهر الماضي، إذ بلغ 3.2 بالمئة، وهو أعلى قليلا من نسبة الـ3.1 بالمئة التي توقعها الاقتصاديون.
وعلى الرغم من انخفاض التضخم، فإن هذا لا يعني أن الأسعار تنخفض، بل أنها ترتفع بوتيرة أبطأ. ومع ذلك، لا يزال هذا هو أدنى مستوى للتضخم منذ سبتمبر 2021 في المملكة المتحدة.

 

مقالات مشابهة

  • الناتو في خطر.. بايدن يطالب الكونجرس بالموافقة على مساعدات الحرب لأوكرانيا وإسرائيل
  • رئيس الوزراء البريطاني: تباطؤ التضخم يعني نجاح الخطة الاقتصادية
  • رئيس وزراء بريطانيا: تصعيد التوتر في الشرق الأوسط ليس في مصلحة أحد
  • رئيس الوزراء البريطاني يدعو نتنياهو إلى التحلي بالهدوء
  • مكتب رئيس الوزراء البريطانى: سوناك أكد لـ نتنياهو أن التصعيد الكبير ليس فى مصلحة أحد
  • أوكرانيا تبحث مع صندوق النقد والبند الدوليين مصادرة الأصول الروسية
  • سوناك لـ "نتنياهو": التصعيد في الشرق الأوسط ليس في مصلحة أحد
  • عاجل.. مكتب رئيس الوزراء البريطاني: أكدنا لنتنياهو أن التصعيد ليس في مصلحة أحد
  • انعدام الأمن.. سوناك يؤكد لنتنياهو أن التصعيد الكبير ليس في مصلحة أحد
  • مجلس الشيوخ البريطاني يؤجل خطة رئيس الوزراء سوناك في رواندا مرة أخرى