لبنان ٢٤:
2024-04-20@23:28:21 GMT

أسبوعان حاسمان سلماً أو حرباً

تاريخ النشر: 25th, February 2024 GMT

أسبوعان حاسمان سلماً أو حرباً

كتب طارق ترشيشي في" الجمهورية":   يقول المطلعون انّ حركة الموفدين الدوليين في اتجاه لبنان إذا لم تحقّق نتائج ملموسة في الأيام الفاصلة عن بداية شهر رمضان، فإنّها ستتراجع الى حدود الجمود على الارجح، بمعنى أنّ الوسيطين الأميركي آموس هوكشتاين والفرنسي جان إيف لودريان إذا لم يزورا لبنان من الآن وحتى العاشر من آذار المقبل، فإنّ زيارتيهما ستتأجلان إلى ما بعد رمضان.

  وللعلم، فإنه لا شيء يمنع من توسّع الحرب على الجبهة الجنوبية أو يمنع إسرائيل من تنفيذ تهديدها باجتياح رفح للإطباق كلياً على قطاع غزة من شماله إلى جنوبه، في حين انّ ما يجري على الأرض يدل إلى أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي لم يسيطر حتى الآن على أيّ من مناطق القطاع، بدليل المعارك التي تخوضها المقاومة الفلسطينية ضده من شمالي القطاع في جباليا وبيت لاهيا وغيرها إلى جنوبه في خان يونس ورفح.  ولذلك، فإنّ كل الدلائل تشير إلى أن الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين سِلماً او حرباً، سواء على جبهة غزة او جبهة جنوب لبنان.   ويقول البعض في هذا السياق انّ إسرائيل التي تَدّعي أنها انتصرت أو أوشكت على تحقيق الانتصار الذي تطمح إليه في غزة، إنما تريد من الهجوم على رفح، اذا حصل، الهروب إلى الأمام من الهزيمة التي لحقت بها ولم تعترف بها بعد. كذلك، فإنّ تهديدها بشن حرب واسعة على لبنان و"حزب الله" يندرج أيضاً في إطار سعيها للهروب من الاعتراف بالهزيمة في قطاع غزة.      

المصدر: لبنان ٢٤

إقرأ أيضاً:

أسامة كمال: العمليات في مستشفيات غزة مفجعة والاحتلال يتفنن في الإبادة

أكد الإعلامي أسامة كمال، أن هناك العديد من العمليات الصعبة التي تجرى في مستشفيات قطاع غزة ولابد من وصول المساعدات والإمدادات الطبية إلى القطاع لتسهيل تلك العمليات، موضحًا أن جراحات العظام عندما تتم في الظروف الطبيعية تستوجب فترة من الاستشفاء وليس علاج بسيط، وهي عملية في منتهة الصعوبة. 

أوضح أسامة كمال، خلال تقديم برنامج "مساء دي أم سي"، المُذاع عبر شاشة "دي إم سي"، أن العمليات الطبية التي تجرى في مستشفيات قطاع غزة مفزعة ومفجعة وهي عمليات في منتهى الصعوبة، مؤكدًا أن المأساة في قطاع غزة مفجعة وصعبة جدًا. 

وتابع: ما يعيشه سكان قطاع غزة خلال الفترة الحالية هي حياة صعبة بدون وجود مقومات الحياة، وهو الأمر الذي لا يجعله قادر على الصمت وأن لا يتحدث في الشأن الفلسطيني والحرب الدائرة هناك، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتفنن في الإبادة بحق الشعب الفلسطيني في القطاع، بجانب النفاق والمعايير المزدوجة لدولة الاحتلال. 

وشدد على أن الجيش الإسرائيلي يتفنن في الإصابات والخروج بالوجه الأقبح دائمًا، يريدون الوصول إلى مستوى من الإجرام كبير جدًا، مؤكدًا أنه في وسط الأزمات التي يمر بها القطاع من حرب، شركة جوجل تفاجئ الجميع بفصل 28 موظفا لاحتجاجهم على عقد مع الحكومة الإسرائيلية.

▶️ شاهد هذا الفيديو https://www.facebook.com/share/v/oQBPsTjShLfAL9x6/?mibextid=ox5AEW

مقالات مشابهة

  • أسامة كمال: العمليات في مستشفيات غزة مفجعة والاحتلال يتفنن في الإبادة
  • الاحتلال يتحدث عن معارك وجه لوجه وسط غزة ويوسع ممر نتساريم
  • مآلات السياسة الإسرائيلية في قطاع غزة.. قراءة في كتاب
  • الإمارات أول دولة تصل إلى مدينة خانيونس لإغاثة السكان المنكوبين
  • شقير: تحية كبيرة لكل القطاع الخاص اللبناني
  • أبرز 5 مقترحات طُرحت لإدارة غزة بعد الحرب.. ما مصيرها؟
  • أبرز خمس مقترحات طُرحت لإدارة غزة بعد الحرب.. ما مصيرها؟
  • "الأخبار": تدقيق أمني حول استفادة إسرائيل من اليونيفيل باستهداف قادة ميدانيين لحزب الله
  • جنوب لبنان.. جبهة مشتعلة وقصف متبادل بين حزب الله وإسرائيل
  • تفاصيل عمّا قد تشهده جبهة لبنان.. هل ستتوسع أكثر؟