متابعة بتجــرد: توّج المنتدى السعودي للإعلام منصة “شاهد”، المنضوية تحت مظلة “مجموعة MBC”، بجائزة أفضل منصة رقمية في المجال الإعلامي. تُمنح هذه الجائزة للمنصة الرقمية الأفضل في مجال الإعلام، وتتعلق بالمواقع الالكترونية والتطبيقات التي يتم تنزيلها على الأجهزة الذكية، والتي تقدم محتوى في مجال الإعلام وفروعه المختلفة.

جدير بالذكر أن “شاهد” هي منصة البث العربي الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأكبر موطن للإنتاجات الأصلية العربية النوعية عالمياً، وتندرج تحتها “أعمال شاهد الأصلية” و”عروض شاهد الأولى”، إلى جانب أحدث الأفلام العربية، وطيف واسع من الأفلام والعروض الأجنبية.

كما تقدّم “شاهد” محتوى مخصص للأطفال واليافعين ويضم عدد كبير من الإنتاجات المحلية وأشهر العناوين العالمية من كبرى الاستوديوهات وشركات الإنتاجات في هوليوود والعالم، إلى عدد من الباقات المتخصصة كباقة الرياضة التي تقدم محتوى رياضي حصري في منطقة الشرق الأوسط، ودوري روشن السعودي لكرة القدم بالشراكة مع قنوات SSC، إلى جانب البطولات الكروية والرياضية والآسيوية التي تقام في المملكة العربية السعودية، وباقة تخيّل التي تضم برامج وعروض موسم الرياض وجدة وغيرهما بالشراكة مع الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، في موازاة بث مباشر لمجموعة من القنوات التلفزيونية العربية والعالمية الأكثر مشاهدةً وقوامها أكثر من 31 قناة تلفزيونية متخصصة، وغير ذلك الكثير.

main 2024-02-24 Bitajarod

المصدر: بتجرد

إقرأ أيضاً:

الإمارات والصين تبحثان تعزيز التعاون المشترك في قطاع الإعلام

بحث معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس المكتب الوطني للإعلام ورئيس مجلس إدارة مجلس الإمارات للإعلام مع السيد تشو يونغلي نائب رئيس الإدارة الوطنية للإذاعة والتليفزيون في الصين سبل تعزيز أطر التعاون المشترك بين الجانبين وتبادل الخبرات في مجالات العمل الإعلامي المختلفة .

وأعرب معاليه خلال استقباله للسيد يونغلي والوفد المرافق له بمقر المكتب الوطني للإعلام في أبوظبي عن تطلعه إلى زيادة التنسيق والتعاون بين البلدين في قطاع الإعلام وبما يتناسب مع العلاقات المتنامية التي تتسم بالتنوع والعمق وتستند إلى إرادة سياسية قوية تعكسها الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين وحرصهما على تعميق علاقات التعاون والتنسيق وتبادل الرؤى.و يأتي اللقاء في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع البلدين وتستهدف تعزيز مسيرة التنمية والازدهار المستدام فيهما .

وأشاد معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد بالتعاون الإعلامي القائم بين البلدين مؤكداً على الرغبة في توسيع آفاق هذا التعاون البناء وتبادل الأفكار والرؤى المبتكرة بما يصب في صالح البلدين.

وبحث الطرفان التعاون في مجال ترسيخ استخدامات الذكاء الاصطناعي في قطاع الإعلام، كما ناقشا التطورات المتلاحقة في تكنولوجيا الإعلام والمتغيرات المتسارعة في المشهد الإعلامي العالمي، حيث أكدا الرغبة المشتركة في ترسيخ نموذج متميز للتعاون والشراكة الإعلامية بما يسهم في إثراء منظومة العمل الإعلامي في كلا البلدين.
وتطرق اللقاء إلى بحث آليات تبادل الخبرات والتجارب في مختلف مجالات العمل الإعلامي، وتعزيز أطر التواصل بين الهيئات والمؤسسات الإعلامية في البلدين، وبحث سبل إقامة مشاريع ومبادرات إعلامية مشتركة واستكشاف آفاق جديدة لتطوير مبادرات مشتركة من شأنها الارتقاء بصناعة الإعلام في البلدين، انطلاقاً من العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية وقيادتي البلدين الصديقين.

وأكد الجانبان خلال اللقاء الذي حضره كل من سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي مدير عام المكتب الوطني للإعلام وسعادة محمد سعيد الشحي الأمين العام لمجلس الإمارات للإعلام أهمية تعزيز الشراكة بين المؤسسات الإعلامية في البلدين بما يخدم الرؤية الإعلامية المشتركة، ويساهم في ترسيخ التنسيق والتعاون بين أركان المنظومة الإعلامية في كلا البلدين .

وفي بداية اللقاء رحب معاليه بالوفد الضيف و تطرق إلى الزيارة المرتقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، “حفظه الله”، إلى جمهورية الصين الشعبية يوم الخميس المقبل 30 مايو تلبية لدعوة فخامة الرئيس شي جين بينغ، حيث أشاد الجانبان بالعلاقات القوية التي تربط البلدين، التي تشهد نمواً متواصلاً بفضل حرص قيادتي البلدين على الارتقاء بها إلى أعلى المستويات في ظل الآفاق الواسعة للتعاون في كافة المجالات الاقتصادية، والإعلامية، والسياسية، والثقافية، والعلمية وغيرها من القطاعات.
وأشار معاليه إلى التشريعات الإماراتية في مجال الإعلام والتي بدورها تدعم وتُشجع المواهب الوطنية على إنتاج محتوى إماراتي يعزز القيم والهوية الوطنية بين الأجيال الشابة، وذلك وفق رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لتطوير قطاع الإعلام وتعظيم تأثيره كقطاع اقتصادي من خلال الاستفادة من القدرات والمزايا التنافسية لدولة الإمارات.
وأكد معالي رئيس المكتب الوطني للإعلام أن دولة الإمارات في طليعة الوجهات الإعلامية العالمية الرائدة، حيث أنشأنا منصة وبنية تحتية جاذبة للمؤسسات الإعلامية العالمية، من الشركات متعددة الجنسيات الكبرى إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمستقلين، من أجل تمكين الإبداع والتعاون، وأصبح لدينا الآن مجتمع إعلامي يضم أكثر من 10,000 شركة وأكثر من 350,000 محترف يعملون في الصناعات الثقافية والإبداعية.


مقالات مشابهة

  • دبي تشهد اليوم انطلاق “قمة الإعلام العربي 2024”
  • دبي تشهد غدا انطلاق “قمة الإعلام العربي 2024”
  • السعودية تختتم مشاركتها في المنتدى العالمي للمياه بحصد جائزة أفضل جناح
  • الإمارات والصين تبحثان تعزيز التعاون المشترك في قطاع الإعلام
  • وزيرة الهجرة: اتفقنا مع الجانب السعودي على استمرار دعم آلية حلّ مشكلات العمالة المصرية
  • المنتدى الإعلامي العربي للشباب.. منصة حيوية لتبادل التجارب الملهمة
  • المملكة تختتم مشاركتها في المنتدى العالمي للمياه بإندونيسيا بحصد جائزة أفضل جناح
  • المملكة تحصد جائزة أفضل جناح خلال ختام مشاركتها في المنتدى العالمي للمياه بإندونيسيا
  • مافيا الذكاء الاصطناعي تراقب خصوصياتنا.. منصة رقمية تحذر
  • فيلم Noire يفوز بجائزة أفضل عمل غامر في “مهرجان كان السينمائي”