أعربت النجمة هند صبري عن سعادتها الكبيرة بفوز فيلمها التونسي “بنات ألفة” بجائزة سيزار الفرنسية العالمية، مؤكدة أن هذه الجائزة لها قيمة فنية وسينمائية كبيرة، وأنها تعتبر الأوسكار الفرنسي وواحدة من أهم الجوائز السينمائية في العالم.

وتتواصل بهذا سلسلة الإنجازات والنجاحات العالمية التي يحققها الفيلم منذ عرضه العالمي الأول في المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” السينمائي الدولي.

وكان الفيلم قد حقق  إنجازا عالميا بترشحه للقائمة النهائية في جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي، وهي القائمة التي تضم أربعة أفلام أخرى معه.

وفاز الفيلم مؤخرا بجائزة الشرق لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان البحر الأحمر، ليواصل سلسلة نجاحاته العالمية، حيث استطاع الفوز قبلها بجائزة أفضل فيلم وثائقي بمهرجان جوثام الدولي، وهي واحدة  من أكبر الجوائز  العالمية في السينما.

وكان الفيلم بدأ سلسلة نجاحاته العالمية بمشاركته في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي الدولي، وتوالت بعدها جوائزه العالمية.


الفيلم بطولة النجمة هند صبري، ومن إخراج وتأليف كوثر بن هنية، وإنتاج حبيب عطية، ونديم شيخ روحه.

وتم تصويره في تونس العام الماضي. 

وهو عبارة عن فيلم داخل فيلم مستمد من قصة حقيقية لسيدة اسمها ألفة، لديها أربع بنات، وكيف ترى المخرجة والمؤلفة حياة هذه السيدة سينمائيا بطريقة تجمع بين الوثائقي والدراما كأنه فيلم وثائقي عن الفيلم نفسه. 

ومن المتوقع أن تسافر النجمة هند صبري لحضور فعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار العالمية في هوليود يوم 10 مارس المقبل.

كوثر بن هنية مخرجة تونسية ولدت بسيدي بوزيد، وتابعت دراستها في الإخراج السينمائي بمعهد الفنون والسينما في تونس العاصمة وفي جامعة «لا فيميس» بباريس، ولتلتحق سنة 2005 بكلية كتابة السيناريو في المعهد نفسه في باريس.

وقدمت فيلمها القصير الأول «أنا وأختي والشيء»، وفي سنة 2010 الفيلم الوثائقي «الأئمة يذهبون إلى المدرسة»، وشاركت عام 2013 في العديد من المهرجانات بفيلم  قصير هو «يد اللوح» الفائز  بأكثر من عشر جوائز منها التانيت الذهبي من أيام قرطاج السينمائية. 

أما فيلمها الطويل الأول «شلاط تونس»، فقد افتتح في مهرجان كان قسم الأسيد وحاز ال من الجوائز العالمية.

ومثل فيلمها “الرجل الذي باع ظهره" تونس في قسم “نظرة ما” بمهرجان كان وفي منافسات الأوسكار، وفازت بوسام فارس الفرنسي عام 2016.

أما النجمة هند صبري، فكانت بدايتها الفنية عام 1994، ودور البطولة في الفيلم التونسي صمت القصور في مهرجان كان، وفاز الفيلم بجائزة الكاميرا الذهبية، وتوالت بعده بطولات هند صبري في السينما التونسية والمصرية والعالمية في أكثر من 31 عملا سينمائيا حصدت خلالها الكثير من جوائز التمثيل، الأولى منها أفضل ممثلة في أيام قرطاج السينمائية مرتين وأفضل ممثلة في مهرجان الجونة وفازت بجائزة فاتن حمامة من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي كأول فنانة من جيلها تحصد هذه الجائزة والكثير من الجوائز عبر العالم.

وكانت قد شاركت في لجنة تحكيم مسابقة العمل الأول في مهرجان فينسيا السينمائى الدولي عام 2019.

وفازت هند عام 2024 بوسام فارس الفرنسي، وعام 2021 بوسام ظابط الفرنسي أيضا.

IMG_20240224_135426 IMG_20240224_135413 IMG_20240224_135404 Screenshot_2024-02-24-13-53-55-37 Screenshot_2024-02-24-13-53-53-01 Screenshot_2024-02-24-13-53-50-93 Screenshot_2024-02-24-13-53-48-80

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: فیلم وثائقی مهرجان کان فی مهرجان

إقرأ أيضاً:

عن فيلم يناقش الإعاقة العقلية.. أرجنتيني يفوز بجائزة أسبوع النقاد في مهرجان كان

حصل المخرج الأرجنتيني فيديريكو لويس أمس الأربعاء 22 مايو/أيار 2024، على الجائزة الكبرى لأسبوع النقاد -إحدى الفئات الفرعية في الدورة الـ77 لمهرجان كان السينمائي– عن فيلمه الأول "سيمون دي لا مونتانيا" (Simon de la Montana).

ويؤدي لورينزو "توتو" فيرو (25 عاما) دور سيمون في الفيلم، وهو فتى يصادق مجموعة مراهقين من ذوي الإعاقات العقلية في مدينة بجبال الأنديس.

ويضم طاقم عمل "سيمون دي لا مونتانيا" ممثلين يعانون من إعاقات عقلية، شأنه في ذلك شأن الفيلم الفرنسي الناجح "أنبتي تروك أن بلوس" (Un P’tit Truc en Plus) لأرتوس.

وقال المخرج الأرجنتيني خلال تقديم فيلمه "أرى أن التواصل مع أشخاص مختلفين عنك يستحق بذل الجهد، فبهذه الطريقة يمكن الوصول إلى أجمل ما في البشر، أي عظمتهم وتعقيداتهم اللامتناهية".

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن بقية الفائزين بجوائز مهرجان كان، بما في ذلك السعفة الذهبية، خلال الحفلة الختامية مساء السبت.

مقالات مشابهة

  • بعد حصوله على “العين الذهبية”.. منى زكي تدعم صنّاع “رفعت عيني للسما”
  • الفيلم الأمريكي "أنورا" يتوج بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي
  • فيلم مصري يفوز بجائزة (العين الذهبية) في مهرجان كان السينمائي
  • "رفعت عيني للسما".. معلومات عن أول فيلم مصري يفوز بجائزة "العين الذهبية"
  • منى زكي تدعم "رفعت عيني للسما" بعد فوزه بجائزة العين الذهبية في مهرجان كان
  • أخرها "رفعت عيني للسما".. 4 أفلام عربية توجت بالعين الذهبية بمهرجان كان
  • منى زكي تدعم فيلم رفعت عيني للسما بعد فوزه بجائزة العين الذهبية في مهرجان كان
  • فيلم مصري يفوز بجائزة “العين الذهبية” في مهرجان كان السينمائي
  • وزيرة الثقافة تهنئ فريق عمل «رفعت عيني للسماء» بفوزه بجائزة مهرجان كان
  • عن فيلم يناقش الإعاقة العقلية.. أرجنتيني يفوز بجائزة أسبوع النقاد في مهرجان كان