ثمنت جمعية رجال الأعمال المصريين برئاسة المهندس علي عيسى جهود القيادة السياسية والحكومة لتحقيق مثل هذه الشراكة الاستراتيجية مع دولة الامارات الشقيقة بأبرام صفقة رأس الحكمة الصفقة الاستثمارية التي وقعت بين الحكومة المصرية والامارات والتي تعد أكبر الصفقات الاستثمارية التى وقعتها حكومة  الدكتور مصطفى مدبولى.

 
 

وقالت الجمعية في بيان رسمي  أن هذه الشراكة الاستثنائية القوية مع دولة الامارات والتي نتج عنها مثل هذا الحجم من الاستثمار الأجنبي المباشر في مشروع عملاق سيكون له ابعاد اقتصادية وثقافية واجتماعية.

وأكدت جمعية رجال الاعمال ان الاستثمار الأجنبي المباشر يعد أحد أهم موارد العملة الأجنبية وأن الاهتمام بهذا المورد له انعكاسات وآثار إيجابية على الاقتصاد المصري علي مدي السنوات القادمة خاصة وأنه استثمار. ممتد ومتواصل لسنوات قادمة.

وأشار بيان جمعية رجال الاعمال المصريين الي أن توافر العملة الصعبة خطوة في طريق تصحيح  المسار الاقتصادي المبني على مجموعة من الخطوات الإصلاحية الهامة والتي نتمنى من الحكومة المصرية ان تبدأ بهذا المسار الإصلاحي بخطوات متوازية مع توفر هذا الكم من العملات الأجنبية.

وشددت  الجمعية على ضرورة حسن إدارة هذه الموارد وتحقيق الاستفادة المثلي منها من خلال وضع الأولويات العاجلة للإصلاح الاقتصادي وإعادة هيكلة الاقتصاد بخطوات مدروسة تحقق التنمية الشاملة والمتوازنة.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: جمعية رجال الأعمال المصريين الشراكة الإستراتيجية مع دولة الامارات مشروع راس الحكمة

إقرأ أيضاً:

الحكومة تستهدف استحواذ القطاع الخاص على ٧٠٪ من حجم الاقتصاد

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الدولة تدفع القطاع الخاص بكل قوة؛ حتى يقود الاقتصاد المصرى، بحيث يستحوذ على أكثر من ٧٠٪ من حجم الاقتصاد، مع التركيز على رفع معدلات الإنتاج المحلى والتصدير، لافتًا إلى أنه تم وضع حد أقصى لحجم الاستثمارات العامة للدولة بكل مكوناتها، بتريليون جنيه فى العام المالى المقبل؛ من أجل ترك مساحة كبيرة للقطاع الخاص، على نحو يتسق مع إجراءات أخرى تدعم نفس المسار، بما فى ذلك «الطروحات»، ذلك البرنامج المستدام الذى يستهدف إفساح المجال أيضًا للقطاع الخاص؛ كى ينمو، ويحقق التنمية، ويوفر مليون فرصة عمل سنويًا.

قال الوزير، فى جلسة نقاشية مع محافظى الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، أدارها جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن، إننا ننفذ أجندة شاملة ومتكاملة للإصلاح الاقتصادي، تضعنا على المسار الصحيح، من خلال انطلاقة جديدة للإصلاحات الهيكلية المتكاملة التى تعزز قدرتنا على الاستقرار والتقدم الاقتصادي، موضحًا أن نجاح «صفقة رأس الحكمة» يعكس قدرة الاقتصاد المصرى على جذب المزيد من التدفقات الاستثمارية؛ أخذًا فى الاعتبار المقومات المحفزة من بنية تحتية قوية وفرص اقتصادية متميزة فى قطاعات واعدة ذات أولوية، وتنافسية عالمية.

أشار الوزير، إلى أننا ملتزمون بتحقيق الانضباط المالى من خلال استهداف تسجيل فائض أولى كبير فى العام المالى المقبل، يُساعدنا على خفض معدلات الدين والعجز خاصة مع تراجع أسعار الفائدة، واستهداف توجيه ٥٠٪ من إيرادات برنامج «الطروحات» لخفض مديونية أجهزة الموازنة بشكل مباشر، وأيضًا وضع سقف لقيمة الدين العام، والعمل على إطالة عمر محفظة الدين.

مقالات مشابهة

  • الحكومة تستهدف استحواذ القطاع الخاص على ٧٠٪ من حجم الاقتصاد
  • بالفيديو|خبيرة اقتصادية: المرأة تستحوذ على 45% من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر
  • خبيرة اقتصادية تكشف أسباب فشل معظم المشروعات الصغيرة
  • تطمين من كردستان.. بغداد سترسل رواتب الموظفين بهذا الموعد
  • انخفاض حاد وغير متوقع في النشاط الاقتصادي لـ”الكيان” بسبب الحرب
  • انتعاش ضعيف ومتفاوت على الصعيد العالمي
  • منظمة التجارة العالمية تحذر من زيادة التباطؤ الاقتصادي في 2024
  • السعودية وباكستان تؤكدان التزامهما بالتعاون الاقتصادي متبادل المنفعة
  • وزيرة شؤون المرأة الفلسطينية تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى
  • الحكومة تعلن موعد وصول الدفعة الثانية من أموال مشروع تطوير رأس الحكمة