أعربت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، عن استغرابها ورفضها للاتهامات، التي وصفتها بـ "الباطلة"، والتي تضمنها بيان وزارة الخارجية الأمريكية، ضد القوات المسلحة وحكومة السودان فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والأنشطة المدنية.

وأضافت الخارجية السودانية: "تجنب البيان إصدار إدانة صريحة وواضحة وحصرية ضد المليشيا الإرهابية المسؤولة عن جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والعنف الجنسي والجرائم ضد الإنسانية في السودان، وهو ما أقرته الإدارة والمؤسسة التشريعية بالولايات المتحدة نفسها.

وسعى بطريقة متعسفة لتوزيع الإدانة، بإقحام القوات المسلحة السودانية، الجيش الوطني المسنود بكامل الشعب السوداني، في مسائل لا صلة لها بها".

وتابعت: "تجاهل البيان حقيقة أن الحدود السودانية التشادية، التي تنتشر فيها المليشيا الإرهابية، هي المعبر الأساسي للأسلحة والمعدات التي تستخدمها المليشيا لقتل الشعب السوداني وارتكاب كل الفظائع المعروفة عنها، وقد وثقت ذلك جهات محايدة عديدة على رأسها فريق خبراء الأمم المتحدة المستقلين لمراقبة القرار 1591، وقنوات التلفزة وكبريات الصحف الأمريكية".

وأردفت: "مع أن البيان تضمن أن المليشيا تنهب البيوت والأسواق ومستودعات المساعدات الغذائية في المناطق التي تسيطر عليها، فإنه يلوم القوات المسلحة على عدم وصول المساعدات إلى تلك المناطق! كما أنه أقحم القوات المسلحة في موضوع قطع شبكات الاتصال وهو أمر تتحمله المليشيا الإرهابية وحدها. وعلى عكس ما ورد في البيان فقد قدمت الحكومة السودانية كل الدعم والإسناد لشركات الاتصال لاستئناف خدماتها بإقامة مشغلات جديدة بدلًا عن تلك التي خربتها المليشيا".

وأردفت الخارجية السودانية، في بيانها: "رغم أن البيان أشار إلى الانتشار الواسع للاغتصاب والتنكيل بالمدنيين، إلا أنه لم يحدد المسؤول عن تلك الجرائم وهي المليشيا الإرهابية. وفي هذا السياق، فمن المؤسف أن يخلو البيان من أي إشارة للفظائع الأخيرة للمليشيا ضد القرويين العزل في ولايات الجزيرة وسنار وجنوب كردفان ومعسكرات النازحين في شمال دارفور، والحصار الذي تفرضه على مدينة طابت، وذلك الذي فرضته على منطقة الفتيحاب بأم درمان على مدى عشرة شهور، ولم يرفع إلا بعد هزيمة المليشيا على يد القوات المسلحة الأسبوع الماضي".

وشددت على أن "عودة الحياة الطبيعية إلى مناطق أم درمان بعد طرد المليشيا منها، والاحتفالات الشعبية التلقائية بانتصار القوات المسلحة يوضح مع من يقف الشعب السوداني ومن المسؤول عن تعطيل الأنشطة العادية للمواطنين".

وختمت بيانها بالقول: "إذ تجدد  الوزارة التزام الحكومة السودانية بإعلان جدة للمبادئ الإنسانية، فإنها ترحب بإعادة وزارة الخارجية الأمريكية التذكير بهذه الوثيقة الموقعة منذ 11 مايو 2023. إلا أنها توضح أن مواقف الإدارة الأمريكية المترددة تجاه تنصل المليشيا من إعلان جدة وعدم اتخاذها خطوات حاسمة حيال فظائع المليشيا منذ ذلك الوقت، ورسائلها المتناقضة في هذا الصدد، ساهمت في ألا تتحقق النتائج المرجوة منه، والتي كان من شأنها احتواء الأزمة الإنسانية والتمهيد لوقف الحرب".

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: الحكومة السودانية وزارة الخارجية السودانية الحدود السودانية الإبادة الجماعية الارهاب مساعدات جرائم ضد الانسانية وزارة الخارجية الأمريكية العنف الجنسي المساعدات الغذائية الخارجية السودانية الخارجیة السودانیة الملیشیا الإرهابیة القوات المسلحة

إقرأ أيضاً:

عاجل.. القوات المسلحة تعن تنفيذ 6 عمليات عسكرية واسعة في البحر المتوسط والبحرين الأحمر والعربي (تفاصيل العملية+نص البيان)

يمانيون/ صنعاء

أعلنت القوات المسلحة عن استهداف ست سفن في البحر الأحمر والبحر العربي والبحر الأبيض المتوسط، لانتهاكها قرار حظر الوصول إلى موانئ فلسطين المحتلة.
وأوضحت القوات المسلحة في بيان صادر عنها اليوم، أن القوات البحرية وسلاح الجو المسير والقوة الصاروخية نفذت ست عمليات عسكرية منها ثلاث في البحر الأحمر، حيث استهدفت الأولى سفينةَLAAX ) ) والتي أصيبت إصابة مباشرة وتضررت بشكل كبير، واستهدفت الثانية سفينةَ MOREA))، فيما استهدفت العملية الثالثة سفينةَSealady )).
وأشارت إلى أن العمليات الثلاث نفذت بعدد من الصواريخ البحرية والبالستية والطائرات المسيرة وحققت إصابات مباشرة.
وأكد البيان أن القوات المسلحة استهدفت أيضا سفينتيALBA ) ) وMaersk HARTFOFD ) ) الأمريكية في البحر العربي بعدد من الصواريخ والطائرات المسيرة، فيما استهدفت العملية السادسة سفينةَMINERVA ANTONIA) ) في البحر الأبيض المتوسط بعدد من الصواريخ المجنحة.
ولفت البيان إلى أن هذه العمليات تأتي انتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني ورداً على جرائمِ العدوِّ الصهيوني بحق النازحين في منطقة رفح، بقطاع غزة وفي إطار توسيع العمليات العسكرية في المرحلة الرابعة من التصعيد.
وأضاف” إنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ وأمامَ استمرارِ الجرائمِ الإسرائيليةِ بحقِّ إخوانِنا في قطاعِ غزةَ لن تترددَ بعونِ اللهِ تعالى في استهدافِ كافةِ السُّفُنِ التي تتعاملُ مع الكيانِ الإسرائيليِّ في منطقةِ العملياتِ المعلنِ عنها وبغضِّ النظرِ عن وجهتِها وكما جاءَ في بياناتِها السابقة”.
وحيت القوات المسلحة اليمنية، المقاومةَ الفلسطينيةَ الباسلةَ في قطاعِ غزة وكافةَ الأحرار المساندين لها في لبنان والعراق.. مؤكدة استمرار عملياتها العسكرية حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

فيما يلي نص البيان:

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم
قال تعالى: { إِن یَنصُرۡكُمُ ٱللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمۡۖ وَإِن یَخۡذُلۡكُمۡ فَمَن ذَا ٱلَّذِی یَنصُرُكُم مِّنۢ بَعۡدِهِۦۗ وَعَلَى ٱللَّهِ فَلۡیَتَوَكَّلِ ٱلۡمُؤۡمِنُونَ } صدق الله العظيم
انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ ورداً على جرائمِ العدوِّ الصهيونيِّ بحقِّ النازحينَ في منطقةِ رفح، بقطاعِ غزةَ وفي إطارِ توسيعِ العملياتِ العسكريةِ في المرحلةِ الرابعةِ من التصعيد.
نفذتِ القواتُ البحريةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ والقوةُ الصاروخيةُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ بعونِ اللهِ تعالى ستَّ عملياتٍ عسكريةٍ وعلى النحوِ التالي:
ثلاثُ عملياتٍ عسكريةٍ في البحرِ الأحمرِ استهدفتْ الأولى سفينةَLAAX ) ) وقدْ أصيبتْ إصابةً مباشرةً وتضررتْ بشكلٍ كبيرٍ بفضلِ الله.
العمليةُ الثانيةُ استهدفتْ سفينةَ MOREA))
والعمليةُ الثالثةُ استهدفتْ سفينةَSealady) )
وقدْ نُفذتِ العملياتُ الثلاثُ بعددٍ من الصواريخِ البحريةِ والبالستيةِ والطائراتِ المسيرةِ وأدتْ إلى تحقيقِ إصاباتٍ مباشرةٍ بفضل الله.
ونفذتِ القواتُ المسلحةُ عمليتينِ عسكريتينِ استهدفتا سفينتي (ALBA) و(Maersk HARTFORD ) الأمريكيةِ في البحرِ العربيِّ
وتمت عملية الاستهدافِ بعددٍ من الصواريخِ والطائراتِ المسيرة.
واستهدفتِ العمليةُ العسكريةُ السادسةُ سفينةَMINERVA ANTONIA) ) في البحرِ الأبيضِ المتوسطِ بعددٍ من الصواريخِ المجنحة.
وقدْ تمَّ استهدافُ كافةِ السُّفُنِ المذكورةِ لانتهاكِها قرارَ حظرِ الوصولِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلة.
إنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ وأمامَ استمرارِ الجرائمِ الإسرائيليةِ بحقِّ إخوانِنا في قطاعِ غزةَ لن تترددَ بعونِ اللهِ تعالى في استهدافِ كافةِ السُّفُنِ التي تتعاملُ مع الكيانِ الإسرائيليِّ في منطقةِ العملياتِ المعلنِ عنها وبغضِّ النظرِ عن وجهتِها وكما جاءَ في بياناتِها السابقة.
وتحيي القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ المقاومةَ الفلسطينيةَ الباسلةَ في قطاعِ غزةَ وكافةَ الأحرارِ المساندينَ لها في لبنانَ والعراقِ وتؤكدُ استمرارَ عملياتِها العسكريةِ حتى وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ عنِ الشعبِ الفلسطينيِّ في قطاعِ غزة.

واللهُ حسبُنا ونعمَ الوكيل، نعمَ المولى ونعمَ النصير
عاشَ اليمنُ حراً عزيزاً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكلِّ أحرارِ الأمة

صنعاء 21 ذي القعدة 1445 للهجرة
الموافق للـ 29 مايو 2024م
صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

# الطيران المسير# القوات المسلحة اليمنية# عمليات عسكرية#البحر الأبيض المتوسط#البحر العربيً#اليمن#سفن أمريكية#سفن إسرائيلية

مقالات مشابهة

  • قوات صنعاء تواصل إسقاط الطائرات الأمريكية في أجواء اليمن: سادس “MQ-9” تسقط في مأرب
  • الإمارات تدعو إلى وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة
  • وردنا الآن من صنعاء| القوات المسلحة تصدر البيان رقم (2).. وهذا ما جاء فيه (تفاصيل+نص البيان)
  • عاجل.. القوات المسلحة تعن تنفيذ 6 عمليات عسكرية واسعة في البحر المتوسط والبحرين الأحمر والعربي (تفاصيل العملية+نص البيان)
  • القوات الأمريكية تدمر أهداف اًجوية حوثية
  • استقالات جديدة بوزارة الخارجية الأمريكية بسبب الحرب في غزة
  • مسؤولة كبيرة في الخارجية الأميركية تستقيل بسبب غزة
  • استقالة مسؤولة رفيعة في الخارجية الأمريكية بسبب العدوان على غزة
  • الجيش ينفذ 3 إنزالات لمساعدات على غزة
  • بيان هام وعاجل من القوات المسلحة بعد قليل على التليفزيون المصرى