علق الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، على وباء «إكس» الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية، مؤخرًا، مؤكدًا أهمية دور المنظمة في تعزيز الدول والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، موضحا أن منظمة الصحة العالمية هي منظمة عالمية ذات خبرة واسعة، وأن تحذيراتها من وباء إكس تهدف إلى تحفيز الدول على الاستعداد لمواجهة هذا الوباء المحتمل.

تفاصيل إعلان وباء إكس

وأشار إلى أن التحذير هدفه استعداد الدول لأي وباء يمكن التعرض له في أي وقت، خاصة في ظل التغيرات المناخية التى يشهدها العالم، مشيرا في تصريحات خاصة لـ«الوطن» إلى أن جائحة فيروس كورونا أنهكت الأنظمة الصحية على مستوى العالم، وليس في دولة بعينها، لذلك وجب التحذير من أهمية رفع كفاءة البنية التحتية للمستشفيات والأطباء والفرق الطبية المختلفة، والقدرة على التشخيص المبكر للأمراض والأوبئة، من خلال البحث المتواصل وتعزيز قدرات الأطباء.

موقف مصر من وباء إكس 

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه فيما يتعلق بمصر بشأن تصريحات منظمة الصحة العالمية، جرى اتخاذ الاحتياطات اللازمة، من خلال الآتي:

- الاهتمام بالبنية التحتية للمستشفيات

- رفع كفاءة الأطباء

- العمل على تعزيز نظام ترصد الأوبئة على مستوى جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية

- الاهتمام بالمعامل المركزية

وطمأن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، المواطنين بشان الوضع الوبائي، وقال الوقت الحالى هو موسم انتشار كل الفيروسات التنفسية، والأعراض المننتشرة هي المعروفة،  ولا توجد حالات مرضية تستدعي الدخول إلى المستشفيات أو القلق.

 

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: وباء إكس منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا وزارة الصحة وباء X مصر الصحة العالمیة

إقرأ أيضاً:

الصحة العالمية تحذر من نقص المستلزمات الطبية في السودان

سرايا - حذرت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، من نقص المستلزمات الطبية في السودان الذي يشهد حربا أهلية، معلنا أنها لا تلبي سوى 25 في المئة من الاحتياجات.

وقال متحدث المنظمة كريستيان ليندماير خلال مؤتمر صحفي في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، إن النظام الصحي في السودان انهار، خاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها، بسبب تدمير المرافق الصحية أو نهبها أو نقص الموظفين والمستلزمات فيه.

وأشار إلى أن 20 إلى 30 في المئة فقط من المرافق الصحية في السودان يمكنها تقديم الحد الأدنى من الخدمات للمواطنين.

وكشف أن المستلزمات الطبية المتوفرة في البلاد لا تلبي سوى 25 في المئة من الاحتياجات.

وتسببت الحرب الدائرة في السودان منذ أكثر من عام في إغلاق ما بين 70 ـ 80 بالمئة من المستشفيات التي تعاني العاملة منها نقصا في الاحتياجات والإمدادات الطبية والعاملين، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان 2023، يخوض الجيش السوداني بقيادة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو "حميدتي"، حربا خلّفت نحو 15 ألف قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.


مقالات مشابهة

  • مدير منظمة الصحة العالمية يشيد بدور المملكة في رفع المعاناة الصحية في عدد من الدول
  • «الصحة العالمية» تحذر: نظام الرعاية الصحية في السودان ينهار
  • ما الفرق بين أوبك وأوبك بلس؟
  • انتهاء المفاوضات الدولية بشأن اتفاق للجوائح دون توافق
  • الصحة العالمية تحذر من انهيار النظام الصحي في السودان
  • دول العالم تفشل في التوصل إلى معاهدة بشأن الاستعداد للجوائح
  • منظمة الصحة العالمية: نظام الرعاية الصحية في السودان ينهار
  • الصحة العالمية تحذر من نقص المستلزمات الطبية في السودان
  • "الصحة العالمية": انهيار النظام الصحي في السودان
  • وباء الكوليرا يهدد اليمن من جديد