كشف المفتش العام بالبنتاغون أن المحققين الجنائيين فتحوا أكثر من 50 قضية تتعلق بالمساعدات المقدمة لأوكرانيا، بما فيها بعض القضايا المتعلقة بمقاولين، لكنهم لم يثبتوا أي ادعاءات بعد. ونقلت وكالة "بلومبرغ" اليوم السبت عن المفتش العام للبنتاغون روبرت ستورتش، قوله في مؤتمر صحفي، إن التحقيقات التي وصلت إلى مراحل مختلفة، تنظر في قضايا تشمل "الاحتيال في المشتريات واستبدال المنتجات والسرقة والاحتيال أو الفساد والانحراف".

وأضاف: "لم نثبت أيا من هذه الادعاءات، على الرغم من أن ذلك قد يتغير في المستقبل".

وأضاف ستروتش أن المدققين كشفوا حتى الآن عن "ضغوط وفجوات" في تقديم المساعدة. وعلى سبيل المثال، كشفت عمليات التدقيق عن بيانات غير كاملة للشحنات المنقولة إلى أوكرانيا عبر بولندا.

وحذر ستورتش أيضا من أنه من المحتمل إجراء المزيد من التحقيقات في إساءة استخدام المعدات الأمريكية أو تحويلها "نظرا لكمية وسرعة" المعدات المتدفقة إلى أوكرانيا.

رغم هذه المشكلات، قال ستورتش إن البنتاغون "استجاب حتى الآن بشكل جيد" لاحتياجات المساعدة العسكرية لأوكرانيا، مبديا "المرونة اللازمة لتنفيذ ما هو في الأساس مهمة تدريب وإمداد"، قبل وصول الكثير من المعدات إلى أوكرانيا.

ويضم مكتب ستورتش أكثر من 200 شخص يشاركون في الإشراف على أوكرانيا، ويهدف المفتش العام إلى زيادة عدد العاملين داخل أوكرانيا، حيث يوجد 28 من موظفيه، بمن فيهم اثنان في السفارة الأمريكية في كييف.

ومن بين عمليات التدقيق الأخرى التي لا تزال قيد الإعداد، يقوم البنتاغون بتقييم مسألة القذائف المدفعية عيار 155 ملم، وهي ذخيرة رئيسية لأوكرانيا، لتحديد ما إذا كانت الولايات المتحدة قد حققت أهدافها، مع موازنة الاحتياجات لاحتياطياتها الخاصة والتدريب والعمليات.

المصدر: السومرية العراقية

إقرأ أيضاً:

دبلوماسي روسي: العقوبات الجديدة ضد موسكو إشارة أمريكية لأوكرانيا بعدم التفاوض

قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف، إن فرض عقوبات جديدة على روسيا، يرسل إشارة إلى كييف بعدم الموافقة على التفاوض مع موسكو.

الخارجية الروسية: موسكو تعتبر تصريحات وزير الخارجية الفرنسي عملًا متعمدًا

وتساءل أنتونوف: "هل ينبغي اعتبار القيود الجديدة ردا على استعداد روسيا لتقديم مقترحات ملموسة لاستئناف المفاوضات لحل النزاع في أوكرانيا؟ في هذه الحالة، فإن الغرض من العقوبات واضح وهو الإشارة إلى كييف مع مؤشرات بعدم الموافقة".. حسبما ذكرت وكالة أنباء تاس الروسية.

وفرضت السلطات الأمريكية، يوم أمس الجمعة، حظرا على استيراد الألومنيوم والنحاس والنيكل من أصل روسي، كما قامت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بتقييد استخدام الألومنيوم والنحاس والنيكل من أصل روسي في بورصات المعادن العالمية ومعاملات المشتقات المالية خارج البورصة، ونتيجة لذلك، لن يُسمح بعد الآن لبورصة لندن للمعادن وبورصة شيكاجو التجارية بتجديد مخزونات الألومنيوم والنحاس والنيكل في مستودعاتها من خلال توريد المواد الخام الروسية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الأول الخميس، إن أوكرانيا وضعت نفسها في مأزق برفضها التفاوض مع روسيا على أمل تحقيق النصر في ساحة المعركة، لكنه أكد أن موسكو مستعدة لحوار بناء بشأن التسوية الأوكرانية.

أوكرانيا: ارتفاع قتلى الجيش الروسي إلى 452 ألفا و760 جنديا منذ بدء العملية العسكرية

أعلن الجيش الأوكراني، اليوم السبت، ارتفاع عدد قتلى الجنود الروس إلى 452 ألفا و760 جنديًا منذ بدء العملية العسكرية الروسية، وذلك بعد مقتل 1030 جنديا روسيا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية - حسبما أوردت وكالة أنباء "يوكرين فورم" الأوكرانية - "أنه خلال هذه الفترة خسرت روسيا أيضا 7 آلاف و169 دبابة، و13 ألفا و745 من المركبات المدرعة، و11 ألفا و518 من النظم المدفعية، و1045 من أنظمة راجمات الصواريخ متعددة الإطلاق، و756 من أنظمة الدفاع الجوي، و347 طائرة مقاتلة، و325 مروحية، و26 سفينة حربية، فضلا عن تدمير 1893 من المعدات الخاصة، و9 آلاف و201 طائرة مسيرة وغواصة واحدة، و15 ألفا و396 من المركبات وخزانات الوقود".

ومن ناحية أخرى.. أفاد رئيس جهاز أمن الدولة الأوكراني فاسيل ماليك اليوم /السبت/ بأن جهازه أحبط مخططًا لقتل أولكسندر بروكودين رئيس الإدارة العسكرية لإقليم خيرسون.

وقال ماليك - خلال اجتماع لمجلس السلطات المحلية والإقليمية نقلته وكالة أنباء "يوكرين فورم" الأوكرانية - "إنه تم اعتقال أحد سكان خيرسون يوم الأربعاء الماضي، بتهمة التخطيط لمحاولة اغتيال بروكودين بالتعاون مع أجهزة أمنية روسية".. مضيفا "تمكنا من توثيق تحركات المتهم، وتم اعتقاله أثناء محاولة الاغتيال، كما تم إسقاط طائرة مسيرة استخدمها المتهم لمراقبة حاكم منطقة خيرسون".

كما أعلن رئيس الإدارة العسكرية في منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا فاديم فيلاشكين، اليوم السبت، عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين في قصف روسي للمنطقة.

وقال فيلاشكين - بحسب وكالة أنباء "يوكرين فورم" الأوكرانية - "خلال الساعات الماضية، قتل الروس اثنين من سكان منطقة دونيتسك، وأصيب ثمانية أشخاص آخرين في المنطقة".

دبلوماسي روسي: العقوبات الجديدة ضد موسكو إشارة أمريكية لأوكرانيا بعدم التفاوض

 

مقالات مشابهة

  • “إسرائيل لم تكن وحدها في مواجهة إيران”.. زيلينسكي يطالب بدعم أوكرانيا
  • لا يمكن أن تكون المساعدة العسكرية لإسرائيل غير مشروطة
  • «دار المعدات الطبية» توقع عقدا بقيمة 180 مليون ريال مع وزارة الصحة
  • زعيم حزب فرنسي: كل شيء انتهى بالنسبة لأوكرانيا في عهد زيلينسكي
  • أمريكا تستضيف منتدى لبحث سبل دعم التعافي الاقتصادي لأوكرانيا
  • دبلوماسي روسي: العقوبات الجديدة ضد موسكو إشارة أمريكية لأوكرانيا بعدم التفاوض
  • وباء وطني.. 50 ألف حالة انتحار في أمريكا العام الماضي
  • ترامب يلقي بمسؤولية توسيع المساعدات لأوكرانيا على كاهل أوروبا
  • الخارجية الأمريكية تعلن عقد منتدى في واشنطن لبحث التعافي الاقتصادي لأوكرانيا
  • الدفاع البريطانية: نعتزم إرسال أسلحة ليزر لأوكرانيا