الثورة نت|

نظّمت الهيئة العامة للأوقاف اليوم لقاءً موسعاً للجهات الرسمية والشعبية لإطلاق حملة “أن طهرا بيتي” لتجهيز وتنظيف بيوت الله استعداداً لأستقبال شهر رمضان المبارك.

وفي اللقاء شدد عضو المجلس السياسي الاعلى سلطان السامعي ،على الهيئة العامة للأوقاف العمل على استرجاع حقوق وممتلكات الوقف المنهوبة منذ عقود مضت.

واشار الى الاهمية التي تكتسبها عملية تجهيز وتنظيف بيوت لله باعتبار ذلك من الأمور التي تعظم مقدسات الله .. مشددا على ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية في تنظيف بيوت لله باعتبار ذلك مسؤولية جماعية.

و في اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء بحكومة تصريف الأعمال لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ونائب رئيس مجلس الشورى ضيف الله رسام ووزراء في حكومة تصريف الأعمال لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي ابوحليقه والدولة احمد العليي و الدكتور حميد المزجاجي، أشار وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي إلى ما كانت تتعرض له ممتلكات الاوقاف من نهب وبسط في الفترات الماضية.

ونوه بدور الهيئة العامة للأوقاف تجاه بيوت الله التي كانت في الماضي مهملة.. لافتاً إلى أنه سيتم إصدار تعميم لجميع المحافظات والمديريات بشأن التعاون مع مكاتب الأوقاف لإنجاح الحملة.

من جانبه دعا مدير مكتب قائد الثورة سفر الصوفي إلى التعاون مع هيئة الأوقاف وترجمة اهتمامات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بالأوقاف حتى تصل إلى مجالها وتحقيق غاياتها في الحفاظ على الوقف وخدمة بيوت الله.

وتطرق الى دور المساجد وقدسيتها في الدين الإسلامي وما تسهم به من تخريج للعلماء والمجاهدين فضلا عن أنها كانت مقرا لإدارة شؤون الدولة.

بدوره أوضح رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، في الفعالية التي حضرها أمين العاصمة الدكتور حمود عباد ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي

أن هناك 100 ألف مسجد في اليمن منها 20 بالمائة لديها أوقاف و80 بالمائة ليس لديها أوقاف، ما يحتم تضافر جهود الجميع لإيجاد الموارد التي تساعد على القيام بواجب خدمة بيوت الله.

ودعا الحوثي إلى التعاون مع الهيئة لتنفيذ الحملة في جميع المحافظات لتنظيف بيوت الله والمساهمة في إحيائها وإعادة دورها المحوري في بناء ثقافة المجتمع.

المصدر: الثورة نت

كلمات دلالية: الهيئة العامة للأوقاف صنعاء الهیئة العامة للأوقاف بیوت الله

إقرأ أيضاً:

أبو العينين يدعو رئيس الجمعية العامة للأم المتحدة لإطلاق مبادرة عالمية على غرار كامب ديفيد

انطلقت فعاليات الاجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية الإسرائيلية.

وعلى هامش الاجتماعات التقى السفير دينيس فرانسيس رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالنائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب المصري، والرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي.

لقاء محمد أبوالعينين مع دينيس فرانسيسدعوة لزيارة معبر رفح

وتطرق فرانسيس وأبوالعينين، خلال لقائهما، إلى الوضع في قطاع غزة، بالإضافة إلى جهود مصر التي تبذلها لتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإدخال المساعدات لغزة.

كما تم بحث سُبل حل القضية الفلسطينية والاعتراف بالدولة الفلسطينية وفقًا للأعراف والمواثيق الدولية، إضافة إلى دور المجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب السفير دينيس فرانسيس رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، خلال اللقاء، عن رغبته في زيارة معبر رفح، من أجل الوقوف على حجم وسير المساعدات النافذة إلى قطاع غزة، والعمل على توثيق دور مصر بشأن رفع المعاناة عن أهالي غزة.

لقاء محمد أبوالعينين مع دينيس فرانسيسمبادرة عالمية لإعادة الجميع إلى طاولة المفاوضات

ودعا أبو العينين، خلال لقائه برئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى إطلاق مبادرة عالمية لدعوة جميع رؤساء الدول المعنيين لعقد جلسات مفاوضات مستمرة تضم كل الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة - على غرار كامب ديفيد - ويتم من خلالها إعادة الجميع إلى طاولة المفاوضات وطرح جميع الحلول من أجل الوصول إلى صيغة عادلة قائمة على أساس حل الدولتين على حدود 1967، والإنهاء الكامل للاحتلال، والاعتراف بحق الفلسطينيين في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وفي هذا الصدد، أكد أبو العينين، أن مصر على رأس الدول التي تدفع نحو تحقيق السلام الشامل بالمنطقة، وأولى الدول التي ستدعم تلك المبادرة من واقع التزامها التاريخي باتفاقيات السلام المبرمة ومواثيق الأمم المتحدة التي تعزز الأمن والسلم الدوليين.

وشدد على أن المنطقة ستنجرّ قسرًا - وسط مشاهدة العالم - نحو حرب ضخمة سيدفع الجميع تبعاتها، ولن يفوز فيها أحد، بل سيخسر الجميع وعلى رأسها الدول الكبرى، وذلك بسبب الصراع الدائر في المنطقة.

العدوان على غزةالاحتلال هو أصل جميع المشكلات

وأكد أبو العينين، أن الاحتلال الإسرائيلي هو أساس كل المشكلات في المنطقة، وأن ما يقوم به في غزة سيجلب الحروب وسيوسع دائرة الصراع إضافة إلى تدخل أذرع أخرى في الصراع.

وعن الوضع في غزة، وصف أبوالعينين الأوضاع في غزة بالسجن الكبير، بسبب ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مضايقات تحت القصف المستمر، داعيا إلى ضرورة التدخل العاجل من المجتمع الدولي لإنهاء تلك المأساة الإنسانية.

مقالات مشابهة

  • بجوائز تصل مليون ريال.. "الأوقاف" تطلق هاكاثون "تحدي وقف" لتعزيز الابتكار
  • بمجموع جوائز تصل إلى مليون ريال.. الأوقاف تطلق هاكاثون “تحدي وقف”
  • الهيئة العامة للأوقاف تستعرض جهودها في منتدى العمرة والزيارة
  • النيابة العامة تفتح تحقيقاً موسعاً بشأن حريق مخزن شركة الأشغال العامة
  • (نص +فيديو) كلمة قائد الثورة بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية
  • كلمة قائد الثورة بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية 1445هـ (نص + فيديو)
  • لا تنهروا أطفالنا في بيوت الله
  • أبو العينين يدعو رئيس الجمعية العامة للأم المتحدة لإطلاق مبادرة عالمية على غرار كامب ديفيد
  • في لقاء استمر ساعتين| أبو العينين يدعو رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة لإطلاق مبادرة للعودة للمفاوضات والاجتماع في نيويورك تحت مظلة دولية لحل الدولتين وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي
  • رفد هيئة مستشفى الثورة بالحديدة بوحدة مناظير جراحية حديثة بدقة 4K