نفى قيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد، ما تداولته وسائل إعلام عبرية عن وجود تفاؤل باقتراب التوصل إلى صفقة تبادل للأسرى.

وفي وقت سابق الأحد، قالت هيئة البث الإسرائيلية، إن "هناك تفاؤلا بأن يتم التوصل إلى تفاهمات قبل شهر رمضان".

ونقلت قناة "الجزيرة"، عن قيادي في "حماس" لم تذكر اسمه، قوله إن " أجواء التفاؤل بقرب التوصل إلى اتفاق بشأن صفقة التبادل لا يعبر عن الحقيقة".



وأوضح القيادي في "حماس"، أنهم "تعاملوا مع الوسطاء بإيجابية لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني ووقف حرب الإبادة"، مشددا على أن "قتل شعبنا بالتجويع في الشمال جريمة إبادة جماعية تهدد مسار المفاوضات برمته".

وشدد على أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يتهرب من الاستجابة لأهم المطالب بوقف العدوان والانسحاب التام وعودة النازحين إلى شمال القطاع".

يأتي ذلك عقب كشف وسائل إعلام عبرية عن عزم الاحتلال إرسال وفد منخفض المستوى إلى دولة قطر من أجل مواصلة بحث ملف صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

من جهتها، ذكرت القناة "12" العبرية، أن هناك سباقا مع الزمن لمدة أسبوعين للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الأسرى قبل شهر رمضان، موضحة أن الوفد المقرر إرساله إلى قطر سيسافر خلال الأيام المقبلة لبحث تفاصيل صفقة تبادل الأسرى.

والجمعة، انطلقت جولة جديدة من المحادثات في باريس، بهدف التوصل إلى اتفاق هدنة مؤقتة في قطاع غزة وصفقة تبادل أسرى بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي.




والأسبوع الماضي، تعثرت اجتماعات استضافتها القاهرة لبحث الصفقة وسط إصرار حركة حماس على موقفها إنهاء الحرب على قطاع غزة وهو ما لا تقبله "إسرائيل"، بحسب هيئة البث.

ومنتصف الشهر الجاري، قرر نتنياهو، الذي هاجم الدور القطري في المفاوضات مرات عديدة، عدم إعادة وفده إلى القاهرة لمزيد من المحادثات.

ولليوم الـ142على التوالي، يواصل الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 29 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، وإصابة أكثر من 69 ألفا بجروح مختلفة.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية سياسة دولية حماس الفلسطيني الاحتلال غزة فلسطين حماس غزة الاحتلال المزيد في سياسة سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة صفقة تبادل التوصل إلى قطاع غزة

إقرأ أيضاً:

حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية

أكد القائم بأعمال رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالضفة الغربية زاهر جبارين أن الحركة لن تسلّم الأسرى الإسرائيليين لديها "إلا بصفقة حقيقية".

وقال جبارين في تصريحات تلفزيونية مساء يوم الأربعاء إن حركة حماس سلمت ردها للوسطاء، مضيفا أنه "إذا أراد الاحتلال أن يعرف مصير أسراه ويأخذ من تبقى منهم أحياء فعليه أن يكون جادا في المفاوضات ويبتعد عن ألاعيب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحساباته السياسية التي تعطل المفاوضات".

وفي سياق متصل قال مصدر قيادي في حركة حماس للجزيرة إن التراجع الأميركي المستمر والانحياز للموقف الإسرائيلي أدى لأزمة في مفاوضات صفقة التبادل.

وأضاف المصدر أن حماس قدمت رؤية للصفقة تستند إلى ورقة قدمها الوسطاء بمن فيهم الولايات المتحدة، لكن واشنطن تراجعت عن ورقتها بعد رفضها من قبل تل أبيب ثم تبنت الموقف الإسرائيلي كاملاً.

وأكد المصدر القيادي في حماس أن السلوك الأميركي لن يجلب صفقة بل سيزيد من حالة التصعيد وسفك مزيد من الدماء.

نتنياهو التقى كاميرون في القدس وطالبه بالضغط أكثر على حماس لاتمام الصفقة (الأناضول) الموقف الإسرائيلي

في هذه الأثناء قالت هيئة البث الإسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  ووزير خارجيته يسرائيل كاتس، طلبا من وزيرة خارجية ألمانيا أنالينا بيربوك ووزير خارجية بريطانيا ديفيد كاميرون خلال لقاءاتهم أمس الأربعاء في القدس، الضغط أكثر على حماس لإتمام صفقة تبادل الأسرى.

وقالت الهيئة إن مجلس الحرب سينعقد اليوم الخميس  لبحث ملف المحتجزين وآخر المستجدات بشأن صفقة تبادل الأسرى.

وأضافت هيئة البث أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته يسرائيل كاتس طلبا من وزيرة خارجية ألمانيا أنالينا بيربوك ووزير خارجية بريطانيا ديفيد كاميرون خلال لقاءاتهم الضغط أكثر على حماس لإتمام صفقة تبادل الأسرى.

والسبت الماضي، أعلنت حركة حماس أنها سلمت للوسطاء في مصر وقطر ردها حول مقترح وقف إطلاق النار مع إسرائيل وتبادل الأسرى في قطاع غزة.

ولم تكشف الحركة عن فحوى ردها، لكنها جددت تمسكها بمطالبها ومطالب شعبها الوطنية "بوقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب جيش الاحتلال من كامل قطاع غزة، وعودة النازحين إلى مناطقهم، وتكثيف دخول الإغاثة والمساعدات والبدء بالإعمار".

وأكدت استعدادها لـ"إبرام صفقة تبادل جادة وحقيقية للأسرى بين الطرفين".

وكشفت مصادر للجزيرة قبل أيام تفاصيل رد حماس، وقالت إن الحركة التزمت بإطار المقترح لوقف إطلاق النار على 3 مراحل، تمتد كل واحدة 42 يوما.

كما اشترطت حماس انسحاب القوات الإسرائيلية إلى محاذاة الخط الفاصل في جميع المناطق في المرحلة الأولى، وطالبت بعودة النازحين لشمال القطاع وضمان حرية التحرك في جميع مناطقه.

وفي ردها الذي سلمته للوسطاء، اشترطت حماس الإعلان عن وقف إطلاق النار الدائم في المرحلة الثانية قبل البدء بتبادل الأسرى، مطالبة أيضا بانسحاب القوات الإسرائيلية خارج قطاع غزة في المرحلة الثانية.

واعتبر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن حماس ردت بشكل "سلبي" على الخطوط العريضة التي قدمها لها الوسطاء.

مقالات مشابهة

  • يديعوت أحرونوت: الاحتلال رفض مرتين التوصل لصفقة تبادل أسرى
  • يديعوت : إسرائيل رفضت التوصل لصفقة تبادل أسرى مرتين
  • نتنياهو يطالب بإنهاء الانقسام الداخلي بسبب مواجهة الاحتلال خطرا وجوديا
  • إيران تغدر بحماس وتطعنها وراء ظهرها.. صفقة إيرانية أمريكية لاجتياح رفح مقابل عدم ضرب إيران!
  • عاجل : مظاهرة واعتصام أمام وزارة الدفاع بتل أبيب للمطالبة بصفقة أسرى
  • الجيش الإسرائيلي يزعم اغتيال ضابط أمن بحماس شمال قطاع غزة
  • حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية
  • حماس تتهم واشنطن بعرقلة صفقة الأسرى.. والدوحة: مفاوضات غزة «متعثرة»
  • قيادي بحماس: سلوك أميركا أدى لأزمة بالمفاوضات
  • قيادي في حماس: تراجع الموقف الأمريكي عطل مفاوضات صفقة التبادل