نظمت وحدة «تيسير الانتقال إلى سوق العمل» بمديرية التربية والتعليم بالشرقية، والمدعومة من مشروع قوى عاملة مصر الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية «Work force Egypt»؛ الملتقى التوظيفي لتشغيل أبناء محافظة الشرقية والمحافظات المجاورة لخريجي التعليم الفني، وذلك بالتعاون مع مدرسة ههيا الثانوية الصناعية العسكرية بنين بمركز ومدينة ههيا.

وقال المهندس علي عبد الرؤوف، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، إن خطة الدولة تهدف إلى الارتقاء بمستوى التعليم الفنى وتطويره لما يمثله من أهمية كبرى لمستقبل الصناعة والمشروعات القومية، مشيرا إلى أن التعليم الفني يمثل أحد الأدوات الرئيسية لتحقيق برامج التنمية الشاملة، ويعتبر قاطرة التنمية، ودعامة هامة من دعامات منظومة التعليم، حيث يسعى ونوعياته المختلفة لإعداد قوى عاملة ماهرة لخدمة خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، لتصب مباشرة فى سوق العمل.

وأوضح وكيل أول الوزارة، أن هذا الملتقي يأتي  لإتاحة الفرصة أمام الشباب في الحصول على وظيفة تناسب مؤهلاته وقدراته وإمكانياته، لتدر عليه دخـلا ثابتاً يُساهم في تحسين ورفع مستوى معيشته، وتوفير له حياة كريم.

 ولفت إلى الشركات المشاركة بالملتقى التوظيفي، وهي: شركة تصنيع وسائل النقل والمواصلات MCV (مرسيدس) بمدينة الصالحية الجديدة، شركة فريش لتصنيع الاجهزة الكهربائية بمدينة العاشر من رمضان، هاندا بلبيس لتصنيع وتصدير الملابس الجاهزة، وذلك في إطار رؤية مصر ٢٠٣٠ من خلال أنشطة وحدات تيسير الإنتقال لسوق العمل بمدرسة ههيا الثانوية الصناعية العسكرية بنين بإدارة ههيا التعليمية.

واشار علي عبد الرؤوف، وكيل أول الوزارة، إلى أن هذه الشركات تمنح الشباب مرتبات متميزة، وتوفر تأمين اجتماعي وصحي وحوافز، بالإضافة إلى توفير السكن للشباب المغتربين، ووسيلة مواصلات مجانية، وسكن إداري للمغتربين، واجازات سنوية. 

ونوه إلى أن الملتقى استقبل أكثر من 300 شاب وشابة من شباب الخريجين، ويعمل على توفير فرص عمل متعددة للشباب الخريجين، حيث تم عمل مقابلات لعدد 150 شاب وشابة ممن تنطبق عليهم شروط التوظيف، وتم اجراء مقابلات شخصية فردية لجميع الباحثين، وتوزيع مسوغات التعيين على المقبولين لاستلام العمل خلال الأسبوع القادم. 

FB_IMG_1708779697561 FB_IMG_1708779691272 FB_IMG_1708779706643 FB_IMG_1708779702644

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: قوى عاملة مصر وحدة تيسير الانتقال الأمريكية للتنمية الدولية المشروعات القومية العاشر من رمضان محافظة الشرقية التنمية الاقتصادية وظيفة الوكالة الامريكية التنمية الشاملة تيسير الانتقال خطة الدولة الملتقى التوظيفي

إقرأ أيضاً:

الوكالة الأمريكية: مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية تؤهل الطلاب لسوق العمل

أكدت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية تتواءم مع أنظمة تعليمية معترف بها محليا ودوليًا، وتعد الطلاب للعمل في مصر والخارج.

مراحل تطور أعداد مدارس التكنولوجيا التطبيقية منذ 2018 وزير التربية والتعليم: زيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مختلف المحافظات

جاء ذلك خلال مشاركتها كممثلة للحكومة الأمريكية، اليوم الأربعاء، في المعرض السنوي الثالث للتعليم الفني والتكنولوجي (Edutech). 

مدارس التكنولوجيا التطبيقية تنتج خريجين مؤهلين لسوق العمل الدولي

وأعربت مارجريت سانشو، نائب رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن فخرهم بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم الفني، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والقطاع الخاص في مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية. 

وأوضحت أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية المتخصصة دورًا حاسمًا في إنتاج خريجين يلبون المتطلبات الفعلية لسوق العمل، مما يفيد لطلاب الباحثين عن فرص عمل من جهة والجهات الراغبة في توظيف أفضل المواهب المصرية من جهة أخرى. 

ولفتت إلى أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية هي أحد الطرق الأساسية التي نقوم بها للتعاون مع مصر في تطوير التعليم الفني، موضحة أن هذا النموذج المبتكر للشراكة بين القطاعين العام والخاص المبني على الجدارات ويركز على تطوير مهارات الطلاب التقنية والعملية والسلوكية، مما يعدهم للنجاح في العالم الحقيقي.

وذكرت أنهم يقومون بإصلاح نظام التعليم الفني المصري لتجهيز الشباب المصري بالمهارات المهنية المتقدمة الصحيحة لتلبية احتياجات الاقتصاد المصري المتنامي وللتنافس عالميًا.

وقالت إنه من الرائع رؤية العديد من الأشخاص ملتزمين بدعم إصلاح وتطوير التعليم والتدريب الفني والمهني في مصر. لأكثر من أربعة عقود، شاركت الولايات المتحدة بفخر مع مصر لمواجهة البطالة وتعزيز النمو الاقتصادي. معًا، أطلقنا العديد من المبادرات لدعم التعليم، توفير التدريب على المهارات، خلق فرص العمل، تعزيز ريادة الأعمال، وتحفيز نمو القطاع الخاص.

ووصفت مصر بأنها دولة شابة ونابضة بالحياة، إذ يقل عمر أربعين في المئة من سكانها عن الثامنة عشرة، مركدة أن الولايات المتحدة ملتزمة بعمق بتمكين هؤلاء الأفراد الشباب وتزويدهم بالمهارات والمعرفة والفرص اللازمة لتحقيق أحلامهم ومواجهة تحديات عالم الغد.

ولفتت إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID تشارك مع حكومة مصر في ضمان توفير التعليم والتدريب عالي الجودة لجميع الطلاب، بغض النظر عن الجنس أو الخلفية الاقتصادية، لتحسين جودة التعليم والتدريب الفني والمهني.

وأضافت أن الناس هم محور النمو الاقتصادي، يتعلق الأمر بتوسيع الوصول إلى التعليم وأفضل فرص عمل للجميع، خاصةً الشباب المبدعين والمبتكرين الذين سيشكلون مستقبلنا، كما يتعلق الأمر بالمجتمع والشراكات والتزامنا المشترك بمواجهة الاحتياجات الملحة لمصر، وتمهيد الطريق لازدهار غير مسبوق لمصر وشعبها.

مقالات مشابهة

  • بمشاركة 24 من البنوك والشركات والمؤسسات المجتمعية.. مُلتقى توظيفي بجامعة الزقازيق
  • التخطيط : جارٍ إنشاء 6 مراكز تميّز في مدارس التكنولوجيا التطبيقية
  • الوكالة الأمريكية: مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية تؤهل الطلاب لسوق العمل
  • وزيرة التخطيط تستعرض جهود تطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني
  • وزيرة التخطيط تستعرض جهود الدولة لتطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني
  • وزير التربية والتعليم: ربط تطوير التعليم الفني بسوق العمل
  • «تعليم مكة المكرمة» ينفذ مقابلات المرشحين للوظائف التعليمية التعاقدية لعام 1446هـ
  • إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم بالشرقية
  • العراق يخطط لتشغيل ميناء الفاو منتصف العام المقبل وطريق التنمية في 2029
  • وكيل "تعليم بني سويف" يشهد فعاليات البرنامج التدريبي لمقيمي سوق العمل لنظام الجدارات