الحكومة: انتهاء التصميم التفصيلي الشمولي للمدينة الجديدة بحلول شهر حزيران المقبل

كشف نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لتحديث القطاع العام ناصر الشريدة عن استكمال كل الدراسات الأولية المتعلقة بالمدينة الجديدة.

وبين الشريدة خلال جلسات متابعة البرنامج التنفيذي لرؤية التحديث الاقتصادي اليوم الأحد، عن انتهاء التصميم التفصيلي الشمولي للمدينة الجديدة بحلول شهر حزيران (6) المقبل.

واوضح أنه بناء على التصميم التفصيلي ستبدأ الحكومة بالدراسات الهندسية لتتمكن بعدها من طرح عطاءات المدينة مطلع العام المقبل.

اقرأ أيضاً : الحكومة: وفرنا 10267 فرصة عمل خلال 2023

ويُعتبر موقع مشروع المدينة الجديدة، جزءاً من أراضي البادية الأردنيَة، ويقع على طريقين دوليين يربطان الأردن مع المملكة العربيَة السَعوديَة والجمهوريَة العراقيَة، وتبلغ مساحتها الإجماليَة المقدَرة بعد الانتهاء منها قرابة (277) ألف دونم.

ووفقاً للدِراسة المقدَمة، سيُقام مشروع المدينة الجديدة على عدَة مراحل، تبدأ المرحلة الأولى منه عام 2025 وتنتهي عام 2033، فيما تنتهي المرحلة الأخيرة منه عام 2050.

وتستهدف المرحلة الأولى إقامة مدينة ذكيَة عصريَة، تعتمد بنسبة عالية على الطَاقة النَظيفة، وتستوعب قرابة (157) ألف نسمة، فيما يُقدَر أن تستوعب مليون نسمة عند اكتمال جميع مراحلها.

كما تضمُ المرحلة الأولى من المشروع الأبنية السَكنيَة والسَاحات العامَة، بالإضافة إلى نقل وزارات ومؤسَسات عامَة إليها، ما عدا المؤسَسات السياسيَة مثل: رئاسة الوزراء والبرلمان والمجلس القضائي.

ويستهدف المشروع كذلك إنشاء مدينة حديثة وصديقة للبيئة، بأبعاد اقتصاديَة واجتماعيَة استثماريَة وتنمويَة، ويرمي إلى التَخفيف من الضَغط على الخدمات والنَقل والبنى التحتيَة في العاصمة عمَان ومدينة الزَرقاء بشكل أساسي، وتصل كلفة إنشائها في جميع مراحلها إلى ما يزيد على ثمانية مليارات دينار، وستسهم الحكومة في إنشاء البنى التحتيَة والخدمات الأساسيَة فيها.

كما يستهدف المشروع إنشاء شبكة مواصلات عصريَة وحديثة بين المدينة المقترحة وكلٍ من العاصمة عمَان ومطار الملكة علياء الدَولي والميناء البرِي في الماضونة ومدينة الزَرقاء.

المصدر: رؤيا الأخباري

كلمات دلالية: المدينة الجديدة الحكومة البيئة المدینة الجدیدة

إقرأ أيضاً:

«صباح الخير يا مصر» يستعرض حكاية مسجد الطنبغا المارداني في القاهرة التاريخية

عرض برنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وبسنت الحسيني وهالة الحملاوي، تقريرا بعنوان: «مسجد الطنبغا المارداني يستعيد بهاءه وسط القاهرة التاريخية».

وجاء في التقرير: «جامع الطنبغا المارداني الأثري بأحد أروقة الممشى السياحي بحي الدرب الاحمر وسط القاهرة التاريخية، يعود تاريخ إنشائه إلى القرن الثامن الهجري، ويتميز بطابعه المعماري الفريد كحال أغلب المباني الأثرية بشارع باب الوزير».

أضاف: «وبعد مرور 6 سنوات على إغلاق الجامع من أجل الترميم جرت إعادة افتتاحه رسميا بعد استعادة رونقه، إذ جرى الانتهاء من المرحلة الثانية والأخيرة لمشروع الترميم ليكون متاحا ومجددا أمام المصلين والزائرين».

وتابع: «بدأت أعمال ترميم المسجد بالتعاون بين المجلس الأعلى للآثار ومؤسسة الأغاخان عام 2018، وجرى افتتاح أعمال المرحلة الأولى من المشروع في أكتوبر عام 2021، بينما استمرت أعمال المرحلة الثانية لنحو عام ونصف العام، قبل ان يكون جاهزا لاستقبال المصلين مجددا».

واختتم التقرير: «يزين المدخل الرئيسي للمسجد بزخارف هندسية وقطع رخام، وجرى ترميم الجزء الخارجي للمسجد ومئذنته في المرحلة الأولى».

مقالات مشابهة

  • محافظة الجيزة ترصد دخول ماكينة الحفر إلى محطة مترو المريوطية
  • المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية: اكتمال المرحلة الأولى من خطط أمن الحج بنجاح
  • متحدث "الداخلية": اكتمال المرحلة الأولى من خطط أمن الحج
  • متحدث "الداخلية": اكتمال المرحلة الأولى لخطط الحج في مشعر عرفات
  • محافظة الجيزة: دخول ماكينة حفر الأنفاق لمحطة المريوطية قادمة من الأهرامات
  • مسجد الطنبغا المارداني يستعيد رونقه وسط القاهرة التاريخية.. فيديو
  • «صباح الخير يا مصر» يستعرض حكاية مسجد الطنبغا المارداني في القاهرة التاريخية
  • مفوضية الانتخابات مستمر بتسجيل الناخبين خلال عطلة العيد
  • إيران تطلق صفارة البدء لزيادة إنتاج النفط اليومي من حقل مشترك مع العراق
  • باحث: الأزمة الداخلية الإسرائيلية تتفاقم.. ولا يمكن الخوض في حرب غير محسوبة