أكد المهندس شريف حمودة، الخبير الإقتصادي، أن السوق السوداء هو الغول الذي أثر على المحافظات أجمع، مشيرا إلى  أن تجار العملة هم أكبر فئة تعطش السوق، ويجب على الحكومة توفير العملات بسعر عادل.

 

وقال شريف حمودة، خلال لقاء له لبرنامج “حقائق وأسرار”، عبر فضائية “صدى البلد”، تقديم الإعلامي “مصطفى بكري”، أن متفائل من حل أزمة أسعار السلع قبل رمضان بعد صفقة الاستثمار الكبرى، مؤكدا أن ملف التنمية سيعود باستثمارات ضخمة.

 

أزمات كثيرة

وتابع الخبير الإقتصادي، أن إيرادات الصفقة ستحل أزمة كبيرة في الاقتصاد المصري، مؤكدا أن  مصر منذ 2011 حتى اليوم مرت بأزمات كثيرة.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: السوق السوداء العملات المهندس شريف حمودة اسعار السلع استثمارات

إقرأ أيضاً:

ثاندر تطلق خدماتها في السوق الإماراتية لتعزيز فرص الاستثمار في المنطقة

 

أعلنت اليوم “ثاندر” منصة الاستثمار الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن دخولها السوق الإماراتية.

وذلك بعد النجاح الباهر الذي حققته في مصر، كأفضل تطبيق استثماري.

جاء هذا الإنجاز المهم عقب الحصول على ترخيص من الفئة 3A، من سلطة تنظيم الخدمات المالية (FSRA) في سوق أبوظبي العالمي (ADGM).

ستوفر المنصة إمكانية الوصول المباشر إلى الأوراق المالية المدرجة في بورصات الولايات المتحدة، بما في ذلك الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة والأسهم الجزئية، بدون حد أدنى للاستثمار.

كما تخطط لتقديم مجموعة واسعة من المنتجات الاستثمارية عند ترسيخ وجودها في المنطقة، مما يعزز تنوع خدمات “ثاندر” التي أثبتت حضورها في السوق المصرية.

يمثل النجاح الذي حققته “ثاندر” في مصر خير دليل على إمكاناتها الكبيرة، حيث وصل تداول المستثمرين المصريين عبر المنصة إلى أرقام مذهلة، بلغت 1.8 مليار دولار أمريكي في عام 2023.

كما استحوذ التطبيق على 85% من إجمالي معاملات المستثمرين الأفراد في البورصة المصرية، بحلول شهر أبريل من عام 2024.

وقد سجل أكثر من 3 ملايين عملية تحميل، مع 500 ألف مستخدم نشط شهريًا.

ساهم أيضًا في تسهيل دخول نسبة كبيرة من المستثمرين الجدد إلى سوق الأسهم في مصر.

يتيح دخول “ثاندر” إلى السوق الإماراتية توفير منصة متكاملة للمستثمرين، تقدم لهم مجموعة متنوعة من المنتجات.

نجاح “ثاندر” في فتح باب الاستثمار نحو السوق المصرية، يمنح المنصة مكانة استراتيجية تتيح لها تكرار التجربة في دولة الإمارات.

يحظى هذا التوسع بدعم قوي وسط انضمام “ثاندر” إلى منصة “هب 71″، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي.

والتي تمتلك شبكة واسعة من الشركات الكبرى والمؤسسات الوطنية والمستثمرين المميزين، مما يعطي “ثاندر” دفعة قوية للاندماج بسلاسة ضمن السوق الإماراتية.

يسرع كذلك خطواتها نحو النمو، ويمكنها من إحداث نقلة نوعية في مشهد الاستثمار التقليدي على مستوى المنطقة.

تتمثل مهمة “ثاندر” منذ تأسيسها، في إزالة العوائق أمام الراغبين في الدخول إلى عالم الاستثمار.

وقد تمحورت استراتيجيتها حول تطوير تطبيق سهل الاستخدام، وتوفير موارد تعليمية وفرص استثمارية متنوعة.

وذلك لتمكين الأفراد بغض النظر عن خلفيتهم المالية، من بناء مستقبل مالي ناجح.

تعليقًا على هذا الموضوع، قال “صلاح قدورة” المدير العام لشركة “ثاندر” في دولة الإمارات: “أتطلع لتكرار تجربتنا المصرية الناجحة في السوق الإماراتية، والتي اعتمدت على أربع ركائز. أولاً، قمنا بإنشاء منصة استثمارية متكاملة تقدم مجموعة متنوعة من خيارات الاستثمار بناءً على الاحتياجات الفردية. ثانيًا، أسهمت ثقتنا بالجهة التنظيمية المحلية والتزامنا تجاهها في ترسيخ مكانتنا الرائدة. ثالثًا، أخذنا على عاتقنا تجاوز التحدي المتمثل في شرح الاستثمار وجعله متاحًا أمام الجميع من خلال تقديم محتوى يوضح مفاهيمه. أما الركيزة الرابعة والأكثر أهمية، قمنا باتباع منهجية تتمحور حول المستخدم في تصميم التطبيق لجعله سهل الاستخدام ومصممًا خصيصًا لتلبية احتياجات المستثمرين الشباب. ويسرني أن أشهد نتائج التزامنا بهذه المبادئ، بما فيها توفير فرصة الاستثمار أمام جميع المصريين، ويتضح ذلك في أن 87% من المستخدمين يندرجون ضمن فئة المستثمرين الجدد. لذلك أتطلع بشوق لما يحمله المستقبل لنا في الإمارات.”

وأضاف: “يسعدنا في “ثاندر” أن نعلن عن دخولنا رسميًا إلى سوق دولة الإمارات. وجاءت هذه الخطوة المهمة بفضل الدعم الكبير الذي تلقيناه من سلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، حيث ساهمت توجيهاتها الحكيمة وآليات الترخيص الفعالة في تحقيق هذا الإنجاز. وبهذه المناسبة، أود أن أعرب عن خالص الامتنان لسلطة تنظيم الخدمات المالية على رحابة صدرها وترحيبها بنا في المشهد المالي الحيوي في دولة الإمارات.”

بيتر أبو هاشم، رئيس قسم النمو والاستراتيجية في “هب 71″، قال: “تظهر مرة أخرى الشركات الناشئة مثل “ثاندر”، أن “هب 71” هو مجتمع حيث يمكن لأسرع الشركات نموًا في العالم أن تنجح فيه، ضمن ساحة التكنولوجيا المالية المزدهرة في أبو ظبي. يستند التزامنا ببناء بيئة تكنولوجية عالمية على تمكين نمو الشركات الناشئة الذي يحقق تأثيرًا إيجابيًا على الاقتصاد والمجتمع. لقد أظهرت “ثاندر” امتلاكها لسجل حافل من النجاحات في مصر، والآن نحن مستعدون للعمل كمنصة إطلاق لهم في المرحلة التالية من رحلتهم من أبو ظبي.”


مقالات مشابهة

  • بيراميدز يتحرك لخطف صفقة الزمالك الكبرى.. تفاصيل مثيرة
  • خبير مصرفي: أذون الخزانة ليس لها منافس من أدوات الاستثمار على المدى القصير
  • خبير اقتصادي: مصر تستهدف حوكمة الدعم لضمان وصوله إلى مستحقيه
  • محمد شريف ينتظم في معسكر منتخب مصر
  • خبير اقتصادي: القطاع غير النفطي في المملكة يسير وفقا لمستهدفات رؤية 2030
  • هل سينخفض سعر الذهب في شهر ماي؟
  • ثاندر تطلق خدماتها في السوق الإماراتية لتعزيز فرص الاستثمار في المنطقة
  • أول تعليق من حسام حسن على أزمة رمضان صبحي
  • خبير علاقات دولية: مصر رمانة الميزان في الشرق الأوسط
  • خبير عسكري مصري: الصراع الحقيقي الذي يهدد إسرائيل هو مع مصر