قالت وزارة العدل الأمريكية، الخميس، إنه جرى توجيه اتهامات لأربعة أشخاص بعدما اعترضت البحرية الأمريكية سفينة في بحر العرب الشهر الماضي تنقل أسلحة يشتبه في أنها إيرانية الصنع.

ولقي اثنان من قوة عمليات خاصة بالبحرية الأمريكية حتفهما خلال العملية.

من جانب آخر، أعلن الحوثيون في اليمن، الخميس، مواصلة التصعيد في البحر الأحمر، بمنع مرور السفن الأميركية والبريطانية، إلى جانب السفن الإسرائيلية، مؤكدين استهداف، حتى الآن، 48 سفينة، بـ183 صاروخاً ومسيرة، فيما شن التحالف الدولي "حارس الازدهار"، بقيادة الولايات المتحدة، 278 غارة على اليمن، منذ بدء التصعيد.

وأعلنت جماعة الحوثي في بيانات صادرة عنها، منع مرور السفن الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية أو التي ترفع أعلامها، في البحر الأحمر، وخليج عدن، وبحر العرب، ما يعني توسيعًا لدائرة الاستهداف التي كانت تقتصر فقط على السفن المملوكة لإسرائيل أو المتجهة إليها.

وأفادت البيانات بأن السفن المملوكة كلياً أو جزئياً لأفراد أو كيانات إسرائيلية، والسفن التي ترفع علم إسرائيل، يحظر مرورها في البحر الأحمر، وخليج عدن، وبحر العرب.

وذكرت البيانات، التي أُرسلت إلى شركات تأمين الشحن من مركز تنسيق العمليات الإنسانية التابع للحوثيين، أن السفن المملوكة لأفراد أو كيانات أمريكية أو بريطانية، أو التي تبحر رافعة علمي الولايات المتحدة أو بريطانيا، يطبق عليها الحظر أيضًا.

وأعلن عبد الملك الحوثي، زعيم الحوثيين، أن الجماعة استهدفت حتى الآن، 48 سفينة في البحرين العربي والأحمر، مؤكدًا مواصلة تصعيد العمليات، ردًا على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأضاف في كلمة تلفزيونية: "عملياتنا ضد الأهداف الإسرائيلية بلغت 183 صاروخًا وطائرة مسيرة"، مشيراً إلى أن "عمليات البحر تصاعدت كمًا ونوعًا، وتم تفعيل الصواريخ والطائرات المسيّرة والقوارب العسكرية".

وأكد الحوثي، أن الجماعة أدخلت "سلاح الغواصات" في هجماتها على السفن، موضحاً: "اتجهنا في جبهة اليمن إلى التصعيد في العمليات مقابل توجه العدو إلى التصعيد أكثر في قطاع غزة".

 

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: فی البحر

إقرأ أيضاً:

"أسبيدس" تكشف عن عدد أطقمها لحماية الملاحة في المنطقة

أعلنت مهمة "أسبيدس" البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي عن أعداد أطقمها العاملين في مهمة تأمين الملاحة في البحرين الأحمر والعربي وباب المندب ومضيق هرمز من هجمات جماعة الحوثي.

وقالت المهمة -في بيان مقتضب نشرته على منصة (إكس)- إن "عائلة أسبيدس في البحر تضم أكثر من ألف عامل وعاملة يعملون باستمرار في البحر لدعم حرية الملاحة والتجارة الدولية والأمن البحري، فضلاً عن المساهمة في السلام والأمن عبر الإقليمي".

وفي منتصف فبراير الماضي، أطلق الاتحاد الأوروبي مهمة بحرية أوروبية باسم "أسبيدس" لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين.

وأشار بيان للاتحاد الأوروبي، حينها، إلى أن العمليات "الدفاعية" للمهمة تشمل مضيقي باب المندب وهرمز والمياه الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب وخليج عمان والخليج العربي.

ودأبت جماعة الحوثي على استهداف سفن شحن تابعة لإسرائيل أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وخليج عدن بصواريخ ومسيّرات، في مزاعم "تضامن مع غزة التي تواجه حرباً إسرائيلية بدعم أميركي."

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف "حارس الازدهار" بقيادة الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف "مواقع للحوثيين" في مناطق مختلفة من اليمن، رداً على هجماتهم في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيدياً لافتاً في يناير الماضي، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

مقالات مشابهة

  • المنظمة البحرية الدولية تدين هجمات الحوثي “غير القانونية على السفن في البحر الأحمر
  • تشكيك أمريكي بمزاعم ذراع إيران مهاجمة السفن بالبحر المتوسط
  • "أسبيدس" تكشف عن عدد أطقمها لحماية الملاحة في المنطقة
  • التصعيد اليمني بين الضغوط الأمريكية والإجراءات المضادة
  • جماعة الحوثي: نفذنا ثلاث عمليات نوعية في البحار الأحمر والعربي والمتوسط
  • خاص.. أمريكا تواصل نفخ الحوثيين بتقارير خادعة ومراقبون يكشفون لـ ''مأرب برس'' الهدف الحقيقي من التصعيد
  • عمليات محتملة خارج البحر الأحمر وخليج عدن .. أسلحة الحوثيين الخفية تقلق أمريكا
  • أمريكا تكشف عن أقصى مدى يمكن أن تصل إليه أسلحة الحوثيين
  • "أنصار الله" اليمنية: تنفيذ عملية عسكرية باتجاه البحر المتوسط
  • الحوثي: إحدى عملياتنا هذا الأسبوع استهدفت البحر المتوسط