أفاد مسؤولون أمريكيون بأن آلاف المقاتلين من حركة حماس ما زالوا متمركزين في شمال قطاع غزة، حيث يتحصنون داخل وخارج الأنفاق بنجاح، مؤكدين استمرارية الحركة في القدرة على إطلاق الصواريخ وشن الهجمات البرية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن المسؤولين الأمريكيين تقريرا يفيد بأن "إسرائيل لم تتمكن حتى الآن من القضاء على القدرة العسكرية لحماس،" مشيرة إلى استمرار نشاط المقاتلين وقدرتهم على المقاومة.

وأوضحت الصحيفة أن أكثر من خمسة آلاف مقاتل من حماس لا يزالون متواجدين في مناطق شمال قطاع غزة، وأنهم في حالة تأهب ونشاط دائمين، وعلى أتم الاستعداد لاستهداف إسرائيل بالصواريخ والتصدي للقوات البرية.

وأكدت المصادر أن هدف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تدمير حماس لا يزال بعيد المنال، وفقا لتقييمات مسؤولين أمنيين إسرائيليين سابقين وحاليين.

وتشير الصحيفة إلى أن الحرب الأخيرة شهدت تدمير أحياء كاملة وفقدان الآلاف من الأرواح، بمن فيهم الأطفال، مما أدى إلى تشريد ما يقدر بنحو 1.7 مليون شخص في قطاع غزة.

المصدر: البوابة

إقرأ أيضاً:

نتنياهو يوعز بدراسة التعاقد مع شركات خاصة لتوزيع المساعدات بغزة

كشفت وسائل إعلام عبرية يوم الأربعاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أوعز بدراسة إمكانية التعاقد مع شركات خاصة لتوزيع المساعدات على الفلسطينيين في قطاع غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن مستشار الأمن القومي تساحي هانغبي أبلغ أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست أن "نتنياهو أوعز بدراسة إمكانية التعاقد مع شركات خاصة لتوزيع المساعدات في غزة".

إقرأ المزيد الاستخبارات الأمريكية: إسرائيل قتلت نحو ثلث عناصر حماس فقط و65% من الأنفاق في غزة لا تزال نشطة

وأضاف هانغبي: "لا نريد أن يقوم جنود الجيش الإسرائيلي أو حماس بتوزيع المساعدات".

ولفت إلى أن مقترحا سابقا طرح لتوزيع هذه المساعدات عبر عناصر محلية في غزة "لم ينجح"، دون تقديم توضيحات.

ولم يفصح مستشار الأمن القومي عن جنسية الشركات الخاصة التي تدرس إسرائيل التعاقد معها.

وأوضحت هيئة البث أن حديث هانغبي جاء خلال جلسة مناقشة سرية للجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست دون تحديد تاريخ انعقادها.

من جهتها، نقلت القناة الـ"7" الخاصة عن هانغبي قوله خلال جلسة المناقشة ذاتها: "لا نريد أن نحكم غزة مدنيا، لكن لا يمكن لأي قوة أخرى أن تكون هناك ما دامت حماس موجودة".

إقرأ المزيد مسؤول إسرائيلي: ننوي العودة إلى الوساطة القطرية بدلا من المصرية

وأضاف: "هدفنا هو تنمية القوى المحلية بدلا من حماس لكن الأمر سيستغرق وقتا"، وعندما سئل عن المدة أجاب بأن "الأمر سيستغرق سنوات".

وتواجه إسرائيل ضغوطا من جهات دولية عدة للسماح بإيصال المساعدات إلى غزة والتخفيف من قيودها التي أدت إلى أزمة كبيرة وحادة في القطاع.

وحسب الإعلام العبري لا يريد نتنياهو أن تتولى حماس المسؤولية عن توزيع المساعدات ولا منظمات دولية وخاصة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" التي تزعم تل أبيب أن موظفين فيها منتمون إلى حماس.

وبين الإعلام المحلي أن إسرائيل حاولت مع جهات محلية في غزة تولي مسؤولية توزيع المساعدات لكن تلك الجهات رفضت، وتبحث عن بديل لذلك عبر شركات دولية يمكن لها السيطرة عليها وعلى طريقة إدارتها المساعدات.

المصدر: وسائل إعلام عبرية

مقالات مشابهة

  • مدير جمعية الإغاثة الطبية بغزة: لا توجد مستشفيات تعمل في شمال غزة (فيديو)
  • مدير جمعية الإغاثة الطبية بغزة: لا توجد مستشفيات تعمل في شمال القطاع
  • شلال الدم متواصل: مجازر بغزة تخلف عشرات الشهداء والجرحى
  • طقس الساعات المقبلة.. الأرصاد: انخفاض في الحرارة يصل لـ 5 درجات بهذه المناطق
  • عشرات الشهداء بغزة ودير البلح واشتباكات ضارية برفح وجباليا
  • مصدر مصري رفيع المستوى: موقف إسرائيل غير مؤهل لصفقة وقف إطلاق النار بغزة
  • نفاد الوقود .. مستشفى الأقصى بغزة يحذر من توقفه عن الخدمة
  • أمريكيون يدفعون آلاف الدولارات لحضور محاكمة دونالد ترامب
  • حماس تعرض مشاهد لقنص 3 جنود إسرائيليين شمال بيت حانون
  • نتنياهو يوعز بدراسة التعاقد مع شركات خاصة لتوزيع المساعدات بغزة