دمشق-سانا

في إطار التعاون بين وزارة الثقافة- المديرية العامة للآثار والمتاحف والمتحف الوطني العُماني بدأت المرحلة الثانية من عمليات ترميم القطع الأثرية السورية المتضررة جراء الحرب الإرهابية على سورية.

وقال مدير المديرية العامة للآثار والمتاحف محمد نظير عوض في تصريح لـ سانا: “إن الاتفاق مع المتحف الوطني العماني شمل تحديد القطع وعددها، وكيفية شحنها لتصل إلى سلطنة عُمان ليصار إلى ترميمها، ومن ثم عرضها في المتحف الوطني العُماني ليتعرف زواره وهم من جميع أنحاء العالم على الحضارة السورية وعراقتها وأصالتها”.

وأكد عوض أن خبراء مديرية المخابر في المديرية العامة للآثار والمتاحف قادرون على ترميم هذه القطع الأثرية ومن بينها القطع الأثرية الحجرية، ولكن هذا التعاون مع الجانب العُماني فيه دعم معنوي لإدارة التراث الأثري المنكوب في سورية، كما أنه يأتي ضمن إطار اتفاقية التعاون بين البلدين من خلال ترميم المتاحف والمباني التاريخية والقطع الأثرية، وكان آخرها ترميم مباني قلعة حلب التي تعرضت للأضرار جراء زلزال الـ 6 من شباط الماضي.

وعن تعاون المتحف الوطني العماني مع الخبراء الروس في هذا المجال، قال عوض: “إن المتحف العماني لديه مخبر لترميم القطع الأثرية على اختلاف أنواعها وأحجامها وفي مجال القطع الحجرية الكبيرة يستعين بخبراء متخصصين بهذا المجال، ومنهم الخبراء الروس من متحف الارميتاج”.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن أمين عام المتحف الوطني العماني جمال بن حسن الموسوي قوله: “تم ترميم أكثر من 200 قطعة وبشكل أكثر دقة 207 قطع في المرحلة الأولى بين عامي 2021 و2022 في مسقط، وهذا العام سنستقبل الدفعة الثانية من القطع الأثرية من سورية، وستحتوي على 200 إلى 300 قطعة، وسيستمر العمل في ترميمها لمدة عامين، وسنقوم أيضاً بإشراك متخصصين روس في أعمال الترميم”.

وأضاف الموسوي: “إن متخصصين من الارميتاج يعملون في سلطنة عمان داخل أسوار المتحف الوطني على ترميم الآثار من مدينة تدمر التي دمرها الإرهابيون، في حين عمل متخصصون عمانيون على ترميم العناصر المتبقية”.

ولفت الموسوي إلى أن هذا التنسيق الفريد وتجربة العمل على المستوى الدولي بين وزارة الثقافة- مديرية الآثار والمتاحف في سورية والمتحف الوطني العماني ومتحف الارميتاج لا وجود له في أي مكان آخر.

ومن المتوقع أن تسهم هذه الجهود المشتركة في تعزيز الوعي الثقافي والتاريخي للمجتمع، إضافة إلى إعادة إحياء المواقع التاريخية، وتعزيز دورها كمصادر مهمة للبحث والتعلم والتفاعل الثقافي.

مريم حجير

المصدر: الوكالة العربية السورية للأنباء

كلمات دلالية: المتحف الوطنی العمانی القطع الأثریة

إقرأ أيضاً:

"بيان حرب".. الجيش الإسرائيلي يعلن التأهب ويكشف عن خطوات بالتعاون مع الحلفاء

أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات مشيرا إلى أن بلاده ستتخذ الخطوات اللازمة بالتعاون مع الحلفاء لحماية مواطنيها.

إقرأ المزيد الشرق الأوسط في عنق الزجاجة والرد الإيراني حتمي والبنتاغون يؤكد مساندته تل أبيب عسكريا

ولفت المتحدث إلى أن إسرائيل في حالة تأهب قصوى، وقال: "لقد قمنا بزيادة استعدادنا لحماية إسرائيل من أي عدوان إيراني آخر. كما أننا على استعداد للرد".

وأضاف: "إيران هي الراعي الأكبر في العالم للإرهاب"، معتبرا أنها "تقوم إيران بتمويل وتدريب وتسليح وكلاء الإرهاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه".

وأردف في هذا الجانب: "لقد بدأت حماس المدعومة من إيران هذه الحرب في 7 أكتوبر، وقام حزب الله المدعوم أيضا من إيران بتوسيع هذه الحرب في 8 أكتوبر ومنذ ذلك الحين، قامت الميليشيات المدعومة من إيران في العراق وسوريا، والحوثيون المدعومون من إيران في اليمن، بتوسيع هذا الصراع لجعله صراعا عالميا".

وتابع خلص المتحدث الإسرائيلي: "إن إيران هي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم. إن شبكتها الإرهابية لا تهدد سكان إسرائيل وغزة ولبنان وسوريا فحسب إذ يغذي النظام في إيران الحرب في أوكرانيا وخارجها".

وتوعد إيران بأنها ستتحمل عواقب قرارها تصعيد الوضع أكثر، على حد تعبيره.

المصدر: RT

مقالات مشابهة

  • غداً ..الوطني لناشئي كرة القدم يفتتح مشواره في ” الألعاب الخليجية” بمواجهة نظيره العماني
  • الخارجية: سورية تعرب عن تضامنها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتجدد إدانتها للعدوان الصهيوني على المقرات الدبلوماسية الإيرانية بدمشق
  • دهوك تشرع ببناء المتحف الوطني لعمليات الأنفال
  • المركزي يحدد سعر الصرف للحوالات والصرافة 13500 ليرة للدولار
  • أكبر قضية فساد.. إحالة قيادات الآثار للجنايات لاتهامهم بسرقة المتحف المصري الكبير|انفراد
  • تطبيق المرحلة الثانية.. برلماني يستوضح سياسة الحكومة بشأن تحديات منظومة التأمين الصحي
  • "بيان حرب".. الجيش الإسرائيلي يعلن التأهب ويكشف عن خطوات بالتعاون مع الحلفاء
  • «التنمية الحضرية»: مُستمرون في تلقي طلبات حجز شقق المرحلة الثانية.. ادفع 15%
  • السفارة السورية في بيروت تدين الجريمة التي ارتكبت بحق مواطن لبناني وتؤكد الحرص على العلاقات الأخوية مع لبنان
  • سرقة قرن ديالى لا أحد يعرف كم تبلغ.. اكتمال المرحلة الثانية من التحقيقات بسرقة حيّرت الدولة