أفاد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بأن دول الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى زيادة قدراتها الدفاعية حتى تكون مستعدة لأي أحداث محتملة.

بيتن عاجل من الاتحاد الأوروبي


وأضاف، خلال نبأ عاجل نقلته قناة «القاهرة الإخبارية»، أن نتيجة الصراع في أوكرانيا قد تحسم في المستقبل.

 

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الأحد، إن "إسرائيل ردت بشكل غير متناسب على هجوم حماس ونحن في خضم كارثة مع استخدام الجوع كسلاح في غزة".

 

واعتبر بوريل في مقابلة مع صحيفة "إل باييس"، الإسبانية أن خطط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن غزة "غير مقبولة".

وأضاف: "ليس سرا أن الإسرائيليين مولوا حماس ولعبوا دورا في تقسيم الفلسطينيين"، مؤكدا: "استخدام القوة كان غير متناسب".

ووسط دمار هائل وتشريد الآلاف يترقب العالم ما قد تؤول إليه مفاوضات الدوحة من نتائج إيجابية تنعكس على الواقع المنهار في قطاع غزة.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر مصرية قولها إن مفاوضات التهدئة بقطاع غزة ستستأنف من خلال اجتماعات على مستوى المختصين تعقد بالدوحة وتعقبها اجتماعات بالقاهرة.

وأضافت المصادر أن "مباحثات التهدئة في الدوحة والقاهرة هدفها التوصل لاتفاق بشأن إقرار الهدنة بقطاع غزة وتبادل الأسرى والمحتجزين".

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: الاتحاد الأوروبي بوريل جوزيب بوريل أوكرانيا أوروبا الاتحاد الأوروبی

إقرأ أيضاً:

بسبب صواريخ باتريوت.. الاتحاد الأوروبي يحبط أوكرانيا من جديد

قال وزراء أوروبيون، اليوم الإثنين، إنهم يبحثون بشكل عاجل عن كيفية توفير المزيد من أنظمة الدفاع الجوي لأوكرانيا، لكنهم لم يصلوا إلى حد التعهدات الملموسة بشأن أنظمة باتريوت التي تقدرها كييف أكثر من غيرها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام متفرقة.

وذكر وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورج، أن تصويت مجلس النواب الأمريكي بالموافقة على حزمة مساعدات بقيمة 60 مليار دولار لأوكرانيا، يجب ألا يؤدي إلى أي تهاون من جانبهم.

وقال وزير الخارجية الليتواني جابريليوس لاندسبيرجيس للصحفيين: "يمكننا أن نشعر بالسعادة ليوم واحد لكن علينا أن نكون مستعدين للمعركة التي ستأتي غدا. لذلك لا يمكن أن يكون هناك تهدئة".

ومع تصعيد روسيا لهجماتها الجوية على البنية التحتية للطاقة والمدن في أوكرانيا؛ تتعرض حكومات الاتحاد الأوروبي لضغوط، من أجل توفير المزيد من أنظمة الحماية لكييف. 

لكن الدول التي تمتلك صواريخ باتريوت أمريكية الصنع- والتي تستخدمها أوكرانيا بالفعل وتقدرها بشدة لقدرتها على إسقاط الصواريخ الباليستية سريعة الحركة- لم تلتزم اليوم بتوريد شيء.

ومنذ أن بدأت كييف حملة للحصول على المزيد من صواريخ باتريوت في الأسابيع الأخيرة، كانت ألمانيا الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي التي تعهدت بتوفير بطاريات صواريخ إضافية لها، أما الدول الأوروبية الأخرى التي لديها أنظمة باتريوت فهي اليونان وهولندا وبولندا ورومانيا وإسبانيا والسويد. 

مقالات مشابهة

  • بسبب صواريخ باتريوت.. الاتحاد الأوروبي يحبط أوكرانيا من جديد
  • الاتحاد الأوروبي يؤكد: لم نتخذ قرارا لتزويد أوكرانيا بـباتريوت
  • وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون على توسيع العقوبات على برنامج إيران للصواريخ والطائرات دون طيار
  • بوريل: الاتحاد الأوروبي لم يتخذ بعد قرارا لتزويد أوكرانيا بأنظمة "باتريوت"
  • وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون لتوسيع العقوبات على إيران
  • برنامج المسيرات والصواريخ.. تفاصيل عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على إيران
  • مسؤول أوروبي: اعتمدنا قرار منح تأشيرة متعددة الدخول لمواطني دول الخليج
  • بوريل: وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتوصلون لاتفاق لتوسيع نطاق العقوبات على الطائرات المسيرة الإيرانية يشمل الصواريخ ونقلها لوكلاء طهران
  • أيرلندا وأسبانيا تطالبان بتحليل سلوك إسرائيل
  • "كمن يطلق النار على نفسه".. بروكسل تدرس فرض حظر على الغاز المسال الروسي وخبراء يحذرون