أوصى القرآن الكريم جموع المسلمين بالصبر، وحث عليه في مواضع وآيات كثيرة، موزعه بين دفتي المصحف الشريف، وقد تكررت تلك الآيات في سور قرآنية مختلفة للتأكيد على أهمية الصبر، وعظم منزلة الصابرين والمحتسبين، ويعد الصبر من الأمور التي تقوي الإيمان بالله عز وجل، وذلك لأنه رضا بقضاء الله وقدره، والتسليم للمولى سبحانه وتعالى.

فضل الصبر في القرآن الكريم

وحول آيات ومواضع ذكر الصبر في القرآن الكريم، فيقول الدكتور عبدالهادي زارع، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، في حديثه لـ«الوطن»، إنّ الصبر هو اقتداء بأشرف خلق الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم والرسل الكرام، لافتاً إلى أنّ الصبر خلق عظيم، وله فضائل كثيرة منها أن الله يضاعف أجر الصابرين على غيرهم، ويوفيهم أجرهم بغير حساب، فكل عمل يُعرف ثوابه إلا الصبر، وذلك لقوله تعالى: «إنَمَا يُوَفَى الصَابِرُونَ أجْرَهُم بِغَيرٍ حِسابٍ» [سورة الزمر: 10].

الآيات التي تحث على الصبر في القرآن الكريم

وحول الآيات التي تحث على الصبر في القرآن الكريم فهي كالتالي:

- {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلاَ تَسْتَعْجِل لَّهُمْ…} [سورة الأحقاف: 35].

- {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ} [سورة الكهف: 28].

- {إنَمَا يُوَفَى الصَابِرُونَ أجْرَهُم بِغَيرٍ حِسابٍ} [سورة الزمر: 10].

- {إنّ اللهَ مَعَ الصَّابِرينَ} [سورة البقرة: 153]،

- {وَاللّهُ يُحِبُّ الصّابِرِينَ} [سورة آل عمران: 146]،

- {وَلَئِن صَبَرتُم لَهُوَ خَيرٌ لِلصَّابِريِنَ} [سورة النحل: 126].

- {وَبَشّرِ الصّابِرينَ * الّذِينَ إذا أصَابَتَهُم مُصِيَبَةٌ قَالُوا إنّا للهِ وَإنّا إلَيهِ راجِعُونَ * أُولئِكَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِن رّبِهِم وَرَحمَةٌ وَأولئِكَ هُمُ المُهتَدُونَ}.

- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [سورة آل عمران: 200]

- {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} [سورة فصلت: 35].

- { إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ } [سورة هود: 11].

- { تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ } [سورة هود: 49].

- { وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }.

 

 

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: القرآن الكريم الصبر آيات قرآنية

إقرأ أيضاً:

في ذكرى مولده.. تعرَّف على «دولة التلاوة» الشيخ مصطفى إسماعيل

الشيخ مصطفى إسماعيل.. قدّم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية تعريفًا بسيرة صاحب الموهبة الفذَّة في فنِّ تلاوة القرآن الكريم، القارئ الشيخ مصطفى إسماعيل رحمه الله.

من هو الشيخ مصطفى إسماعيل؟

- ولد الشيخ مصطفى إسماعيل في 17 يونيو عام 1905م، بقرية ميت غزال، مركز السَّنطة، محافظة الغربية، وأتمَّ حفظ القرآن الكريم في كُتَّاب القرية قبل أن يتجاوز الثانية عشرة من عمره، ثم التحق بالمعهد الأحمدي في طنطا، ليتلقَّى علوم التجويد والقراءات.

- وقد تميَّز الشيخ منذ صغره بأداء فذٍّ في تلاوة كتاب الله عز وجل، وبراعة مُنقطعة النظير في التَّنقُّل بين أنغامها وألوانها، وحسنِ تعبيرٍ عن معاني آياتها وكلماتها بصوته وأدائه، ووقفِه وابتدائه، وتمكُّنه في تجويد وقراءات القرآن الكريم.

- ذاعت شهرة الشيخ في محافظته والمحافظات المجاورة لها في بداياته، ثم انتقل إلى القاهرة، فزادت شهرته، وازدانت بصوته محافلُها ومناسباتُها.

الشيخ مصطفى إسماعيل

- وفي محفلٍ تَغَيَّبَ عنه الشيخ عبد الفتاح الشِّعشاعي لظروف طارئة كان لحسن تلاوة الشيخ مصطفى إسماعيل بالغ الأثر في تعرُّف جمهور جديد عليه، وذيوع صيته، وتعلق قلوب مُستمعي القرآن الكريم بصوته الشجي العذب.

- وبعد سماع الملك فاروق تلاوته وإعجابه بها، أمر بتعيينه قارئًا لقصر مصر الملكي، رغم عدم اعتماد إذاعة القرآن الكريم له في ذلك الوقت.

- وفي عام 1945م انطلق صوت الشيخ مصطفى إسماعيل، صادحًا بآيات الكتاب العزيز عبر موجات إذاعة القرآن الكريم، وتعلقت بصوته الآذانُ والقلوب، وطارت شهرته في آفاق مصر والعالم.

- وقد جاب الشيخ كثيرًا من دول العالم، قارئًا لآيات القرآن الكريم، ومُحْيِيًا ليالي رمضان، وسط احتفاءٍ وتقدير كبيرين على المستوى الشعبي والرسمي في شتى الدول التي زارها، والتي من بينها دولة فلسطين، التي قرأ بحرمها القدسي الشريف «المسجد الأقصى» تلاوته المشهورة في ذكرى الإسراء والمعراج عام 1960م، كما حصل على العديد من الأوسمة داخل مصر وخارجها.

- وبعد صحبةٍ صادقةٍ لتلاوة آيات القرآن الكريم دامت إلى آخر أيام حياته، رحل الشيخ عن عالمنا في 26 من ديسمبر عام 1978م، ودُفن في قريته ميت غزال، بمركز السنطة، محافظة الغربية، تاركًا خلفه ثروة كبيرة من التِّلاوات القرآنية الرائعة والمُتقنة.

اقرأ أيضاًنجل الطبلاوي: والدي كان مدرسة فريدة في تلاوة القرآن الكريم | فيديو

من الرقص في التلاوة إلى أخطاء قرآن الفجر.. من هو الشيخ محمد السلكاوي مقرئ الإذاعة المصرية؟

أخطأ في تلاوة قرآن الفجر.. وقف الشيخ محمد السلكاوي عن العمل

مقالات مشابهة

  • في الذكرى الـ55 لرحيل الشيخ المنشاوي.. إذاعة القرآن الكريم تعلن إذاعة حوار له
  • سورتان للمساعدة على التركيز والمذاكرة لطلاب الثانوية العامة
  • وزير الأوقاف: نضع خدمة القرآن والسنة نصب أعيننا فهي رسالتنا ومسئوليتنا
  • “الشؤون الإسلامية” تتأهب لتوزيع أكثر من 1.8 مليون نسخة من المصحف الشريف على الحجاج المغادرين
  • «الشؤون الإسلامية» تبدأ توزيع أكثر من 1.8 مليون نسخة من المصاحف على الحجاج المغادرين
  • الأحد.. أُسرة أبو العينين شعيشع تُحيي الذكرى الثالثة عشر لرحيله
  • الشيخ الشعراوي.. ذكرى رحيل إمام الدعاة وأستاذ المفسرين توافق عيد الأضحى 2024
  • الشيخ مصطفى إسماعيل.. من قرية ميت غزال لقارئ بقصر مصر الملكي للمسجد الأقصى
  • في ذكرى مولده.. تعرَّف على «دولة التلاوة» الشيخ مصطفى إسماعيل
  • فى ذكراه الرابعة.. المبتهل الإذاعي على الحسينى اشتهر بابتهالاته لآل البيت وهذه نصيحة الشيخ طوبار له