قالت وسائل إعلام أمريكية إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب هزم المرشحة الرئاسية نيكي هيلي آخر منافسيه الجمهوريين في الانتخابات التمهيدية بولاية كارولينا الجنوبية.

وذكرت شبكة "سي إن إن"، أن ترامب يتقدم في الانتخابات التمهيدية في ولاية كارولينا الجنوبية بنسبة 66.8 بالمئة، فيما ذكرت شبكة "فوكس" أن ترامب حصل على 63.

5 بالمئة.

ويعد ويمثل فوز ترامب انتكاسة كبيرة لهيلي، خصوصا أن الانتخابات جرت في الولاية التي كانت حاكمة لها لـ6 سنوات.

وسبق أن توعد الرئيس الأمريكي السابق ترامب منافسته، بسحقها خلال الانتخابات التمهيدية في ولاية كارولينا الجنوبية السبت.



وفي مقابلة مع قناة "أي بي سي نيوز"، قالت هيلي "لا أعتقد أن ترامب هو الشخص المناسب في الوقت المناسب"، مشددة على أنها لا تعتقد أنه يجب أن يكون رئيسا. 

وأضافت، "آخر شيء يدور في ذهني هو من سأدعمه. الشيء الوحيد الذي يدور في ذهني هو كيف سنفوز. الشيء الوحيد الذي يدور في ذهني هو كيف سنتأكد من أننا نصحح ما يحدث في أمريكا، ونعيد توحيد هذا البلد، ونسمح لها بالشفاء والمضي قدما بطريقة قوية. لا أفكر بمن سأدعم في الانتخابات".

وتأتي هذه الانتخابات وسط مؤشرات على أن ترامب الذي يواجه أربع لوائح اتهام جنائية يشدد قبضته على الحزب الجمهوري بينما يدفع لإجراء تعديل لتثبيت أفراد من عائلته وحلفائه على رأس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري.



وتعهدت زوجة ابنه لارا ترامب بإنفاق "كل قرش" من أموال الحزب على حملته الرئاسية إذا أصبحت رئيسة مشاركة للجنة. وقالت إن تسديد أتعاب محاميه يحظى باهتمام الناخبين الجمهوريين. 

وسعت هيلي إلى التركيز على "الفوضى" التي تقول إنها تتبع ترامب، مشيرة إلى 8 ملايين دولار من التبرعات الانتخابية التي أنفقها على الرسوم القانونية في كانون الثاني/ يناير. وتوقعت أن يصل إجمالي إنفاقه على القضايا المعروضة على المحاكم هذا العام إلى 100 مليون دولار.

واتهمت المتحدثة باسم حملة هيلي أوليفيا بيريز-كوباس ترامب بأنه "حول حملته الرئاسية إلى صندوق تبرعات لقضاياه أمام المحاكم ولن يتبقى لديه موارد أو يكون قادرا على التركيز لمواجهة جو بايدن والديمقراطيين". 

ومثل الديمقراطيين، وجهت نيكي هيلي انتقادات حادة لترامب بسبب مواقفه الدولية وإعجابه بقادة الأنظمة الأكثر استبدادية في العالم.

وانتقدت رد فعل ترامب على وفاة المعارض الروسي أليكسي نافالني وتجنبه انتقاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

وأحدث ترامب مؤخرا صدمة أيضا في صفوف حلفاء واشنطن الغربيين بعدما قال إنه "سيشجّع" روسيا على مهاجمة أعضاء في حلف شمال الأطلسي لا يفون بالتزاماتهم المالية.

وهيلي متأخرة عن ترامب بأكثر من 50 نقطة مئوية في الانتخابات التمهيدية الجمهورية، لكنّها تشدّد على أن فرصها أكبر في التغلب على بايدن في الانتخابات الوطنية. 

ومن المرجح أن تطرح قضية الحقوق الإنجابية في الانتخابات بشكل بارز، مع تجنب ترامب اتخاذ موقف واضح من المقترحات بشأن منع الإجهاض على المستوى الوطني بعد تعيينه لثلاثة قضاة تمكنوا من إلغاء الحماية الفيدرالية لحق الإجهاض.



وأضيفت مشكلة أخرى بعد قرار أصدرته المحكمة العليا في ولاية ألاباما الجنوبية قضى بأن الأجنة المحفوظة بالتجميد يمكن اعتبارها "أطفالا" سيفتح جبهة جديدة ويطرح أسئلة حول عيادات الإخصاب في المختبر.

وأعرب ترامب الجمعة عن دعمه إتاحة برامج الإخصاب الاصطناعي داعيا المجلس التشريعي في الولاية إلى "التحرك بسرعة لإيجاد حل فوري" لضمان بقائها.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية سياسة دولية ترامب نيكي هيلي الانتخابات كارولينا الجنوبية الحزب الجمهوري الولايات المتحدة انتخابات الحزب الجمهوري ترامب نيكي هيلي المزيد في سياسة سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة فی الانتخابات التمهیدیة کارولینا الجنوبیة أن ترامب

إقرأ أيضاً:

خبير سياسات دولية: محاكمات «ترامب» سياسية غرضها إزاحته عن الانتخابات الأمريكية

قال الدكتور أشرف سنجر، خبير السياسات الدولية، إن عدد التهم الموجهة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب «مخيف» لأنها متعددة وتأخذ أبعادا مختلفة ما بين محكمة دستورية عليا تستمع الجدل حول تعطيل العدالة وقلب نتيجة الانتخابات، ومن المتوقع أن قرارات هذه المحكمة ستكون في نهاية شهر يونيو، وستحسم مستقبل «ترامب» السياسي.

 الدستور الأمريكي لا يمنع ترشح المدان

وأضاف «سنجر» خلال مداخلة ببرنامج «منتصف النهار»، المذاع على قناة  «القاهرة الإخبارية»، وتقدمه الإعلامية هاجر جلال، أن الدستور الأمريكي لا يمنع المرشح الجمهوري من استكمال الانتخابات حتى وإن كان مدانا، وبالتالي هناك معادلة يحاول «ترامب» أن يقدمها بشكل واضح للإعلام والرأي العام المساند له والراغبين في إعادة انتخابه مرة أخرى.

إزاحة ترامب عن العمل السياسي

ولفت إلى أن كل هذه المحاكمات سياسية والغرض منها إزاحته عن العمل السياسي كونه المرشح الأوحد الذي حظي إلى الآن بموافقة أو أغلبية مقارنة بكل المرشحين الجمهوريين الذين انهزموا أو تراجعوا ولم يبق إلا «ترامب».

مقالات مشابهة

  • محاكمة ترامب.. هل تؤثر على خوضه الانتخابات الرئاسية الأمريكية ؟
  • لوحات جميلة من «آلات الموت»
  • خبير سياسات دولية: محاكمات «ترامب» سياسية غرضها إزاحته عن الانتخابات الأمريكية
  • بالفيديو.. أمطار غير مسبوقة بولاية شناص
  • ترامب أمام أول محاكمة جنائية في نيويورك
  • «ترامب» أول رئيس أمريكي بالتاريخ يواجه محكمة جنائية.. ويصف القضاء بغير النزيه
  • بسبب ممثلة إباحية.. ترامب أول رئيس أمريكي يخضع لمحاكمة جنائية
  • وادي بني خالد الأعلى في كمية الأمطار بـ159 مليمتراً
  • بدء أول محاكمة جنائية لرئيس أميركي سابق.. ماذا ينتظر ترامب؟
  • 88 تهمة بـ4 محاكمات جنائية تنتظر ترامب ابتداءً من اليوم ومصادر تكشف التفاصيل