شارك الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية في اجتماع المجلس الأعلى للجامعات الذي عقد برئاسة الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس وأعضاء المجلس،  الدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي  ورؤساء الجامعات وأعضاء المجلس بمقر جامعة الوادي الجديد.

وأوضح الدكتور أحمد القاصد أن الاجتماع ناقش العديد من الموضوعات الهامة بالجامعات ووزارة التعليم العالي 
حيث أعلن  وزير التعليم العالي خلال الإجتماع أن شهر مارس القادم سوف يشهد توقيع التحالف الإقليمي السابع الذي يضم جامعات القاهرة الكبرى في إطار المبادرة الرئاسية "تحالف وتنمية"، إضافة إلى تشكيل المجلس التنفيذي الذي سيتولى متابعة تنفيذ خطة التحالفات الإقليمية لدعم البحث العلمي للصناعة والاقتصاد الوطني، ومواجهة التحديات التي تواجه الأقاليم الجغرافية المختلفة على مستوى الجمهورية.

وأشار القاصد  إلي أن الوزير وجه بسرعة انتهاء الجامعات من تنفيذ كافة الاحتياجات اللوجستية والخدمات التعليمية لذوي الهمم، مع ضرورة تكثيف جهود الجامعات؛ لتمكين الطلاب ذوي الهمم، وزيادة الأنشطة الطلابية لتنمية وصقل مهارات وقدرات هؤلاء الطلاب، وتنظيم الفعاليات والأنشطة التي تساهم في دمج الطلاب ذوي الهمم مع زيادة الخدمات المُقدمة لهؤلاء الطلاب  بالمؤسسات التعليمية الجامعية، وتقديم كافة التيسيرات لهم، وذلك في إطار جهود الدولة؛ لدمجهم في المجتمع.


وأضاف القاصد أن وزير التعليم العالي أكد  على أهمية استمرار جهود الجامعات خلال الفصل الدراسي الثاني في تنفيذ الخطط التنفيذية للأنشطة الثقافية، والفنية، والرياضية؛ لدورها الفعال في تنمية مهارات الطلاب في كافة المجالات  ، كما أشاد الوزير بالمشاركة االإيجابية لطلاب الجامعة بالمعرض  الدولي للكتاب. 
 

كما أكد على استمرار الجامعات في تنفيذ القوافل الطبية، والبيطرية، والزراعية، وتنظيم الندوات التثقيفية، والفعاليات والأنشطة المُختلفة، والمُساهمة الإيجابية في بناء القدرات بالمجالات الصحية، والبيئية، والبيطرية، والاجتماعية، بالتعاون مع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"؛ تفعيلًا لدور الجامعات في خدمة المجتمع وتنمية البيئة على مستوى كافة المحافظات.

وقال القاصد إن وزير التعليم العالي استعرض جهود وأنشطة الوزارة خلال شهر فبراير  كما اثني  على إدراج 50 جامعة مصرية في تصنيف ويبومتركس للاستشهادات المرجعية لعام 2024
و أشاد بإدراج 79 مؤسسة تعليمية مصرية في نسخة يناير 2024 في تصنيف ويبومتركس "العام"، الذي يضم 32 ألف مؤسسة تعليمية من جميع أنحاء العالم. ووجه  بضرورة استمرار الجامعات في تقديم الدعم للباحثين لزيادة النشر العلمي في المجلات العلمية المرموقة؛ للارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية في كُبرى التصنيفات العالمية.


كما اشاد الوزير  بالمراكز المُتقدمة التي حصلت عليها الجامعات المصرية بالتصنيف العربي للجامعات 2023وتواجدها ضمن 115 جامعة من 16 دولة عربية داخل التصنيف.

وأشار القاصد إلى أن المجلس وافق على بدء العمل بمشروع أرض الجامعات المصرية بمحافظة الوادي الجديد ومتابعته، وذلك في إطار البدء الفعلي في استصلاح الأراضي لكل جامعة بمحافظة الوادي الجديد؛ لإنشاء مزارع نموذجية تخصصية علمية، يكون لها مردود على تطوير البحث العلمي في الجامعات المصرية، وتساهم في تنفيذ خطة الدولة لتنمية إقليم الصعيد.

واضاف الدكتور أحمد القاصد ان المجلس  شهد عرضًا تفصيليًا حول الدراسات التي قامت بها الهيئة على أرض الجامعات بمساحة 16 ألف فدان في محافظة الوادي الجديد، لدراسة المياه الجوفية لتنمية المزرعة النموذجية التخصصية للجامعات، كما تم عرض دراسة عن نوعية التربة، وتركيبها المحصولي، كما أفادت الدراسة بأن الأرض ملائمة لزراعة العديد من المحاصيل، مثل: الشعير، وبنجر السكر، والبرسيم الحجازي، والطماطم، والبطاطس، والفول السوداني، والتمر.

كما تم  عرض الدراسة الميدانية التي تم تنفيذها بشأن مشروع إنشاء مزارع نموذجية تخصصية علمية في أرض الجامعات بالوادي الجديد، واستعرضت الدراسة إنشاء مجمع ذكي مُستدام، واستعراض التخطيط المُقترح للأرض، وتوزيع الأنشطة المُختلفة؛ لخلق العديد من فرص العمل وتوفير كافة الخدمات، والمرافق، بالإضافة إلى إحداث تنمية زراعية شاملة للأرض، وكذلك استعراض التركيبة المحصولية المُناسبة وفقًا لطبيعة المياه والمناخ بالمنطقة.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: اجتماع المجلس الأعلى للجامعات الأعلى للجامعات الاقتصاد الوطني وزیر التعلیم العالی الجامعات المصریة الوادی الجدید

إقرأ أيضاً:

وزير التعليم العالي يلتقي نائب المدير العام لمؤسسة "الروس آتوم" الروسية

التقى الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تاتينا انوتولوليڤنا ترنتييڤا نائب المدير العام لمؤسسة "الروس آتوم" الروسية الرائدة في التكنولوجيا النووية والوفد المرافق لها. 

جاء ذلك على هامش مشاركته في فعاليات الاجتماع الحادي عشر لوزراء التعليم العالي في الدول أعضاء تجمع البريكس، الذي عُقد بمدينة كازان الروسية، بحضور الدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور شريف صالح القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور محمد السرجاني الملحق الثقافي المصري ومدير البعثة التعليمية في روسيا، والدكتور صالح هاشم أستاذ اللغة الروسية ورئيس جامعة عين شمس الأسبق.
 

وأكد وزير التعليم العالي أهمية تعزيز أواصر التعاون والشراكة بين مصر وروسيا الاتحادية، مشيرًا إلى عمق العلاقات التي تربط بين البلدين، وخاصةً في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، والتي تتميز بطابعها الإيجابي وتعاونها المُثمر.

بحث اللقاء تدريب وتأهيل الكوادر والمُتخصصين في مجال الطاقة النووية من قبل الجامعات والمراكز البحثية الروسية، والتي تشرف عليها مؤسسة "الروس آتوم" وذلك بالتعاون مع الجامعات والجهات البحثية المصرية، وذلك من خلال التعاون مع البرامج المُشتركة في مجال الطاقة النووية لإعدادهم، والاستفادة من خبراتهم في المشروع الإستراتيجي لمحطة الضبعة للطاقة النووية، فضلًا عن استعراض الطلاب المصريين الحاصلين على شهادات جامعية في مجال الطاقة النووية من الجامعات الروسية والتي تُشرف عليها مؤسسة "الروس آتوم".

تطوير منظومة التعليم العالي

كما تناول الاجتماع أهمية البرامج المُشتركة بين الجامعات المصرية ومثيلاتها في دولة روسيا الاتحادية في مجال الطاقة النووية، وكذا استعراض تجربة إنشاء فرع لجامعة "سانت بطرسبرج الروسية" بجمهورية مصر العربية وما تم الانتهاء منه، وكذا الخُطة المُستقبلية لهذا المشروع، والذي يهدف إلى الإسهام في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي داخل جمهورية مصر العربية، والعمل على تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ومثيلاتها في دولة روسيا الاتحادية.

كما ناقش الاجتماع مدى التعاون بين مؤسسة "الروس آتوم" الروسية الرائدة في التكنولوجيا النووية، وجامعة برج العرب التكنولوجية، لتأهيل كوادر مُتخصصة في مجال الطاقة النووية لخدمة المشروعات القومية في هذا المجال.

ومن جهته قدم وزير التعليم العالي الدعوة لتاتينا انوتولوليڤنا ترنتييڤا لزيارة جمهورية مصر العربية وحضور المُنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي والمزمع عقده في ديسمبر ٢٠٢٤.

كما قدمت نائب المدير العام لمؤسسة "الروس آتوم" الروسية الرائدة في التكنولوجيا النووية الدعوة للوزير لحضور العيد الـ ٧٠ على إنشاء أول مركز للطاقة النووية والمزمع عقده خلال الفترة من ٢٤ - ٢٦ يونيو الجاري. 

حضر اللقاء من الجانب الروسي السيد فاليري كاريزين مدير مكتب المشروعات وتطوير التعليم بمؤسسة الروس آتوم، وسيرجي اندريوشين نائب رئيس جامعة سانت بطرسبرج الحكومية، وفلاديمير شيفيتشينكو رئيس الجامعة الوطنية للأبحاث النووية، وديمتري سافكين نائب رئيس الجامعة الوطنية للأبحاث النووية، وأنا ستاسيا مينينا نائب رئيس جامعة سانت بطرسبرج الكهروتقنية.

مقالات مشابهة

  • تحذير من «التعليم العالي» بشأن إعلانات المعاهد والأكاديميات الوهمية
  • مصدر بـ«التعليم العالي»: إعلان مصاريف الجامعات الحكومية 2024 أغسطس المقبل
  • وزير الإسكان: تنفيذ 23 مشروعاً لمياه الشرب وصرف صحى بالوادي الجديد
  • الإسكان: تنفيذ 23 مشروعاً لمياه الشرب وصرف صحى بالوادي الجديد
  • وزير الإسكان: تنفيذ 23 مشروعا لمياه الشرب والصرف الصحي بالوادي الجديد
  • وزير الإسكان: تم وجارٍ تنفيذ 23 مشروعا لمياه الشرب والصرف بالوادي الجديد
  • مناقشة تدريب الجامعات الروسية للكوادر المصرية في الطاقة النووية
  • حصول مركز تنمية قدرات جامعة أسيوط على رخصة تدريب معتمد من الأعلى للجامعات
  • اتفاق بين التعليم العالي و"روس آتوم" لتدريب وتأهيل المتخصصين في الطاقة النووية
  • وزير التعليم العالي يلتقي نائب المدير العام لمؤسسة "الروس آتوم" الروسية