تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية اليوم الأربعاء، أن إدارة الرئيس جو بايدن وضعت الشأن الكوري الشمالي والبرنامج النووي لبيونج يانج في ذيل اهتماماتها، بسبب تركيزها على التطورات الأكثر إلحاحا في أوكرانيا وغزة.

وقالت الصحيفة، في مقال لها اليوم، إن التوترات في شبه الجزيرة الكورية تتصاعد منذ سنوات الأمر الذي يفتح فصلا جديدا وغامضا في مواجهة ضارية كانت قبل ست سنوات في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب غير أنها تساءلت هل سيكون التهديد الكوري الشمالي أكبر في عهد بايدن أم ترامب؟.

. مذكرة بأنه في عام 2018 تزايدت الآمال في أن تتخلى كوريا الشمالية عن ترسانتها النووية.

ولفتت إلى أنه بعد انعقاد ثلاث قمم بين الرئيس الكوري الجنوبي في ذلك الوقت مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون، صدر عن الدولتين إعلان مشترك تعهدا فيه بتحسين العلاقات بين البلدين وتخفيف التوترات العسكرية والالتزام المتبادل بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ووفقًا للصحيفة فقد مهد ذلك الإعلان غير المسبوق "إعلان بانمونجوم"، الطريق لعقد اجتماعات بين ترامب وكيم يونج أون اللذين كانا قبل ذلك الوقت يتبادلان الإهانات، حيث قلل ترامب من شأن كيم ووصفه بأنه "رجل الصواريخ الصغير" ووصف كيم ترامب بأنه "عجوز خرف".

وخلال عامي 2018 و2019 عقدت ثلاثة اجتماعات في سنغافورة وهانوي والمنطقة الكورية منزوعة السلاح، ونتج عنها العديد من بوادر حسن النية مثل إعادة بيونج يانج رفات جنود أمريكيين لقوا حتفهم في الحرب الكورية وتفكيك العديد من مواقع إطلاق الصواريخ، وفي المنطقة المنزوعة السلاح أصبح ترامب أول رئيس أمريكي تطأ قدمه الجانب الكوري الشمالي من الحدود.

ولفتت الصحيفة إلى أن تلك الاجتماعات فشلت في التوصل إلى اتفاق لنزع السلاح النووي، واصطدمت بنفس المشكلة المستعصية التي ميزت الصراع لعقود من الزمن: إحجام الولايات المتحدة عن قبول أي شيء أقل من نزع السلاح النووي الكامل والفوري، وإحجام كوريا الشمالية بالمثل عن تسليم مصدر نفوذها الرئيسي.

وأشارت إلى أن الأمور تدهورت منذ ذلك الوقت؛ حيث قامت كوريا الشمالية في يونيو 2020 بتدمير مكتب الاتصال المشترك بينها وبين الشطر الجنوبي واستأنفت برنامجها النووي وأعادت بناء موقع التجارب النووية الذي دمرته جزئيا في أعقاب إعلان بانمونجوم، كما أطلقت أكثر من 100 صاروخ منذ عام 2022.

كما أصدرت كوريا الشمالي في سبتمبر 2022 قانونا تعلن فيه رسميا نفسها دولة نووية؛ حيث تعهد كيم يونج أون بأن البلاد "لن تتخلى أبدا" عن ترسانتها النووية التي تشير التقديرات إلى أنها تحتوي ما يقرب من 100 رأس حربي.

وعملت كوريا الجنوبية على إعداد استراتيجيتها للقضاء على رأس القيادة الكورية الشمالية في حين وصف كيم يونج أون الذي رفض مؤخرا الهدف المشترك المتمثل في إعادة توحيد الكوريتين، سول بأنها "العدو الرئيسي" لنظامه..ولم تنته الحرب الكورية مطلقا بشكل رسمي حيث توقفت الأعمال العدائية في عام 1953 بهدنة وليس بمعاهدة سلام.

ومن المتوقع أن يواصل بايدن، في حال إعادة انتخابه، استراتيجيته الحالية المتمثلة في الحفاظ على العقوبات والردع العسكري بما يتماشى مع إستراتيجيته الإقليمية الأوسع لتوسيع نفوذ الولايات المتحدة في آسيا..حسبما ذكرت الصحيفة الأمريكية.

ورأت أن فوز دونالد ترامب سوف يستلزم المزيد من المتغيرات، حيث قال أندرو يو أحد كبار زملاء بمعهد بروكينجز"إن هناك افتراضا بأنه إذا تواصل ترامب مع كيم، فإنهما سيستأنفان رسائل الحب على الفور، لكن علينا أن نتذكر أن كيم أصيب بالصدمة والإرهاق من فريق ترامب في هانوي، لذلك لن يهرول بالضرورة باتجاه ترامب".

ويعتقد العديد من الخبراء في الشان الآسيوي أن الدخول في حوار مع كوريا الشمالية أكثر قابلية للحدوث في عهد ترامب بدلا من بايدن - مع إمكانية عقد جولة ثانية من الاجتماعات رفيعة المستوى على الطاولة.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: صحيفة أمريكية ترامب الكوري الشمالي أوكرانيا غزة کوریا الشمالیة الکوری الشمالی کوریا الشمالی فی عهد إلى أن

إقرأ أيضاً:

كوريا الشمالية تمطر جارتها الجنوبية بالفضلات والبراز عقابا لها (شاهد)

أرسلت بيونغ يانغ مناطيد محملة بنفايات وورق المراحيض وما يشتبه بأنها فضلات حيوانات إلى جارتها الجنوبية، حسبما أعلنت وسائل إعلام محلية، فيما نددت سيول بممارسات جارتها الشمالية وقالت إنها "دنيئة".

وانتشرت على وسائل إعلام كورية جنوبية صور لمناطيد بيضاء اللون محملة بأكياس نفايات وما يبدو أنها فضلات، بعد أيام على إعلان كوريا الشمالية بأنها ستمطر مناطق حدودية "بأكوام من النفايات الورقية والقذارات" عقابا لسيول.



وقالت هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي إنه "تم تحديد أجسام مجهولة يعتقد أنها منشورات دعائية لكوريا الشمالية في منطقة غيونغي غانغوون الحدودية، والجيش يتخذ إجراءاته".

In a stunning show of 21st century military might, North Korea sent balloons with bags of trash to South Korea. pic.twitter.com/GTxhB4gcvx — ???? Fertilizer Finder ???? (@ManiacMagic1) May 29, 2024 #BREAKING: NORTH KOREA SENDS HUNDREDS OF BALLOONS TO SOUTH KOREAN BORDER

Balloons carry slogans, trash, and even excrement, escalating tensions between the two Koreas. This provocative act raises concerns over regional stability.#northkorea #southkorea pic.twitter.com/7C3tAeO4do — Genius Bot X (@GeniusBotX) May 29, 2024

وحذر البيان المواطنين في هذه المنطقة بضرورة "الامتناع عن الأنشطة الخارجية وعدم لمس أي أجسام مجهولة وإبلاغ أقرب قاعدة عسكرية أو شرطة عنها".

وقال إن ممارسات كوريا الشمالية "تنتهك بوضوح القوانين الدولية وتهدد بشكل خطير سلامة شعبنا"، مضيفا أن بعض المناطيد احتوت ما يُعتقد أنها قمامة يقوم الجيش بتفحصها.



وتابع البيان "نحذر الشمال بشدة بأن يوقف على الفور أفعاله غير الإنسانية والدنيئة".

وفي وقت متأخر الثلاثاء الماضي، بعثت سلطات مقاطعة غيونغي برسالة نصية تنبيهية إلى السكان طلبت منهم فيها "الامتناع عن النشاطات الخارجية وإبلاغ القواعد العسكرية" عن أي مواد آتية من كوريا الشمالية.

ويطلق النشطاء الكوريون الجنوبيون أحيانا مناطيد تحمل منشورات دعائية مناهضة لنظام كيم جونغ أون وأموالا للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحدودية الشمالية.




وتثير مثل هذه الحملات الدعائية غضب بيونغ يانغ التي ربما تخشى تسرب أي معلومات من الخارج إلى المجتمع الذي يخضع لرقابة مشددة.

وتعهدت كوريا الشمالية في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية الأحد الرد على هذه الأفعال.



وحذّر نائب وزير الدفاع في كوريا الشمالية كيم كانغ إيل في البيان من أنه سيتم اتخاذ إجراءات ضد كوريا الجنوبية.

وقال كيم "قريبا سوف يتم نثر أكوام من النفايات الورقية والقذارات في المناطق الحدودية والداخلية لجمهورية كوريا التي ستشهد مباشرة حجم الجهد المطلوب لإزالتها".

ومنذ انتهاء الحرب الكورية (1950-1953) بهدنة، لا تزال الكوريتان في حالة حرب وتفصل بينهما حدود شديدة التحصين، بما في ذلك المنطقة المنزوعة السلاح.

ورق مراحيض وقمامة

وقال تشيونغ سيونغ تشانغ من معهد سيجونغ لوكالة فرانس برس إن كوريا الشمالية سبق أن أرسلت مناطيد دعائية عبر الحدود، في 2016 على سبيل المثال، لكن نهجها مختلف قليلا هذه المرة.

وأضاف "عُثر على أكياس ملئية بورق مراحيض وقمامة وبطاريات صينية".

ويُفهم من "إفادات الشهود أن رائحة قوية كانت تنبعث من الأكياس. قد يكونوا أرسلوا برازا، وربما براز حيوانات أيضا" على ما قال.

واعتبر تشيونغ ذلك "رسالة صارمة لكوريا الجنوبية مفادها أن كوريا الشمالية، مثل الجنوبية، يمكنها إرسال دعاية أيضا، وينبغي عليها التوقف عن ذلك فورا"، مضيفا أن الحدود "ستخضع لرقابة مشددة بعد ذلك".

أجرت كوريا الشمالية الاثنين محاولة وضع قمر صناعي ثان للتجسس في المدار، لكن عملية الإطلاق انتهت بانفجار في الجو.

ونفذت سيول مناورات بطائرات مقاتلة قبل ساعات من محاولة الإطلاق الفاشلة احتجاجا على ذلك، بعد أن أبلغت بيونغ يانغ طوكيو بموعد الإطلاق المرتقب في وقت سابق من الأسبوع.

وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إن رد سيول كان "متهورا"، وفق تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية الأربعاء.

وقال كيم إن "الوضع الحالي يتطلب مواصلة تعزيز الردع الحربي بكل الطرق وتطوير القوات المسلحة الكورية الشمالية بشكل مطرد لتصبح كيانا يتمتع بقوة فائقة ومطلقة".

مقالات مشابهة

  • كوريا الشمالية تمطر جارتها الجنوبية بالفضلات والبراز عقابا لها (شاهد)
  • وفد كوري مع رجال الصناعة بالقليوبية: مناخ الاستثمار بمصر أمن ومشجع
  • كوريا الشمالية: أي مناقشة لنزع سلاحنا النووي تعد استفزازاً خطيراً
  • سيول وبكين وطوكيو تتفق على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية
  • سيول وبكين وطوكيو تتفق على “نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”
  • كوريا الشمالية تقول إن أي مناقشة لنزع السلاح النووي تعد "استفزازًا خطيرًا"
  • انعقاد أول قمة ثلاثية بين كوريا الجنوبية والصين واليابان منذ 5 سنوات
  • كوريا الجنوبية والصين واليابان تتفق على "نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية"
  • طوكيو وسول وبكين تؤكد أهمية نزع السلاح النووي لبيونج يانج
  • كوريا الجنوبية والصين واليابان تتفق على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية