مسقط- الرؤية

حققت "أمواج"- دار العطور العالمية عمانية المنشأ- نموا مطردا في مبيعاتها تجاوز 24% للعام الثالث على التوالي مدفوعة بخططها الطموحة للتوسع والانتشار في جميع الأسواق الرئيسية.

وتجاوز إجمالي مبيعات التجزئة السنوية خلال السنوات الثلاث الماضية 210  ملايين دولار أمريكي، مما يبرز الزخم والنمو الذي يشهده قطاع العطور الفاخرة وزيادة الطلب العالمي بشكل غير مسبوق على إبداعات أمواج العطرية.

وسجلت مبيعات أمواج في الأسواق الأوروبية نمواً بنسبة تتجاوز 39% بفضل أدائها المميز في مختلف المتاجر الكبرى، أما في آسيا والمحيط الهادي فحققت الدار نموا كبيرا بنسبة 28%، بينما ارتفعت مبيعاتها في الأمريكتين بنسبة 21%، وفي دول مجلس التعاون الخليجي، كان لعُمان النصيب الأكبر من مبيعات أمواج حيث سجلت ارتفاعًا بنسبة تجاوزت 33%، بينما زادت نسبة المبيعات في الإمارات العربية المتحدة بأكثر من 30%.

وحققت أمواج نموا بنسبة 27% على صعيد بوتيكاتها مدعومة بالطلب المتنامي من عشاق العطور الفاخرة، إضافة إلى تنفيذ الدار الجديد في تصاميم بوتيكات أمواج الذي برهن نجاحه من خلال تقديم تجربة استثنائية للبيع بالتجزئة في بوتيكات الدار ولدى موزعيها في الأسواق الرئيسية بما في ذلك الصين، والولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية المتحدة، وفي الأسواق الحرة، وفي ماليزيا وعُمان.

وتصدرت الأسواق في عُمان والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية والصين قائمة الأسواق الأكثر نمواً بنسبة 40% من إجمالي الإيرادات، وسجلت مبيعات أمواج على منصات التجارة الإلكترونية بنسبة 31%.

وقال ماركو بارسيلا الرئيس التنفيذي لأمواج: "تبرز مبيعاتنا المميزة في عام 2023 الارتفاع في طلب العملاء على جميع منتجات وإبداعات أمواج، وما يميز الأمر أننا تمكنا من تحقيق هذه النتائج القوية وهذا الأداء المستدام في ظل التقلبات والتحديات الاقتصادية التي يشهدها العالم مما يعكس التزامنا المتواصل بالابتكار والجودة والطموح في كل ما يتعلق بالمنتجات وشبكات التوزيع. كما أن الابتكارات العطرية مثل عطر جايدنس والذي أصبح الأكثر مبيعا عالميا ضمن عطورنا، وقد ساهمت في تعزيز مكانة الدار ضمن أبرز وأكبر وأفضل دور وشركات العطور الفاخرة في العالم".

وخلال عام 2023، استمرت أمواج في إثراء تجربة عشاق الفخامة في جميع أنحاء العالم بعطورها المصنوعة بأعلى معايير الحرفية والجودة والدقة مدفوعة برؤية طموحة وعصرية أضافت جاذبية وسحر آسر لإبداعاتها العطرية الجديدة ومنتجاتها الأيقونية، كما شهدت دفعات تشكيلة الإكسير الاستثنائية زخما هائلا وسجلت مبيعات كبيرة في وقت قياسي واستحوذت وحدها على نسبة 10% من إجمالي المبيعات.

وأظهرت أمواج مرونة ملحوظة، ونجحت في مواجهة التحديات والتقلبات المختلفة في السوق بما في ذلك تحديات العرض وتحسين معدلات التنفيذ والتسليم بنسبة مضاعفة خاصة بعد قيام الدار بإعادة هيكلة شاملة لسلسلة التوريد بالكامل. ‎

واستنادا إلى انتشارها العالمي الكبير، وضعت أمواج أهدافا واضحة ودقيقة للاستدامة وتبنت ممارسات مسؤولة على صعيد التطوير وحصاد المكونات الطبيعية، وتجلى ذلك من خلال مبادراتها الرائدة للحفاظ على أشجار اللبان التراثية في موقع وادي دوكة المدرج ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، إضافة إلى سعيها لإنشاء أول غابة ذكية على الإطلاق في دول مجلس التعاون الخليجي مما يؤكد التزامها بحماية البيئة والابتكار وإرساء معايير جديدة في القطاع والمساهمة في إيجاد مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة.

وفي عام 2023، تم تكريم أمواج نظير التزامها بأعلى معايير الحرفية وبإعادة تعريف فن صناعة العطور في جميع أنحاء العالم حيث حصدت عشرة جوائز عالمية مرموقة في قطاع صناعة العطور، كما حظيت الدار بإشادة غير مسبوقة وأصبحت الصوت الرائد لمجتمع صناعة وعشاق العطور عبر جميع المنصات والمواقع الإلكترونية.

المصدر: جريدة الرؤية العمانية

إقرأ أيضاً:

سامسونغ تستعيد صدارتها بمبيعات الهواتف حول العالم

استعادت شركة "سامسونغ" موقعها في صدارة مبيعات الهواتف المحمولة في العالم وذلك بعد انخفاض مبيعات منافستها "أبل" بشكل حاد، على ما أفادت بيانات أوردتها صحيفة الغارديان. وعلى مدار 12 عاما انتهت عام 2023، كانت الشركة الكورية الجنوبية هي أكبر بائع للهواتف المحمولة قبل أن تتجاوزها "أبل" عندما طرحت النسخة الأخيرة من سلسلة هواتفها "آيفون 15".

وارتفعت مبيعات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 8 في المئة إلى 289.4 مليون قطعة خلال الفترة من يناير إلى مارس، وفقا لشركة الأبحاث "آي دي سي" (IDC).

وفازت "سامسونغ" بحصة سوقية بلغت 20.8 في المئة، متفوقة على حصة شركة "أبل"البالغة 17.3 في المئة، والتي تأثرت بسبب تباطؤ المبيعات في الصين، بحسب الغارديان.

وشحنت شركة "سامسونغ"، التي أطلقت أحدث تشكيلة هواتفها الذكية سلسلة غالاكسي إس 24 في بداية العام، أكثر من 60 مليون هاتف خلال الفترة ذاتها.

وقالت شركة "آي دي سي" إن شركة "أبل" الأميركية شحنت 50.1 مليون جهاز "آيفون" في الربع الأول من عام 2024، بانخفاض عن 55.4 مليون قطعة شحنتها في الفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصفت وكالة بلومبيرغ الأميركية المتخصصة في مجال المال والأعمال تلك المبيعات بأنها "أسوأ من المتوقع".

وكان هذا أكبر انخفاض في مبيعات "آيفون" منذ أن تسببت عمليات الإغلاق كوفيد-19 في اضطرابات سلسلة التوريد العالمية عام 2022.

ويعزى الانخفاض في مبيعات شركة "أبل" بشكل جزئي إلى الصعوبات في الصين، حيث مارس المنافسون المحليون، بما في ذلك "تشاومي" و"هواوي"، ضغوطا على "أبل" و"سامسونغ" .

وفي الوقت ذاته، تحركت الحكومة الصينية لحظر الأجهزة التي تصنعها الشركات الأجنبية في أماكن العمل الرسمية.

مقالات مشابهة

  • الشارقة خامس أسرع مدن العالم نمواً في الاستثمار الأجنبي المباشر
  • المغرب وإسبانيا والبرتغال يعلنون موعد تحديد الملاعب التي ستحتضن مباريات كأس العالم 2030
  • نمو الاقتصاد الصيني في الربع الأول من العام الحالي يفوق التوقعات
  • “نايت فرانك”: 1.7 مليار دولار أمريكي مبيعات المنازل الفاخرة بدبي خلال الربع الأول
  • ارتفاع مبيعات العقارات الفاخرة في دبي بفضل طلب أثرياء العالم
  • أكسفورد إيكونوميكس: 5.6% نمواً متوقعاً لاقتصاد الإمارات في 2025
  • «سامسونغ» تتصدر مبيعات الهواتف المحمولة في العالم
  • سامسونغ تستعيد صدارتها بمبيعات الهواتف حول العالم
  • بعد إزاحتها لـ «آبل».. سامسونج تتصدر قمة مبيعات الهواتف الذكية في العالم
  • الهواتف الصينية تتفوق على الأمريكية في مبيعات الربع الأول من 2024